موقع صوت المسيحي الحر

العودة الى الرئيسية

جريمة بشعة يستحي ابليس نفسه.. تذبح زوجها مرتين للا ستمتاع بخيانتها مع عشيقها بدون ازعاج

منذ 12 شهر August 18, 2016, 11:17 pm


مواضيع عامة

ذبحت زوجها مرتين الأولي عندما خانته وسمحت لرجل غريب بدخول بيته في غيابه والتهام شرفه وذبحته مرة أخرى عندما اصدرت حكمها عليه بالاعدام ليخلو لها الجو مع عشيقها والاستمرار في علاقتها معه بدون ازعاج
لم تكتف الزوجة بجريمتها بل قررت الإستعانة بعشيقها لإخفاء معالم الجريمة في محاولة للافلات من العدالة.
تفاصيل الجريمة البشعة سوف نطرحها عليكم في سطور هذا التحقيق .

رجل في العقد الرابع من عمره يقف امام مكتب العميد أيوب أبو رجيلة مأمور قسم شرطة إمبابة وهو يحاول ان يلتقط أنفاسه بالعافية وبعد ما أذن له المأمور بالدخول تحدث وهو مرتعش الجسد قائلا : الحقني يا حضره الظابط اخويا اتقتل في شقته .
قام المأمور بإخطار المقدم محمد أمين رئيس مباحث قسم شرطة إمبابة الذي توجه الي مكان الحادث لمناظرة الجثة تبين أن الجثة لرجل في منتصف العقد الرابع متواجد اسفل سرير غرفة النوم الخاصة به ، وليس مصاب بأي جروح أو كدمات توحي انه تعرض لجريمة قتل ، واتهم شقيق المجني عليه زوجته بإنها وراء ارتكاب الواقعة .
أخطر المقدم محمد أمين رئيس المباحث اللواء مجدي عبدالعال مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة الذي أمر بتشكيل فريق بحث بقيادة العميد محمد عبدالتواب رئيس قطاع شمال الجيزة بإشراف العقيد ايهاب شلبي مفتش مباحث الشمال لكشف غموض الحادث وسرعة القبض علي المتهمة .
وبإجراء التحريات وسماع اقوال شقيق المجني عليه تبين ان شقيقه مختفي قبل اكتشاف الواقعة بـ 4 أيام وأضاف انه علم من زوجته ان شقيقه مختفي ويوم الحادث اتصلت المتهمة به واخبرته انها حدثت بينهما مشاجرة وتشابك بالأيدي وفجأة سقط علي الأرض جثة هامدة .
على الجانب الآخر طلب رئيس المباحث من الرائد محمد صلاح معاون مباحث قسم إمبابة بإجراء التحريات حول الزوجة وبسماع أقوال عدد من الجيران وشهود العيان تبين ان الزوجة تربطها علاقة بأحد الأشخاص الذي يتردد عليها في غياب زوجها
وقتها أيقن رئيس المباحث ان الزوجة تمكنت من قتل زوجها حتي يخلو لها الجو مع عشيقها دون ان يعكر صفوهما الزوج المسكين .
وبعد 10 ساعات من التحريات المتواصلة في محاولة للوصول للزوجة المتهمة
ظهر احد شهود العيان الذي اخبر فريق البحث انه شاهد الزوجة في ساعة متاخرة من الليل متجهة إلى أحد مواقف سيارات الأجرة التي تتجه إلى المحافظات
وقتها كلف رئيس المباحث معاونه بإستئذان النيابة العامة للموافقة علي تتبع رقم الهاتف المحمول الخاص بالمتهمة عن طريق احدى شركات المحمول وبمراقبة الرقم تبين ان المتهمة توجهت لمحافظة السويس بهدف الإختباء والبعد عن أعين رجال المباحث لكن وقتها أمر العميد محمد عبدالتواب رئيس مباحث قطاع شمال الجيزة من فريق البحث التوجه إلى مكان اختباء المتهمة بشرط ان تكون في ساعة متأخرة من الليل حتي تكون مهمة القبض عليها سهلة .
وبالفعل توجه عدد من ضباط المباحث الذين قاموا بالتنسيق مع مديرية أمن السويس وتمت مداهمة مكان اختباء الزوجة الخائنة المتهمة والقبض عليها ومواجهتها بارتكاب جريمة القتل لكنها انكرت التهمة .
خائنة بامتياز
