موقع صوت المسيحي الحر

العودة الى الرئيسية

نكشف فضيحة إسكندراني يقوم بتسفير الفتيات لممارسة الرذيلة بالخليج ... وما حدث عكس كل توقعاتة

منذ 1 اسابيع April 21, 2017, 1:46 pm


 
ألقت أجهزة الأمن بالإسكندرية القبض على أحد أفراد تشكيل دولي لتسفير الفتيات إلى دول خليجية وتسهيل دعارتهن للغير من الرجال راغبي المتعة الجنسية الحرام، وذلك مقابل مبالغ مالية طائلة نظير ذلك.

كان ضباط قسم مكافحة جرائم الآداب العامة قد تلقوا بلاغا من المدعوة "إ.ح.خ" بدون عمل، ومقيمة القصعي بدائرة قسم شرطة ثان الرمل، بقيام "م.أ.ب" وشهرته "شاهندة" بتحريضها على السفر لدولة الإمارات العربية للعمل في مجال الدعارة وأنه قام بتسفير "ص. س. ر" بدون عمل ومقيمة شارع محمد القصعي إلى ذلك الدولة للعمل في مجال البغاء.

وأكدت التحريات السرية لضباط قسم مكافحة جرائم الآداب صحة البلاغ، وأضافت قيامه بتسفير "ص.س.ر" إلى دولة الإمارات عبر ميناء القاهرة الجوي، والذي أكد ذلك خطاب من مصلحة الجوازات والهجرة بسفر المذكورة بتاريخ 12 أكتوبر 2016 إلى دولة الإمارات وعودتها بتاريخ 7 يناير 2017 وسفرها مرة أخرى إلى الشارقة بدولة الإمارات بتاريخ 19 يناير 2017، ولم تصل حتى تاريخه.

وأضافت التحريات أنه يقوم باستقطاب الفتيات ذات الظروف المعيشية الصعبة ويقوم بتسفيرهم إلى دولة الإمارات العربية وتسهيل دعارتهن للغير من الرجال راغبي المتعة الجنسية الحرام، وذلك مقابل مبالغ مالية طائلة نظير ذلك ويعاونه في ذلك أحد الأشخاص "م.ع"، وايضًا أحد الأشخاص يقوم باستقطاب النسوة بدولة الإمارات ويدعى "م.ا" مكونين تشكيل عصابي تخصص في الاتجار بالبشر واستغلال النسوة الساقطات وتحرضهم للسفر خارج البلاد لهذا الغرض وللعمل بمجال البغاء الدولي بالمخالفة للقانون رقم 10 لسنة 1961 بشأن مكافحة البغاء.

وعقب تقنين الإجراءات واستئذان النيابة العامة، تمكن ضباط القسم من ضبط "م.ا.ب" وشهرته "شاهندة" مقيم بدائرة قسم شرطة الجمرك، بالكشف عن المذكور بأرشيف القسم، تبين سبق ضبطه في قضية 24338 لسنة 2009 جنح أول العامرية (تسهيل دعارة) والقضية 14667 لسنة 2014 جنح الجمرك (ممارسة فجور).

وتم ضبط المذكور وضبط بحوزته 3 حوالات بالدولار من إحدى شركات تحويل الأموال وحوالة بمبالغ بالدولار من إحدى البنوك.

وعلى الفور، تم تحرير محضر بالواقعة رقم 6274 جنح الجمرك لسنة 2017، وجار عرض المتهم على النيابة المختصة.
هذا الخبر منقول من : صدى البلد

كن أول من يعلق علي الخبر
ضع تعليقك
كتب بواسطة MinaMamdoh
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.