موقع صوت المسيحي الحر

العودة الى الرئيسية

ورقة داخل حقيبة المتهم بقتل «كاهن المرج» تكشف عن انتمائتة

منذ 1 اسابيع October 12, 2017, 10:07 pm


قررت نيابة حوادث شرق القاهرة الكلية، برئاسة المستشار إبرهيم صالح، المحامى العام للنيابات، حبس المتهم بقتل الكاهن سمعان شحاتة وإصابة آخر بمنطقة المرج ٤ أيام على ذمة التحقيقات، وأمرت بسرعة إجراء التحريات حول الواقعة.
وتبين من مناظرة النيابة لجثمان المجنى عليه ارتداؤه الزى الكهنوتى بالكامل، وإصابته بشرخ فى الجمجمة، وبيده صليب، وأن الوفاة حدثت نتيجة نزيف داخلى بالمخ، فيما أمرت بتشريح الجثة.
واستعلمت النيابة عن الحالة الصحية للكاهن المصاب، تمهيدًا للاستماع إلى أقواله حول الواقعة، وتم التحفظ على كل الكاميرات المحيطة بالمكان لفحصها.
وكشفت تحريات المباحث الجنائية أن المجنى عليه كان يستقل سيارة، واستوقفه المتهم وأنزله، ثم اعتدى عليه مستخدمًا ساطورًا، وفر هاربًا.
وأشارت التحريات إلى أن المتهم ترصد للمجنى عليه بالقرب من خزان مياه، بجوار كنيسة بالمرج، وأنه عقب ارتكابه الجريمة، حاول الهرب إلا أن الأهالى أمسكوا به وعلى ملابسه آثار دماء.
وكشف مصدر أمنى بمديرية أمن القاهرة، أن المتهم عنصر جهادى، يدعى «أحمد. س. أ»، ١٩ سنة، ويسكن فى منطقة مؤسسة الزكاة بالمرج، وانضم لجماعة سلفية من ٣ أشهر، وبعد القبض عليه، ادعى أنه مريض نفسى ويعانى من الصرع.
وأضاف المصدر أن أجهزة الأمن عثرت على ورقة داخل حقيبة المتهم مدون عليها «الحمد لله تمت العملية بنجاح»، وبها أسماء أشخاص يدين لهم بمبالغ مالية.
وأوضح المصدر، أن وجود الأهالى بالمنطقة، حال دون هروب المتهم، إذ حاول القفز على إحدى السيارات، لكن الأهالى ضبطوه وبحوزته الساطور وسلموه لقوات الأمن. 
وأشار إلى أن الأجهزة الأمنية تكثف تحرياتها حول المتهم لمعرفة دائرة علاقاته، وأسماء أعوانه من الإرهابيين.
وقال مصدر كنسى إن الطعنات التى تعرض لها الكاهن شحاتة أودت بحياته على الفور، فيما نقل الكاهن المصاب إلى مستشفى اليوم الواحد بالمرج، مضيفا: «أبونا كان ضيفًا على إحدى الكنائس بمدينة السلام، وكان يسير فى الشارع مع أحد الآباء، وتم الاعتداء عليه بساطور».
وأوضح القمص عبدالقدوس حنا، وكيل مطرانية ببا والفشن ببنى سويف، أن الشرطة ضبطت الجانى، وأنه حتى اللحظة لم تُعلن أى تفاصيل عن انتماءاته أو توجهاته، مشيرًا إلى أداء صلاة الجنازة على المجنى عليه بمطرانية ببا والفشن.
وأشار القمص شنودة جرجس، كاهن كنيسة العذراء والأنبا شنودة بالسلام، إلى أن شحاتة، كاهن كنيسة القديس يوليوس الاقفهصى بالفشن، وكان فى زيارة للسلام بصحبة القس بيمن من مطرانية مطاى، وكانا يستقلان سيارة، وحين اكتشف بيمن نسيان هاتفه داخل المكان الذى كانا داخله، عاد لإحضاره، فأسرع «متشدد» ناحية السيارة، واعتدى على القمص سمعان، فيما حاول بيمن اللحاق بالجانى لكنه هرب.
وعبر البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرزاة المرقسية، عن بالغ تعازيه وحزنه الشديد لمقتل شحاتة، وأجرى اتصالًا هاتفيًا من ألمانيا بالأنبا إسطفانوس أسقف ببا والفشن، للوقوف على آخر التطورات.
وقالت المصادر، لـ«الدستور»، إن البابا كلف عددًا من أساقفة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بحضور جنازة سمعان شحاتة بمطرانية ببا والفشن، والتى لم يحدد موعدها بعد.
وقال القس فلوباتير، راعى كنيسة عزبة جرجس التابعة لمطرانية ببا والفشن جنوب بنى سويف: نحن فى انتظار إنهاء إجراءات وتصريح الدفن الخاص بالقمص شحاتة، بعد نقله لمشرحة زينهم، وإجراء معاينة النيابة.
واشار إلى أن سبب زيارة القمص سمعان للقاهرة هو شراء بعض المستلزمات من معارض بيع حديد التسليح بمدينة السلام برفقة الأب بيمن مفتاح من مطرانية مطاى.
وقال محمد صالح، عمدة نزلة أقفهص التى تقع بها الكنيسة التى يتبع لها شحاتة ببنى سويف، إن الشهيد أحد أبناء قرية طنبجة التابعة لمركز مغاغة بمحافظة المنيا، ومتزوج ومقيم بالقرية، وله ولد بالثانوية العامة، وطفلة بالمرحلة الابتدائية.
وأوضح أحمد عباس، أحد أبناء أقفهص، أن الراحل كان دمث الخلق ومحبوبًا بين أهالى القرية، وكان يحرص على مشاركة المسلمين مناسباتهم المختلفة، وقد صدم الجميع فور تلقى نبأ مقتله.
وأضاف ثروت فاروق، من أهالى القرية، أن القمص لم تكن له عداوات مع أى أحد، ويسكن القرية منذ ١٥ عامًا، لم نسمع يومًا أنه تسبب فى أذى أو ضرر لأحد، وكان يسعى دائمًا لحل مشكلات أبناء القرية والقرى المجاورة.

 

 

نقلا عن الدستور


موضوعات مثبته
كن أول من يعلق علي الخبر
كتب بواسطة Jothfeen
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.