موقع صوت المسيحي الحر

العودة الى الرئيسية

مسلمون ينظفون كنيسة العذراء مريم في الموصل التي كانت مقراً لداعش

منذ 3 شهر February 16, 2017, 5:46 pm


الموصل/ أليتيا (aleteia.org/ar) قام ثلاثون شاباً ينتمون إلى منظمة متطوعين مدنيين، مسلمون بمعظمهم – ومن بينهم بعض الفتيات المحجبات – بتنظيف وترتيب الكنيسة الكلدانية المكرسة للعذراء مريم، الكائنة في الدركزيلية، المنطقة الواقعة في الموصل على الضفة اليسرى من نهر دجلة، في القسم الذي حُرر من قبضة الميليشيات الجهادية للدولة الإسلامية (داعش) والذي يسيطر عليه الآن الجيش العراقي.

 

كانت الكنيسة قد صودرت واختيرت كالقاعدة اللوجستية لأفراد ميليشيات داعش، ولكنها خلال فترة الاحتلال الجهادي عانت على ما يبدو من أضرار بسيطة فقط.


كن أول من يعلق علي الخبر
ضع تعليقك
كتب بواسطة MrmrKero
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.