موقع صوت المسيحي الحر

العودة الى الرئيسية

بالصور .. مستشار أبومازن يلتقى بابا الفاتيكان ويؤكد

منذ 4 يوم December 7, 2017, 2:49 pm



أعلن الدكتور محمود الهباش قاضى قضاة فلسطين مستشار الرئيس للشئون الدينية والعلاقات الإسلامية، عن اتصالات جرت بين الرئيس الفلسطينى محمود عباس وبابا الفاتيكان، بشأن تطورات الأوضاع فى القدس، وعن لقاء عقد مع بابا الفاتيكان، جرى خلال ساعات قليلة حول تطورات الوضع فى فلسطين.

وأكد الهباش، خلال للقائه بابا الفاتيكان، وقوف الفلسطينيين "مسيحيين ومسلمين" معًا فى مواجهة الاحتلال الإسرائيلى دفاعًا عن القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية.

وحذر قاضى القضاة خلال اللقاء، من عواقب القرار الأمريكى بنقل السفارة الأمريكية لمدينة القدس، ونيتها الاعتراف بالمدينة المقدسة عاصمة لدولة الاحتلال، مضيفًا أنه سيفتح الأبواب أمام ردود أفعال تقلب الأوضاع فى المنطقة والعالم رأسًا على عقب .

وسلم الهباش، حسب بيان له، إلى البابا رسالة خطية من الرئيس محمود عباس تتعلق بالقرار الأمريكى الخاص بالقدس وتداعياته على السلام والأمن الدوليين .

وأوضح قاضى القضاة، أن القدس تمس عقيدة أكثر من مليار مسلم ومليار مسيحى حول العالم، وجميعهم يرفضون أى تغير على واقع المدينة المحتلة السياسى والديمغرافى على حد سواء .

وأكد الهباش، خلال اللقاء، أن الإجراءات التى تنوى الولايات المتحدة اتخاذها بحق مدينة القدس تضع المنطقة برمتها على صفيح ساخن، وتمهد الطريق لتدهور الأوضاع فى المنطقة بطريقة مأساوية لا يمكن التنبؤ بعواقبها، وأن العالم كله سوف يعانى من تبعات هذا القرار .

من جانبه، أكد البابا خلال اللقاء، حرصه على المحافظة على الوضع التاريخى فى القدس وعلى حقوق جميع المؤمنين فى المدينة المقدسة، قائلاً إنه سوف يعمل كل ما يستطيع لمنع تغيير هذا الوضع التاريخى فى القدس وتحقيق السلام الشامل والعادل، مؤكدًا حرص الفاتيكان والكنيسة الكاثوليكية على بناء جسور الحوار مع فلسطين وقيادتها، باعتبار ذلك أساسًا للتعاون الجيد والبناء بين المجتمعات الإنسانية .

وأشار البابا، إلى أنه تلقى اتصالا هاتفيًا من الرئيس محمود عباس، وبحث معه ما يجب القيام به حيال القرار الأمريكى الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، مؤكدًا أنه سيعمل كل ما يمكن من أجل منع ذلك .

وأشاد البابا، خلال اللقاء، بدولة فلسطين وبقيادتها وعلى رأسها الرئيس محمود عباس، وحرصه على المحافظة على الوجود المسيحى فى فلسطين .

كما التقى الهباش برئيس وزراء دولة الفاتيكان الكاردينال بارولين، حيث بحث الجانبان آخر التطورات المتعلقة بمدينة القدس والتداعيات الأخيرة لتوجهات الإدارة الأمريكية بنقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس والاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل .

من جانبه أكد رئيس وزراء الفاتيكان، خلال اللقاء، دعم الفاتيكان الكامل لتوجهات القيادة الفلسطينية، وعلى رأسها الرئيس محمود عباس بهذا الخصوص.

من جانبه، أكد الكاردينال بارولين رفض الفاتيكان لهذه الخطوة، وقال إنها ستشكل خطرًا على الاستقرار والسلم فى العالم، مضيفًا أن هذه الخطوة تعنى موت حل الدولتين وموت عملية التسوية .

حضر اللقاء عن الجانب الفلسطينى بالإضافة إلى الدكتور محمود الهباش محافظ القدس، ووزيرها عدنان الحسينى، ومستشار الرئيس للشئون المسيحية زياد البندك، وسفير فلسطين لدى الفاتيكان عيسى قيسية .


هذا الخبر منقول من : اليوم السابع

كن أول من يعلق علي الخبر
كتب بواسطة Mora
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.