موقع صوت المسيحي الحر

العودة الى الرئيسية

أول رد من هانى شاكر بعد اتهامه بأنه مديون بمبلغ مليون جنيه!

منذ 2 شهر January 10, 2017, 7:54 pm

بناء على الدعوى القضائية المرفوعة من قبل محمد شبانة، وشقيقه وليد، ضد الفنان هاني شاكر، بعد أن انسحب "شاكر"، من الشراكة معهم وتقديمه لكل ما يثبت أنه غير مدين لهم بأي شئ، ادعوا فيها زورًا أن هاني شاكر، مديون لهم بمبلغ وقدره950 ألف جنيه والتى قاموا بايداعها فى البنوك بدون إيصال يثبت إيداعها.
 
ولفشلهم فى اثبات ذلك جاء أول رد من جانب عصام اللبان، محامي هاني شاكر، يقول: بأنهم لجأوا إلى تزوير عنوان غير مقيم فيه هاني شاكر، بالعجوزة وقاموا بإعلانه عليه بدعوى يطالبون فيها بدفع مبلغ 950 ألف جنيه ولعدم علم هاني، بهذه الدعوى صدر ضده حكمًا غيابيًا يلزمه بدفع المبلغ.
 
وأضاف أنه بعد علم هاني شاكر، بهذا الأمر قام هاني شاكر، بتقديم بلاغ للسيد المستشار المحامي العام لنيابات الجيزة وقيد برقم 16011 لسنه 2016 ضد كلا من "وليد, محمدعبد العزيز شبانه"، بتاريخ 29 نوفمبر2016 وتم التحقيق في هذا البلاغ بتاريخ 4 يناير2017 بنيابة بندر إمبابة وكان موضوع البلاغ "تزوير صحيفة الدعوى رقم 1163 لسنه 2016 مدنى كلى شمال الجيزه"، الصادر فيها الحكم غيابيًا ضد هاني شاكر، وتم استئناف الحكم لجلسه 16 فبراير2017.
 
كما أوضح "اللبان"، أن هذا لم يكن البلاغ الوحيد الذى قدمه كلا من "وليد, محمد شبانه" فكل من تعاملا معه قاما بتحريك دعاوى قضائية ضدهم وجميعها توجيه يمين حاسمة مثبتة كلها بالمستندات المدرجة وآخرها 15 دعوى قضائية ضد هاني شاكر، وكلها أقر فيها بإيداعه مبالغ مالية فى حساب الفنان هاني شاكر، على سبيل الخطأ ولم يقدم أي مستند يثبت صحة كلامه وكل إدعاءاته تثبت أنه يسعى بأى وسيلة لابتزاز هاني شاكر، دون أي وجه حق.
 
ومن بين هذه الدعاوى التى تؤكد كذبة أوضح "اللبان"، قائلًا أن هناك 3 دعاوى من الـ 15 طالب فيها شبانة، الفنان هاني شاكر، برد مبلغ 200 ألف جنيه كان قد أقرضه له فى شهر 12 عام 2012 بشأن علاج ابنته دينا، رحمها الله فى حين أنها توفت "22-6-2011"، وهذا وحده يؤكد أن كل نيته هو استغلال هاني شاكر، ماديًا.


 
هذا الخبر منقول من : جريده الفجر  

كن أول من يعلق علي الخبر
ضع تعليقك
كتب بواسطة MrmrKero
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.