موقع صوت المسيحي الحر

العودة الى الرئيسية

بالفيديو إيهاب جابر يهدّد المسيحيين بحمله السلاح ببث مباشر عبر فايسبوك

منذ 2 شهر April 21, 2017, 7:47 am


 داكوتا /أليتيا  (aleteia.org/ar)  – (نعتذر مسبقاَ عن طريقة الكلام التي استعملها الرجل في الفيديو!)

 

لجأ سعودي من داكوتا الجنوبية بعد إخراجه من مؤتمر مسيحي بسبب احتجاجه عليه بكلامٍ نابٍ إلى خدمة البث المباشر على فايسبوك ليُخبر مشاهديه أنه يجب أن يصابوا “بالذعر” فيما كان يعرض عدة أسلحة نارية في سيارته.

هذا الرجل الذي ظهر في الفيديو ويُدعى إيهاب جابر هو أحد سكان داكوتا الجنوبية الذي يقول بأنه متحدر من السعودية. أفاد موقع World Net Daily أن جابر تسلّل إلى مؤتمر مسيحي كان يُعقد في التاسع من أبريل بحضور حوالي 500 رجل وامرأة وطفل في أحد فنادق سيوكس فولز أثناء مناقشة الاضطهاد الإسلامي للمسيحيين حول العالم.

جابر الذي كان يرتدي قميصاً كتب عليها “أنا أميركي، أنا مسلم، أحمل السلاح علناً، وأحمله في الخفاء، وأنا خطير فقط إذا كنتَ أحمق” ويحمل القرآن، بدأ بإعاقة المؤتمر ونقله مباشرة على جوّاله.

 

 

في هذا الصدد، قال شهرام هديان، المسلم السابق الذي اهتدى وأصبح راعياً مسيحياً: “هذا الحدث كان بحاجة إلى تذاكر، وإنما لم يكن لدينا ما يكفي من المتطوعين للتحقق من جميع القادمين إلى الحدث”. وأضاف أن هذا الرجل أتى “بعد بداية الحدث” وتمكن من الدخول على الرغم من أن المؤتمر كان خاصاً بالمسيحيين.

عندها، واجه ضابط شرطة متقاعد السيد جابر الذي قال له أنه “المسلم جون سميث”، وأخرجه على الفور من المبنى.

فتوجّه جابر إلى سيارته المركونة في موقف السيارات حيث بقي واستخدم فايسبوك لايف مشتكياً من عدد الحاضرين في المؤتمر. سأل: “هل تريدون أن تخافوا فعلاً؟”. من ثم، راح يعرض عدة أسلحة وبندقية قائلاً في كل مرة: “خافوا”.

في وقت لاحق، أفاد موقع Daily Caller أن عناصر من مكتب التحقيقات الفدرالي ومن شرطة داكوتا الجنوبية استجوبوا جابر وحسموا أن أعماله لم تنتهك أي قانون أثناء العرض الذي قام به.

 


هذا الخبر منقول من : اليتيا

كن أول من يعلق علي الخبر
ضع تعليقك
كتب بواسطة AymenKamal
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.