داخل قسم شرطة إمبابة كانت اعترافات المتهمة كالآتي : في البداية رفضت الحديث معنا لسوء حالتها النفسية من هول الصدمة فهي كانت في حالة انهيار تام
لكن بعد دقائق تمالكت اعصابها وبدأت الحديث معنا بتوجية اللوم لزوجها انه السبب في ارتكاب جريمة القتل لانه تزوجها وهو يعلم انها لا تحبه .
تضيف المتهمة قائلة : للاسف تزوجت برجل لا يعرف معني الحياة الزوجية والمسئولية وحسن معاملة الزوجة فهو كان دائم السهر خارج المنزل للساعات الاولى من الصباح بالإضافة الى انه كان يستضيف اصدقاء السوء لمنزلنا وكان دائم الخلاف معي لاتفه الأسباب وبدون سبب حتي جاء يوم وضاق صدري من تصرفاته وطلبت الطلاق حتي استريح من ظلمه وكان رد فعله الرفض وضربني بشكل مبرح وطلب مني ألا اطلب منه هذا الطلب مرة اخري وإلا سيقتلي.
تستكمل المتهمة قائلة : في هذا التوقيت الذي كنت اعاني فيه من زوجي وعن طريق الصدفة تعرفت علي شاب وكنت في حاجة للحديث معه وهو على الطرف الآخر بدأ يسمع مني ووعدني انه سوف يعطيني الأمان الذي افتقدته مع زوجي حتي جاء يوم وبدأت انجذب له كبديل عن زوجي ووقعت في حبه وامتنعت عن ممارسة الجنس مع زوجي لانه أصبح خارج حساباتي وحل محله حبيب آخر .
تضيف المتهمة قائلة : علي الطرف الاخر كان زوجي مستمر في اهانته لي وضربي بشكل مبرح بدون سبب ومع العلم انه لم يشعر بعلاقتي مع الحبيب الأخر حتي جاء يوم ارتكاب الجريمة وفوجئت بزوجي يتشاجر معي بحجة انني لم احضر الغداء في الميعاد المحدد له ولم يكتفي بذلك بل قام بضربي علقة موت وقتها حاولت مقاومته لكني فشلت ومع استمراره في الضرب قمت بدفعه الي الامام حتى سقط علي الأرض فاقد الوعي وقتها اعتقدت انه اصيب بغيبوبة وسوف يعود للحياة مرة اخري المهم قمت بإحضار كوب ماء بسكر وحاولت أن اجعله يشربه لكنه لم يستجب فحاولت سماع نبضه لكنه للاسف كان توقف .
وقتها أصيب عقلي بالشلل وتوقف عن التفكير ولم اجد امامي سوي حبيبي الذي قمت بالإتصال به وطلبت منه الحضور في اسرع وقت ممكن وبالفعل لم يمر علي هذا المشهد سوي ساعة وحضر العشيق الي الشقة وطلبت منه التصرف في جثة الزوج وللاسف كان تفكيره محدود وقرر اخفائه اسفل سرير غرفة النوم وبعدها طلب مني الذهاب الى احد اقاربي بمحافظة السويس للهروب من العدالة .
وبالفعل نفذت طلبه لكني قبلها قمت بالإتصال بشقيق زوجي واخبرته بما حدث واغلقت الهاتف في وجهه .
تختتم المتهمة حديثها قائلة : اعترف انني اخطأت في حق نفسي قبل حق زوجي بانني سمحت لاخر بالتدخل في حياتي وممارسة الحرام معه لكن اعذروني انا كنت في وقت احتاج فيه لاي حد لكي يعوضني عن الحياة البائسة التي عشتها مع زوجي فانا في الأخر امرأة اعشق الحنان والكلمة الطيبة .
وفي وقت آخر تمكن رئيس المباحث من تحديد مكان العشيق الذي اشترك مع المهمة في اخفاء جثة زوجها والقبض عليه .
وفي النهاية تم تسجيل اعترافات المتهمة في محضر رسمي وقام العميد أيوب أبو رجيلة مأمور قسم إمبابة بإخطار اللواء طارق نصر مساعد وزير الداخلية لامن الجيزة الذي امر بإحالة المتهمين الي النيابة التي امرت بحبس الزوجة المتهمة 4 ايام علي ذمة التحقيقات بعد ان وجهت لها تهمة القتل وللعشيق تهمة المشاركة في اخفاء معالم الجريمة وتضليل العدالة .

نقلا عن اخبار الحوادث


كن أول من يعلق علي الخبر
ضع تعليقك
كتب بواسطة Marwa
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.