موقع صوت المسيحي الحر

العودة الى الرئيسية

من أهدر المال العام في تصدير الغاز إلى إسرائيل؟

منذ 6 يوم May 19, 2017, 6:57 pm


سها يحيى

ظهرت تساؤلات واسعة بين قطاعات عريضة من الشعب المصري، بعد أن أسقطت محكمة جنايات القاهرة تهمة "تصدير الغاز لإسرائيل بسعر زهيد" عن رجل الأعمال حسين سالم، أمس الخميس، لتنتهي بذلك القضية ببراءة كل المُتهمين فيها، براءة انتهت بالحيرة.. من الذي تسبب في إهدار المال العام إذا؟.

«توقيع الاتفاقية»
وقعت مصر اتفاقية لتصدير الغاز إلى إسرائيل، في عام 2005، بحضور وزير البترول الأسبق سامح فهمي، تقضي بتوريد 1.7 مليار متر مكعب سنويًا من الغاز الطبيعي إلى دولة الاحتلال، لمدة تتراوح ما بين 15 إلى 20 عامًا، بسعر ثابت يتراوح بين 70 سنتًا و1.5 دولار لكل مليون وحدة حرارية، بينما يصل سعر التكلفة في الأصل إلى 2.56 دولار. فيما نشرت منظمة "الدول العربية المصدرة للنفط" بيانا، يوم توقيع الاتفاقية، قالت فيه إن السعر العالمي للغاز في ذلك الوقت يقدر بنحو 6 دولارات لكل مليون وحدة حرارية.

ولم يقتصر الأمر على ذلك، حيث تلتزم مصر، بموجب الاتفاقية، بتصدير 1.7 مليار متر مكعب سنويًا من الغاز إلى إسرائيل، عن طريق شركة "غاز شرق المتوسط"، وهي شركة مصرية - إسرائيلية تأسست عام 2000، وكان يرأسها رجل الأعمال حسين سالم.

وفي 2009، طالبت الحكومة المصرية برفع سعر التصدير، بعد ارتفاع أصوات المعارضة، لعدم تناسب السعر مع الأسعار العالمية، إلا أن إسرائيل رفضت، ورغم أن المجلس الأعلى للطاقة في مصر اتخذ قرارًا في 2008 بعدم توقيع أي تعاقدات جديدة لتصدير الغاز حتى نهاية 2010، تعاقد حسين سالم مجددا، سرًا، مع شركات صناعية في تل أبيب في 2010، على 3 صفقات جديدة لتصدير الغاز المصري إلى إسرائيل، بسعر 3 دولارات للمليون وحدة حرارية بريطانية، لمدة 18 عاما، في ظل وصول السعر العالمي إلى 12 دولارًا.

«محاكمة المتورطين»
بعد قيام ثورة 25 يناير في 2011، والتي أسقطت نظام الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، بدأت محاكمة «مبارك»، وسامح فهمي، وحسين سالم، وعدد من قيادات البترول، في أغسطس 2011، بتهمة تصدير الغاز إلى إسرائيل بأسعار زهيدة، ما ترتب عليه إهدار 83 مليون جنيه، واستمرت القضية بالمحكمة حتى حصل كل المتهمين على حكم بالبراءة.

حسين سالم
رغم الدور الذي لعبه حسين سالم في الاتفاقية، إلا أن محكمة الجنايات برأته أمس، وقالت المحكمة في حيثيات حكمها إنه «استقر في يقينها، واطمأنت إلى أوراق الدعوى، بعدم ثبوت التهمة في حقه».

سامح فهمي
في فبراير 2015، برأت نفس المحكمة المهندس سامح فهمي، وباقي المتهمين وهم: حسين محمد عقل، ومحمود لطيف، ومحمود عامر، وإسماعيل حامد، وإسماعيل كرارة، ومحمد إبراهيم يوسف، وإبراهيم صالح محمود، ثم أيدت محكمة النقض البراءة، ورفضت طعن النيابة العامة على حكم براءتهم.

مبارك
في نوفمبر 2014، قضت محكمة جنايات القاهرة ببراءة مبارك، بشأن ما نُسب إليه بالاشتراك مع سامح فهمي في تصدير الغاز لإسرائيل، رغم توليه رئاسة الجمهورية، وقت توقيع الاتفاقية.

 


هذا الخبر منقول من : الدستور

موضوعات مثبته
كن أول من يعلق علي الخبر
ضع تعليقك
كتب بواسطة Wessam
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.