موقع صوت المسيحي الحر

العودة الى الرئيسية

دراسة مضادات الأكسدة المتواجدة بلبن الأم تمنع أمراض الكبد

منذ 1 شهر January 8, 2017, 1:53 pm

شارت دراسة طبية جديدة إلى إمكانية الاستفادة بمضادات الأكسدة ضد مرض الكبد الدهني غير الكحولي، ويعتقد أن مضادات الأكسدة تعمل أيضًا على منع بعض الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان نظرًا لقدرتها على حماية الخلايا من التلف. وتم التوصل إلى أن المواد المضادة للأكسدة المتواجدة فى الفواكه والخضراوات تعمل بدورها على منع تلف الخلايا، خاصة لفيتامينات "ج" و"هـ" و"سيلينيوم" والكاروتينات، كلها، فقد أظهرت الدراسات أن اتباع نظام غذائى غنى بالفواكه والخضراوات يمكن أن يساعد في الوقاية من الأمراض المزمنة. شاهد أيضا الرضاعة الطبيعية تزيد شهية الطفل بعد الفطام الرضاعة الطبيعية تنشئ طفلًا يميل لتجربة مختلف الأطعمة بعد الفطام تصميم دمية «باربي» مزودة بإمكانية «الرضاعة الطبيعية» خبراء: ملامسة الطفل لوالدته في الساعة الأولى لولادته تسهل الرضاعة الرضاعة الطبيعية تسكن آلام الرضع أثناء التطعيم وتربط البحوث الحديثة بين مضادات الأكسدة، وبصفة خاصة المتواجدة في حليب الأم والأطعمة مثل الكيوى والكرفس وفول الصويا، وبين تراجع أخطار الإصابة بأمراض الكبد غير الدهني (NAFLD)، فقد أصبح الكبد الدهني أحد الأمراض واسعة الانتشار على نحو متزايد في الولايات المتحدة، فهو الاضطراب الأكثر شيوعًا حيث يشكل 75% من جميع أمراض الكبد المزمنة. ويؤثر مرض الكبد الدهني على ما بين 20 و30% من البالغين في الولايات المتحدة، ونحو 60% من الأشخاص الذين يعانون من البدانة المفرطة ، ليرتبط بصورة مباشرة بالبدانة والاضطرابات الأيضية المصاحبة لها.
 


هذا الخبر منقول من : التحرير

كن أول من يعلق علي الخبر
ضع تعليقك
كتب بواسطة MinaMamdoh
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.