موقع صوت المسيحي الحر

العودة الى الرئيسية

أسرار وفضائح قطرية جديده نصب ضمن جرائم العائلة المالكة

منذ 1 شهر June 19, 2017, 4:07 pm


لا تكف العائلة الملكية في قطر عن مفاجأة الرأي العام العالمي على فترات ليست ببعيدة، بفضائح متجددة وأسرار من خلف أسوار قصر الحكم.

وقد تنوعت هذه الوقائع التي أثارت ضجة كبرى حول العالم ما بين جرائم احتيال واغتصاب ومخدرات ودعارة كما يكشف "دوت مصر" في الحلقة الثانية من أسرار وفضائح قطرية.

وقد كانت الحلقة الأولى تسرد تفاصيل علاقات الدوحة وتل أبيب والتي تنوعت ما بين التمويل  والتطبيع وأشياء أخرى.

 

تميم

 

تميم ونادي للشواذ في لندن

كشف كتاب أصدره مايكل هيرد البريطاني بعنون "أمير قطر" عن علاقة شاذة جمعت ما بين مايكل وأمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، وقال مايكل في كتابه إن تميم مُنع من دخول ملهى ليلي للمثليين جنسيا في لندن لمدة شهر كامل عام 2005 بسبب مشاجرة حدثت بينه و بين شريكه مايكل هيرد، حيث تطرق الكتاب إلى الاشتباكات التي تمت في "بار" بسبب إعجاب تميم برجال آخرين داخل "البار"، وهو وهو ما آثار حفيظة "هيرد" وقام للاشتباك والعراك معهم.

مليار إسترليني لإخفاء الواقعة

وبحسب كتاب هيرد، في يوم 4 أغسطس 2005 التقط أحد المحررين سماعة التليفون بلهفة وطلب كين ليفنجستون عمدة لندن الشهير ليسأله إذا كان من الممكن نشر قصة خناقة بين 3 رجال في حالة سكر في ملهي شعبي في لندن خاص بالشواذ، كاشفا عن أن أحد هؤلاء الرجال هو الأمير تميم بن حمد أمير قطر، خاصة أنه تم تحرير محضر في الشرطة بعد قيام ضابطي شرطة بإثبات الواقعة رسميًا.

 

قضية شذوذ تميم في أحد المواقع الأجنبية

 

وهنا انقبلت الدنيا رأسًا على عقب، بعد أن قام عمدة لندن بالاتصال بالسفارة القطرية ومنها بالدوحة وكانت التعليمات بإيقاف الفضيحة بأي ثمن كان، وبالفعل قام ليفنجستون بالحركة على مسارين بمنتهى السرعة لتدراك الفضيحة حيث قام باستدعاء الضابطين محرري المحضر، وتم تغيير الأسماء بالمحضر مقابل ملايين الجنيهات الإسترلينية.

ولكن واجهته مشكلة لشراء الصحفي أو الصحيفة المُفلسة حينذاك وذلك لطبيعة ملكيتها فهى الجزء الأساسي من أعمال مجموعة جارديان الإعلامية التي تعود ملكيتها لمجلس أمناء سكوت ترست المحدودة (وهو بمثابة وقف)، والهدف من ذلك هو ضمان الاستقلال المالي والتحريري للجارديان إلى الأبد، فكان لابد من المساهمة فى الوقف بحوالى 60% من ثمنه فى صفقة بمليار جنية استرليني، وذلك لإسكات جميع الصحفيين والمديرين بالجريدة وتم الشراء باسم تميم بن حمد، كما عاد واشترى 20% أخرى فى 2008، و الـ 20 % المتبقية فى سبتمبر 2013، وقد اعتقد الكل أن الواقعة تم محو أثرها فقد تم شراء الشرطيبن والجريدة والملهى الليلي كذلك.

