البحث

قصة المنتصر بالله مع مبارك و«النُكت»

منذ 2 سنه
July 26, 2017, 5:30 pm
قصة المنتصر بالله مع مبارك و«النُكت»




في عام 1991 بدأت عروض مسرحية «شارع محمد علي» التي شارك فيها الفنانون فريد شوقي وهشام سليم و«شريهان» وسهير الباروني ووحيد سيف وغيرهم، شعبية كبيرة اكتسبها العمل وازدادت بعد مشاهدة الجمهور لها على شاشة التليفزيون، إلا أن مشهد «شلولخ»، الذي جسده المنتصر بالله، وقف كثيرون أمامه.
تفنن المنتصر بالله في إطلاق النكات خلال ظهوره في «شارع محمد علي»، من خلال مونولوج طويل تخللته إفيهات ضاحكة إلى حد كبير، هي خفة ظل لم ترتبط بحكم عمله الفني وحسب، بل تمتع بها على المستوى الشخصي.
   
 
في كل مناسبة ظهر فيها المنتصر بالله لابد وأن يطلق نكتة، ومن أبرز الحالات ظهوره كضيف في برنامج «من سيربح المليون»، حينها امتدت الحلقة لما يزيد عن 45 دقيقة لكثرة الإفيهات التي أطلقها.
في بداية الحلقة قال له الإعلامي جورج قرداحي: «معروف عنك حافظ إكتير نكات هيك وتملك سرعة خاطر فظيعة»، ليطلق نكتة على الفور: «راجل خد صاحبه وراح البيت وقال لمراته يا حبيبتي يا روح قلبي عاوزين نتغدى لما خلصوا قال لها يا حياتي يا نور عيني يا حتة من قلبي الفاكهة بعدها يا قطعة من فلذة كبدي يا عيني يا روحي فنجان قهوة فا صاحبه قال له معقوله حد يقول لمراته يا حبيبي ويا قلبي ويا ويا ويا فقال له تصدق وتآمن بالله 24 سنة متجوزها ومش عارف اسمها».
   
 
بعدها روى سبب تسميته بـ«المنتصر بالله» بطريقة فكاهية كذلك، قائلًا إن والده توفي أول 3 أولاد أنجبهم وكان اسمهم جميعًا «عزت»، حتى اضطر إلى مناجاة ربه: «أنا كل أما أجيب ولد تاخده يعني إنت بتحب ولادي للدرجة دي طب أنا إذا جه ولد هحط اسمك فيه».
وتابع: «خلف ولد المعتز بالله وكان في ابن تاني جه، فقال إحنا كده انتصرنا فا سمى المنتصر بالله»، وهنا قاطعة «قرداحي» حتى تبدأ المسابقة لكن «المنتصر» قال له: «هل تحب أكمل لك بقيت اخواتي؟ لسه في المحفوظة بالله والمحفوظ بالله وإكرام الله ونعمة الله»، ليختم: «الوحيد اللي مجاش أعوذ بالله»، حتى ضجت القاعة بالضحك.
في تلك الفترة ظهر في عدة مناسبات مع الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، وخرجت، جراء ذلك، شائعات تفيد بأن المنتصر بالله أصبح «مضحكاتي مبارك»، حتى أدعى عليه البعض بأنه «استقل الطائرة الرئاسية في أكثر من 250 رحلة».

هذه الشائعات رد عليها بعد تحسن حالته الصحية في في يونيو 2011 لصحيفة «الشرق الأوسط»، وقال متهكمًا بخصوص الـ250 رحلة: «ده على اعتبار إن الرئيس كان مقضي حياته في الطيارة؟ لا لم يحدث وكل ما قيل من هذا الكلام مبالغات لا أساس لها من الصحة، أنا لم أركب الطائرة مع مبارك في حياتي كلها غير مرتين، مرة عند افتتاح مدينة الإنتاج الإعلامي ومرة في زيارة ميدانية لتوشكى».
سُئل بعدها عن كونه تمتع بخصوصية في الحديث مع «مبارك» ليرد بالإيجاب، لكنه استدرك: «ليس بالصورة التي تتخيلها الناس، فقد كان رئيس جمهورية وهناك قواعد في التعامل وخطوط عامة للاحترام والتقدير»، موضحًا: «كانت تتم دعوتي في بعض المناسبات العائلية الخاصة بالرئيس السابق مبارك، وتحديدًا في عيد ميلاده ولم أكن وحدي في هذه المناسبات العائلية، فقد كان هناك عدد من الشخصيات من دفعته في القوات الجوية وبعض الوزراء المقربين للعائلة، ولكني كنت بالفعل الوحيد من الوسط الفني وهذه الدعوات كانت قائمة على علاقة ود واحترام ليس أكثر».
ذكر كذلك نكتة سبق وأن قالها لـ«مبارك» خلال حضور زيارته لـ«توشكى»: «أحضر المرافقون لمبارك سمكًا كبير الحجم جدًا نتاج المزارع السمكية هناك، فقلت له: (هل ده سمك حقيقي يا ريس)، فقال لي: (أيوه)، فقلت له بعفوية: (إذن هذا سمك والله العظيم)، فضحك بشدة وقال لي: (خد لك منه سمكتين وأنت راجع مصر)، فقلت له: (طيب حضرتك تعرف حد على الطيارة علشان الوزن؟) فضحك مجددًا من قلبه».

هذا الخبر منقول من : المصري اليوم





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



هام جدا

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.