موقع صوت المسيحي الحر

العودة الى الرئيسية

مسخ فرعوني جديد يثير السخرية على الفيس بوك

منذ 1 شهر March 20, 2017, 11:24 pm


ثار ظهور مسخ جديد من التماثيل المشوهة، ضمن محاولات معدومي الموهبة، لمحاكاة التماثيل المصرية القديمة، سيلا من السخرية بين مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، باعتباره واحدًا من سلسلة التماثيل المبتذلة، التي ظهرت في عدد من الميادين الشهيرة بالمحافظات مؤخرًا، مثل تمثال رمسيس الثاني الذي وضع في مدخل إحدى قرى محافظة سوهاج، وتمثال الملكة نفرتيتي الذي نُصب في مدخل مدينة سمالوط بمحافظة المنيا، وتمثال الموسيقار الراحل الكبير، محمد عبدالوهاب، في ميدان باب الشعرية، والأديب الكبير عباس محمود العقاد بأسوان، والزعيم أحمد عرابي، وغيرهم من رموز الأمة. وتداول مستخدمو موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" الصورة "المبتذلة" للتمثال الفرعوني، الذي لم يعرف موقعه أو صناعه بعد، وأطلقوا تعليقات ساخرة عليه، فعلق أحدهم، مسميا إياه "تمثال اعتماد رع إله الشهر العقاري عند قدماء المصريين" وعلق عليه آخر، "فعلا دي اعت ماد أخت الملكة إنش راح " وقال آخر ساخرًا "دي إله النصر ويقع تمثالها على الساحل، لدحر الأعداء ومنعهم من التقدم، يا خسارة وألف خسارة على الإبداع والمبدعين". بينما أطلقت عليه إحدى المستخدمات اسم "المكابرة مدام لاواحظ"  من جانبه قال الفنان التشكيلي، الدكتور عبدالوهاب عبدالمحسن: إن السبب في استمرار إنتاج هذه المسوخ المشوهة من التماثيل، واعتبارها أعمالا فنية تستخدم في التجميل، هو تحكم المحليات في أعمال تجميل المدن والأحياء، واستبعاد الفنانين التشكيليين من التدخل في أعمال التجميل التي تجريها تلك المحليات. وأضاف أن عدم الشفافية والعمولات سبب آخر وراء انتشار تلك الاعمال، موضحًا أنه عندما يتقدم أي فنان إلى المحليات بمشروع تجميلي لأخذ الموافقة عليه، يتعرض للعديد من العراقيل والعقبات، ويفاجأ بممارسات غير مقبولة، حيث يجد نفسه مطالبًا بدفع "عمولة" للموظف المسئول لكي يوافق علي المشروع. وأضاف: "يعني كلها بتتحول لسبوبة، وسلم لي على الفن، ودا طبعا غير بعض الشركات اللي بتعمل شغل كويس" موضحًا أن المشكلة تكمن أيضا، في سيطرة المحليات على الذوق العام، على الرغم من جهل القائمين عليها بالفن.  وتابع "عبدالمحسن": أما السبب الآخر في انتشار هذه الأعمال الرديئة، فيعود إلى مبالغة الفنانين في تقييم أجورهم مقابل تنفيذ تلك الأعمال. وأضاف في سياق ساخر من التمثال "الممسوخ"، أنه لا يمكن تشبيهه بالتماثيل الفرعونية، فهذا التمثال لا يمكن أن يطلق عليه باختصار، إلا تمثال "أم حسن".     نقلا عن البوابة نيوز

كن أول من يعلق علي الخبر
ضع تعليقك
كتب بواسطة Jothfeen
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.