 

قضية اقامة الحد على تميم في موقع اليجا للشواذ

 

صحيفة الشواذ تكشف الفضيحة

لكن كانت هناك ثغرة لم يتم الانتباه اليها وهي أن محرر أكبر صحيفة شواذ " ILGA ASIA " كان فى الملهى، وبالصدفة طبعًا سجل كل شيء ونشره في يوم 5 أغسطس، فيما نشر صحفي الجارديان الواقعة في 4 أغسطس لأنه لم يكن يعلم ماذا دار طوال الليل ،وفي تقرير للجريدة كشفت ن تميم بن حمد أمير قطر الحالي شاذ جنسيا.

الجدير بالذكر أن القرضاوي قد افتى بعد تلك الواقعة لوالده حمد، بوجوب رجم تميم حتى الموت في إطار إقامة الحد الشرعي على الشواذ، وهو ما جعل تميم يطرد القرضاوي لاحقًا بعد توليه الحكم فترة من الوقت.

لمشاهدة القصة كما تحدث عنها موقع ilega الخاص بالشواذ (اضغط اللينك المرفق)، خاصة أن كل مايتعلق بتفاصيل الواقعة تم مسحه بالكامل من على كافة المواقع الإخبارية.

 

تميم والقرضاوي

 

التشيك تعتقل ابن عم أمير قطر بتهمة الاغتصاب

أدانت المحكمة الجنائية في العاصمة التشيكية، براغ، حمد بن عبد الله آل ثاني - أحد أفراد العائلة المالكة في قطر بالتعدي الجنسي على قاصرات، وحكمت عليه بالسجن 11 شهرًا وثمانية أيام، حمد الذي أدين بالتعدي الجنسي على قاصرات لم يتعدى عمرهن 15 عامًا في عام 2005، تم تسليمه إلى قطر بعد أن أكدت الأخيرة للتشيك أنه سيحاكم هناك، حيث قال وزير العدل التشيكي بافل نيميتش إن حكومته تلقت تأكيدات من قطر بأنه سيحاكم هناك، وعندما لم تحاكمه قطر، أعادت السلطات التشيكية المحاكمة في عام 2009 وأصدرت مذكرة توقيف دولية ضده عام 2011، وصدر الحكم عليه غيابيا.

و كانت الشرطة التشيكية قد ألقت القبض على الأميرالقطري وأودعته السجن رغم أنه يحمل جواز سفر دبلوماسيا صادرًا عن وزارة الخارجية القطرية، حيث ذكرت صحيفة "ملادا فرونتا دنيس" التشيكية الأوسع انتشارا بأن وزارة الخارجية القطرية قد احتجت في مذكرة أرسلتها للسلطات التشيكية على هذه الخطوة، مشيرة إلى أن الأمير القطري هو ابن عم أمير دولة قطر .

 

قضية التعدي الجنسي لحمد آل ثاني على قاصرات

 

وقالت الصحيفة إن الخلاف حول اعتقال الدبلوماسي القطري قد حلته المحكمة العليا في تشيكيا، والتي أكدت حق السلطات التشيكية باعتقاله مسوغة ذلك بالقول إن التمتع بالحصانة الدبلوماسية يشمل فقط الدبلوماسيين المعتمدين في سفارة دولتهم في تشيكيا، والذين يصلون البلاد في زيارة رسمية، أما المواطن القطري حمد بن عبد الله آل ثاني فلا يتمتع بهذه الحصانة رغم امتلاكه جواز سفر دبلوماسيا، لأنه يقيم في تشيكيا منذ أكثر من عشرة أعوام كرجل أعمال وليس كدبلوماسي معتمد لدى السلطات التشيكية .

وكانت الشرطة التشيكية قد تابعت الأمير القطري ورصدت تحركاته لمدة ثلاثة أشهر، بعدها ألقت القبض عليه بموافقة وزارة الخارجية التشيكية التي سألت من قبل الشرطة في ما إذا كان يحق لها توقيف شخص يحمل جواز سفر دبلوماسي.

