موقع صوت المسيحي الحر

العودة الى الرئيسية

شقيق زوجة القمص سمعان يروى تفاصيل جديدة عن الحادث

منذ 6 يوم October 12, 2017, 9:48 pm


حصلت «فيتو» على أول صور لأبناء القمص "سمعان شحاتة رزق الله"، 50 سنة، كاهن كنيسة "القديس يوليوس الأقفهصي"، بمركز الفشن جنوب بني سويف، الذي لقي مصرعه، ظهر اليوم، إثر اعتداء مجهول عليه، بعدة طعنات في الرأس والرقبة والبطن، وذلك أثناء تواجده بمدينة السلام بالقاهرة.

وقال مينا صليب، شقيق زوجة القمص سمعان، إن الشهيد أحد أبناء قرية "طنبجة"، التابعة لمركز مغاغة، ويبلغ من العمر خمسين عامًا، وتم رسامته عام 1999 ثم ترقيته قمص 2001 ثم كاهن كنيسة القديس يوليوس الاقفهصي، بعزبة جرجس، وترك ولدين بالثانوية العامة، وطفلة في المرحلة الابتدائية، دخلوا في حالة نفسية سيئة، فور معرفتهم بالخبر. 

فيما أعرب أهالي القرية عن استيائهم وحزنهم الشديد، لمقتل القمص سمعان، مؤكدين أنه يتمتع بسمعة طيبة وعلاقات وطيدة بجميع أهالي المركز مسلمين ومسيحيين، حيث قال محمد عباس، أحد أهالي القرية: إن القمص كان دمث الخلق ومحبوبا بين أهالي القرية، وكان يحرص على مشاركة المسلمين مناسباتهم المختلفة وقد صدمنا خبر مقتله. 

وأكد ثروت فاروق، مهندس زراعي، أن القمص لم تكن لديه عداوة مع أحد، فهو يمكث في القرية منذ 15 عاما، ولم نسمع عنه يوما أنه تسبب في أذى أو ضرر لأحد أو أثار مشكلة، وكان يسعى دائما لحل المشكلات بين أبناء القرية والقرى المجاورة.

وقال القس فلوباتير راعي كنيسة عزبة جرجس، إن الشهيد سمعان، كان في زيارة لأحد أقاربه بالقاهرة، ومن هناك توجه لأحد معارض بيع حديد التسليح بمدينة السلام بالقاهرة، وبرفقته القس بيمن مفتاح، كاهن كنيسة الملاك بعزبة فرنسيس، مطاي.

وأضاف: فور نزوله من السيارة بمدينة السلام، بالقاهرة فوجئ بأحد الأشخاص ينقض عليه بطعنه، وفر، ثم عاد مرة أخرى وطعنة برأسه وبطنه، ونحن في انتظار ما تسفر عنه تحقيقات النيابة العامة حول الحادث، خاصة وأن الأجهزة الأمنية تمكنت من إلقاء القبض على الجاني.

كانت كنيسة عزبة جرجس، التابعة لمركز الفشن جنوب بني سويف، شيعت، جثمان القمص الشهيد، وسط تزاحم كبير، بالشوارع المنطقة المحيطة بالكنيسة، أثناء قداس صلاة الجنازة، الذي ترأسه كل من الأنبا غبريـال أسقف بني سويف وتوابعها، والأنبا اسطفانوس، أسقف ببا والفشن وسمسطا، والأنبا رافائيل، سكرتير المجمع المقدس، بحضور عدد كبير من الآباء والكهنة وعموم المواطنين الأقباط من مختلف محافظات الصعيد وسط تواجد أمني ملحوظ.

وشارك المئات من أهالي قرى مراكز الفشن ببا وسمسطا، في تشييع جثمان كاهن الكنيسة لمثواه الأخير بمقابر قرية (3) بقرية شنرا، بجوار جثامين شهداء الهجوم الإرهابي، الذي استهدف أتوبيس يقل مجموعة من الأقباط إلى محافظة المنيا، أثناء توجههم لزيارة دير الأنبا صموئيل، خلال مايو الماضي.

من جانبه تقدم المهندس شريف حبيب، محافظ بني سويف بخالص العزاء والمواساة للأخوة المسيحيين في وفاة القمص سمعان، داعيا المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع الرحمة وأن يلهمنا وذويه نعمة الصبر والسلوان

كما بعث المحافظ ببرقيتي عزاء لقداسة الأنبا اسطفانوس مطران ببا والأنبا غبريـال مطران بني سويف، معربا خلالها عن خالص تعازيه في وفاة الفقيد الذي كان مثالا للعطاء والمحبة والتسامح، وقامة دينية وكنسية لها ثقلها في بني سويف.       نقلا عن فيتو

كن أول من يعلق علي الخبر
كتب بواسطة Jothfeen
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.