البحث

هذه العائلات تملك ٩٩ % من ثروات العالم تاركة ١ % لباقي البشر لكي يتقاتلوا عليها…إليكم ١٣ عائلة حول العالم تتحكم بكل شيء

منذ 2 سنه
November 21, 2017, 7:22 am
هذه العائلات تملك ٩٩ % من ثروات العالم تاركة ١ % لباقي البشر لكي يتقاتلوا عليها…إليكم ١٣ عائلة حول العالم تتحكم بكل شيء


ر) هناك نظرية تقول  إنّ هذه العائلات تملك ٩٩ % من ثروات العالم تاركة ١ % لباقي البشر لكي يتقاتلوا عليها!
“لستُ آبه أي دمية تتربع على عرش انكلترا لكي تحكم الامبراطورية، الرجل الذي يسيطر على المخزون النقدي هو الذي يسيطر على الامبراطورية البريطانية، وأنا الذي أسيطر على المخزون النقدي البريطاني”. – ناثان ماير روتشيلد
يقول البعض إنه وبهدف إعادة “التوازن” إلى العالم، نشأ نظام عالمي جديد مؤلف من النخبة في أوروبا وأميركا، من ١٣ عائلة تتحكم عملياً بكل شيء حول العالم، ابتداءً من المحاكم والمؤسسات التربوية والموارد الطبيعية والسياسات الخارجية والأغذية والاقتصادات الوطنية والإعلام وحتى المنظمات الإرهابية. هذه العائلات هي التي تقرر توقيت ومكان الاعتداء الإرهابي المقبل، وتقرر ما يحصل في الأمم المتحدة، وتقرر متى تتولى الحكم حكومة جديدة. عملياً، تتخذ كافة القرارات.
 
ما لم نكن نعرفه
لطالما كان العالم خاضعاً لحكم أصحاب النفوذ المطلق، لأولئك الذين يعرفون كيف يسيطرون على الثروات والموارد. يهدف النظام العالمي الجديد إلى العمل على فلسفة مشابهة من السلطة المطلقة، وإنما على مستوى عالمي.
المخطط هو وجود سري لهيئة واحدة تحكم العالم وتتألف من النخبة التي تترك الفئات الأخرى في العالم تناضل من أجل التمتع بنسبة الـ ١ % المتبقية من الاقتصاد العالمي.
وما يثير الخوف أكثر هو أنها تريد على ما يبدو السيطرة على سكان العالم الذين تريد أن تقل أعدادهم عن المليار. يقال أن هذه العائلات تنوي تحديد عدد سكان العالم بواسطة طرق علمية مثل الفيروسات واللقاحات والأغذية المعدلة جينياً، وأنها تملك أدوية لأمراض مزمنة كالسرطان والإيدز، لكنها لا ترغب في توزيعها للناس لأن ذلك ليس جيداً لمجال تصنيع الأدوية.
والمُلفت هو أن إيديولوجيات وعلاقات هذه العائلات التي تتحكم بكل شيء غير معروفة من قبل الناس. إليكم أسماء العائلات:
عائلة أستور عائلة باندي عائلة كولينز عائلة دوبون عائلة فريمان عائلة كينيدي عائلة لي عائلة أوناسيس عائلة روكفيلر عائلة راسل عائلة فان دوين عائلة ميروفينجيان عائلة روتشيلد
المفهوم بأسره مقلق سواء كان صحيحاً أم خاطئاً…

هذا الخبر منقول من : اليتيا





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



اعلان مثبت

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.