موقع صوت المسيحي الحر

العودة الى الرئيسية

شاهد بالفيديو .. 4 حوداث طعن استهدفت أقباط في 2017

منذ 1 اسابيع October 12, 2017, 10:15 pm





الجميع يعلم جيدًا أن الأقباط باتوا مستهدفين بصورة أكبر من السابق بعد ثورة الثلاثين من يونيو، وليس خافيًا على أحد إعلان الجماعات المتطرفة ذلك، في العديد من بياناتها، هذا بالإضافة إلى العداء الذي تبثه الصفحات والمواقع المتطرفة ليل نهار ضد الأقباط.   تعرض اليوم، القمص سمعان شحاتة، كاهن كنيسة القديس يوليوس الأقفهصي في الفشن، لحادث طعن، أدى إلى استشهاده، ونظرا لتكرار هذه الحوادث عدة مرات، نعرض أهمها في السطور التالية.   صاحب محمصة إسكندرية مطلع العام الجاري، قام شخص ملتحي يدعى الشيخ عادل عبد النور سليمان، والشهير بـ"عادل عسلية"، بذبح مواطن مسيحي يدعى يوسف لمعي، وذلك في عرض الشارع، حيث قام بذبحه وفر هاربا، إلا أنه تم القبض عليه واعترف بجريمته.   وفي شهر مارس الماضي، قضت محكمة جنايات الإسكندرية، ، بإعدام المتهم وحوّلت المحكمة برئاسة المستشار مجدي محمد نوارة، أوراق المتهم إلى مفتي الجمهورية، لإبداء الرأي في إعدامه.   حارس كنيسة بالإسكندرية أما في منتصف شهر يوليو الماضي، فقد تعرض "مينا زخاري"، حارس كنيسة القديسين بالإسكندرية، لحادث طعن بالرقبة من جانب شاب مستخدما  شفرة حلاقة  (موس)  وذلك عندما حاول هذا الشاب دخول الكنيسة من بابها الخلفى بالشارع الجانبى حيث طلب منه الحارس ابراز بطاقته الشخصية ففاجأه باخراج شفرة حلاقة من شنطة يده وطعنه فى رقبته محاولا  قتله، ولكن الحارس قاوم واستطاع بمساعدة فرد آخر من أمن الكنيسة التحفظ عليه حتى تم تسليمه للشرطة. سيدة في الإسكندرية وفي شهر أغسطس الماضي، تعرضت سيدة تدعى "’آمال عوض"، 40 عامًا،  للطعن على يد مجهول، أثناء عودتها لمنزلها بعد خروجها من كنيسة السيدة العذراء والملاك رافائيل، عقب انتهاء احتفالات عيد العذراء، حيث سدد لها 7 طعنات بسكين ، أثناء صعودها سلالم منزلها عقب خروجها من الكنيسة، وفر هاربًا.       حادث المرج واليوم تعرض القمص سمعان شحاتة، كاهن كنيسة القديس يوليوس الأقفهصي في الفشن، بمحافظة بني سويف، لطعن من أحد المتطرفين، أثناء تواجده للخدمة بمنطقة المرج في محافظة القاهرة، ورصدت كاميرات المراقبة المتهم وهو يجري وراء الكاهن، ويطعنه بسلاح أبيض من الخلف، وعندما سقط على الأرض، واصل طعنه حتى استشهد، وقد أصيب في الحادث، كاهنا أخر كان برفقة الشهيد، عندما حاول الدفاع عنه.   واعترف المتهم في التحقيقات بأنه كان يستعد لمشاجرة بالمنطقة مع أصحاب محل عصير، وأحضر سلاحًا أبيض "سنجة"، وانتظر داخل نفق يصل بين مؤسسة الزكاة وحوض داوود أسفل الطريق الدائري، وانقض على المجني عليه فور رؤيته، وضربه فوق رأسه بالسلاح، وطارده حتى دخل مخزن شركة السلام للحديد والصلب وطعنه، مؤكدا أنه قتل القس متعمدًا لأنه "يريد التخلص من الكفره".   حوادث أخرى الجدير بالذكر أن العام الجاري (2017) شهد العديد من الأحداث التي استهدفت الأقباط، أبرزها تفجير كنيستي مارجرجس في طنطا، ومار مرقس في الإسكندرية أثناء احتفالات أحد السعف، وإطلاق النار على حافلة تقل أقباط في طريقهم إلى دير الأنبا صموئيل بالمنيا، واستهداف أقباط العريش ومقتل عدد منهم، ما أدى إلى نزوح مئات العائلات وترك منازلهم، بالإضافة إلى العديد من الفتن الطائفية والمنع من الصلاة في الكنائس، في عدة محافظات أبرزها محافظة المنيا. 

 

 

نقلا عن الاقباط  متحدون


موضوعات مثبته
كن أول من يعلق علي الخبر
كتب بواسطة Jothfeen
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.