(حكمت محكمة في جمهورية التشيك على أمير قطري بالسجن لمدة عامين ونصف العام إثر ادانته بإقامة علاقات جنسية مع قاصرات لمشاهدة نص الخبر من البي بي سي) (اضغط اللينك المرفق)

 

صورة جواز سفر طلال آل ثاني المتهم بالنصب والاحتيال

 

طلال آل ثاني وقضية نصب واحتيال

نشرت صحيفة "صن" البريطانية الأوسع انتشارا في فبراير 2012 تقريرًا عن تهديد الفندق البريطاني الشهير "ويندهام غراند" برفع دعوى قضائية ضد أحد أفراد العائلة القطرية الحاكمة بعد مغادرته الفندق دون تسديد فاتورة إقامته فيه لسنة ونصف (800 ألف جنية استرليني)، وقالت الصن البريطانية في تقريرها إن الشيخ طلال بن عبد العزيز بن عبد الله آل ثاني، البالغ من العمر 43 عامأً، والذي يحمل جواز سفر رقم 011303 "دبلوماسي" استأجر جناحاً في الفندق ليعيش فيه وبرفقته اثنتان من زوجاته، كما استأجر 14 غرفة أخرى استقبل فيها ضيوفه.

وأعلنت إدارة أحد أفخم فنادق العاصمة البريطانية الواقع في منطقة تشيلسي بغرب لندن أن الشيخ غادر "ويندهام غراند" دون مراجعة إدارة الفندق، رغم أنه قدم جواز سفر يثبت أنه أحد أفراد العائلة الحاكمة في قطر، وأن ثروته تبلغ 40 مليون جنيه استرليني، كما قدم 3 شيكات لدفع مستحقات الإقامة في الفندق لكن اتضح فيما بعد أنها جميعاً بدون رصيد، وأن الإدارة لم تكن تتوقع أنه "ينوي التهرب"، وأن ادارة الفندق حاولت التواصل هاتفياً بالشيخ طلال أكثر من مرة ابتداءً من العام 2010 بعد مغادرته الفندق، وطالبه بتسديد فاتورة الإقامة في الفندق لكن دون جدوى.

المثير في الأمر أن عملية النصب الملكية لم تقتصر فقط على مستحقات فندق "ويندهام غراند" بل تخطتها لشركة "كروميل" لتأجير السيارات، إذ صرح مدير العمليات في الشركة رشيد خان بأ الأمير مدين للشركة مقابل استئجاره "أسطول" سيارات "كلاس مرسيديس" بمبلغ 20 ألف جنيه إسترليني.

 

قضية الدعارة لإبنة رئيس الوزراء القطري الشيخة سلوى

 

فضيحة ابنة رئيس الوزراء القطري

مساء أحد الليالي الصيفية في شهر أغسطس الماضي، ألقت قوات الأمن البريطانية القبض على ابنة رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم بتهمة الدعارة،

ونقلت التقارير أن قوات الأمن اقتحمت إحدى الشقق الواقعة في مدينة لندن بتهمة إيواء إسلاميين، لكن قوات الشرطة فوجئت لدى دخولها تلك الشقة حين تنبهت بأنها أمام إحدى بيوت الدعارة تعود لأشخاص عرب يقيمون في لندن، وكان الأشخاص المتواجدين في البيت في حالة اضطراب كامل ويمارسون الجنس بشكل علني، وأكثر من ذلك هو ذهول الشرطة من وجود ابنة رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري بصحبه 7 رجال.

وأكدت التقارير المنشورة حينذاك، أن قوات الأمن وجدت الشيخة سلوى حمد بن جاسم شبه عارية مع أحد الرجال، وبمجرد الإعلان عن الخبر، أجرت السفارة القطرية اتصالات على مستوى واسع للحد من تسريب الخبر للصحف المحلية، ويقال أنها "الفايننشال تايمز" وتم منحها 50 مليون إسترليني لمنع انتشار الفضيحة في العالم العربي.


هذا الخبر منقول من : دوت مصر

كن أول من يعلق علي الخبر
ضع تعليقك
كتب بواسطة Mora
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.