موقع صوت المسيحي الحر

العودة الى الرئيسية

10 نصائح لتناول مياه صحية من الحنفية

منذ 1 سنه 2015-04-27 10:59:12

عرض نهر النيل مؤخرًا لأزمة صحية، بعد غرق مركب فوسفات به، وعلى الرغم من تضارب الأقاويل بين محذرين من خطورة الفوسفات على صحة الإنسان، وبين آخرين يزعمون أنه لا يضر ولا يذوب في الماء، فإن الحقيقة التي لا جدال عليها، أن المصريين لازالوا يشربون من ماء النيل، فعلى الرغم من أنه ليس مصدر المياه الوحيد في مصر، حيث يوجد بها الآبار والينابيع وغيرها، إلا أنه المصدر الأكثر شيوعًا واستخدامًا.
 

 

وسواء كانت مياه النيل حاليًا ملوثة أم لا؛ فهناك بعض النصائح التي يجب على كل مِنّا اتباعها، فالوقاية خير من العلاج، وإن لم تفد هذه النصائح فهي بالتأكيد لن تضر، بل أنها قد تقلل نسبة الخطر، حيث ينصح كثير من خبراء الصحة، وفقًا لما ذكره موقع "كير"، عند تناول المياه بما يلي:

1- المياه الدافئة:

أثبتت كثير من الدراسات أن تناول الماء المغلي بعد أن يبرد يخلصك من كافة الشوائب الموجودة بها، كما ينصح الأطباء بتناول الماء الدافىء عن البارد؛ حيث أنه لا يضر بالمعدة، وأوضح الدكتور رايموندمور، أن "المشروبات الباردة جدًا أو الساخنة جدًا تضر بالجهاز الهضمي، ولكن الماء الدافىء هو الأفضل؛ حيث أنه يكون في درجة حرارة الجسم، وبالتالي لا تتعرض المعدة لصدمة عند تناوله، بعكس الصدمة التي تتلقاها عند تناول الماء البارد بشدة أو الساخن بشدة، وهذا يبرر سبب شعور البعض بالتقلصات بعد تناول المشروبات الباردة".

2- الليمون:

احرص على إضافة نقطتين أو ثلاث من عصير الليمون أو شريحة من الليمون إلى مياه الشرب الخاصة بك، حيث أن الليمون يقتل كافة الجراثيم ويقضي على الشوائب، فهو بمثابة مطهر للمعدة، كما أنه يعزز الجهاز المناعي وقدرته على مقاومة الأمراض.

3- الطعام:

تجنب شرب المياه قبل تناول الطعام مباشرة أو أثناءه أو حتى بعده مباشرة، فعليك الانتظار بعد الأكل لمدة تتراوح ما بين ساعة إلى اثنين حتى تشرب الماء.. فهذا سيجعلك أقل عرضة للإصابة بالتقلصات وأمراض المعدة.

4- الكلور:

قد يلاحظ كثير منا بعد ملء الكوب وجود نسبة كبيرة من الكلور به، وينصح الأطباء بأن تترك هذه المياه حتى يخرج منها الكلور تمامًا، لأن هذه المادة على الرغم من أنها مطهرة، إلا أنها تدمر العناصر الغذائية الموجودة بجسمك مثل فيتامين A، B، C، E والأحماض الدهنية، كما أن الكلور الزائد قد يسبب بعض الأمراض الجلدية المزمنة مثل الأكزيما، والصدفية، ولذلك انتظر حتى يصبح لون الماء نقي تمامًا.

5- الفلتر:

الوقاية خير من العلاج، تعمل فلاتر المياه على إزالة الشوائب وتنقية المياه من العوالق، ويمكنك ملاحظة الدور الهام الذي تقوم به الفلاتر عن طريق استخدامها لفترة قليلة، وستجد أن لونها الأبيض يتحول إلى الأصفر، بسبب كمية الأوساخ الموجودة بالمياه.

6- الشمس:

تعرض الماء لضوء وحرارة الشمس يجعلها غير صالحة للشرب، حتى وإن كانت مياه معدنية، حيث تؤدي حرارة الشمس إلى تفاعل مادة البلاستيك المصنوع منها الزجاجة مع الماء ليصبح طعمها ولونها معكرًا.

7- الزجاج:

احرص على حفظ المياه في زجاجات مصنوعة من الزجاج وليس البلاستيك، فالزجاج لا يتفاعل مع الماء تحت أي ظروف.

8- المشروبات الغازية:

خوف المصريين من تناول مياه النيل بعد سقوط الفوسفات بها دفع البعض إلى تناول المشروبات الغازية بكثافة؛ إلا أنها ليست طريقة جيدة؛ حيث تحتوي المشروبات الغازية على أحماض تؤثر سلبًا على صحة الإسنان والفم والجهاز الهضمي، كما أنها مليئة بالسكر والمحليات الصناعية، وبعض المواد الكيميائية غير المرغوب فيها، لذلك فالمشروبات العازية ليست حلًا، فابتعد عنها.

9- الأعشاب:

إضافة الأعشاب إلى المياه له أثر رائع على الصحة، فاحرص على إضافة بعض الأوراق إلى مياه الشرب الخاصة بك، فبالإضافة لطعمها الرائع، فهذه الأعشاب تعمل على تعزيز صحة الجهاز المناعي والهضمي، والقضاء على التقلصات، وتخليص الجسم من السموم.

10- المدة:

يلعب عامل الوقت دورًا مهمًا في تحديد صلاحية المياه، فينصح الأطباء بعدم ترك المياه لمدة تزيد عن 24 ساعة، حيث يؤدي تركها لفترة طويلة إلى تراكم الأملاح والشوائب بها، وهو ما يؤثر سلبًا على الصحة.


كن أول من يعلق علي الخبر
ضع تعليقك
كتب بواسطة
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.