البحث

تابعنا على

العودة الى الرئيسية

هل قال المسيح أنا هو الله فاعبدوني …هكذا دائما يسأل الاخوة المسلمين

منذ 9 شهر
December 26, 2017, 7:03 pm
هل قال المسيح أنا هو الله فاعبدوني …هكذا دائما يسأل الاخوة المسلمين

مواضيع عامه

هل قال المسيح : أنا هو الله فاعبدوني …هكذا دائما يسأل الاخوة المسلمين
اخي وعزيزي المسلم :
مارأيك في سؤال مثل هذا ؟؟
هل هو سؤال منطقي ؟؟
هناك ثلاث نقاط غير منطقية في هذا السؤال
النقطة الاولى :
اذا قلنا ان ملكا تواضع ولبس ملابس احد عامة الشعب ومشي في الاسواق لتفقد احوال الرعية ، هل سوف يمشي في كل مكان مهلالا وصارخا ” أنا هو الملك ، انحنوا لي ” ، ام سوف يختار الملك بعضا من رعيته الموثوق بهم ، ويخبرهم عن شخصيته وعن مهمته وعن ماذا سوف يلبس وكيف سيتصرف وهو كأحد افراد الشعب ، ومتى سوف يعلن عن حقيقته ويعود الى قصره وعرشه ؟؟؟
وهل اذا قالها المسيح سوف تعترف معنا بأنه هو فعلا الله الظاهر في الجسد ؟؟؟
اقصد ، انك سوف تصدق ببساطة وسهولة ولن تتهم الانجيل بالتحريف ؟؟
وما رأيك اذا قلت لك ان في القرآن اعترافا من فرعون بأنه هو الله
وانت تؤمن طبعا بالقرآن وبحفظه وبأنه غير محرف
فهل تصدق ان فرعون فعلا هو الله لمجرد انه قالها وان القرآن ذكرها ؟؟؟
(وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ مَا عَلِمْتُ لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرِي فَأَوْقِدْ لِي يَا هَامَانُ عَلَى الطِّينِ
فَاجْعَلْ لِي صَرْحاً لَعَلِّي أَطَّلِعُ إِلَى إِلَهِ مُوسَى وَإِنِّي لَأَظُنُّهُ مِنَ الْكَاذِبِينَ) (القصص:38)
وينسب ايضا الى فرعون في سورة النازعات :
(فَقَالَ أَنَا رَبُّكُمُ الْأَعْلَى) (النازعـات:24)
هل هذا التصريح القرآني كاف لك بان تعترف بألوهية فرعون ؟؟؟
*****
النقطة الثانية :
اذا جاء اليك واحد وقال : ” انا هو الرحمن الرحيم السميع العليم الخالق غافر الذنب “
واضح مما سبق انه لم ينطق لفظ ( الله ) صراحة ، ولكن ماذا سوف تقول عنه ؟؟؟
ألن تقول عنه انه يدعي لنفسه ” الأولوهية ” ؟؟؟
*******
النقطة الثالثة :
ايهما اقوى واصدق اثباتا ، ان يقول انه هو الله ، ام ان يفعل افعال الله ـ هذا ليس نفيا انه قال ولكن تساؤل يجب ان تجيب عنه لاكمال الحوار !!!!
هل تصدق النجار الذي يأتي لعمل شغل في ديكورات المنزل الخشبية ، فقط عندما يقول ” أنا نجار ” ، وماذا اذا استمر اليوم كله يقسم ويحلف لك انه ” نجار ” بدون ان يمسك قطعة خشب واحدة لكي يبدأ في اثبات بالفعل أنه ” نجار ” وليس مدعي ؟؟؟
ومارأيك اذا لم ينطق بأي كلمة ، ولكن بدأ بالفعل في انشاء روائع من الخشب في تصميم منزلك ، هل سوف ستعترف به انه ” نجار ” ام انك سوف تنتظر منه ان يقول انه ” نجار ” ؟؟؟
*********
هذه المقدمة ضرورية
لكي تعيد الى ذهنك ترتيب المنطق في معرفة حقائق الاشياء
فلا تنقل اسئلة محفوظة ، ولكن تعال نعمل العقل ( هبة الله )
لنبحث معا عن الحقيقة …
تعال معي لنقرأ في الكتاب المقدس ، كيف قال الرب يسوع المسيح عن نفسه
” انه هو الله ” بالاقوال والافعال ….
يتبع ……………

 

بحسب فهم اليهود للكتب السماوية واسماء الله وافعاله ، في التوراة بالعبرية ، فان المسيح قد اعلن نفسه انه هو الله ، فهمها اليهود ، وقالوا له صراحة بعدها : كيف تقول عن نفسك انك الله ؟؟؟
تعالوا معا نقرا : من الانجيل هذا الحوار بين الرب يسوع واليهود .
” 51 الحق الحق اقول لكم ان كان احد يحفظ كلامي فلن يرى الموت الى الابد.
52 فقال له اليهود الآن علمنا ان بك شيطانا.قد مات ابراهيم والانبياء.وانت تقول ان كان احد يحفظ كلامي فلن يذوق الموت الى الابد.
53 ألعلك اعظم من ابينا ابراهيم الذي مات.والانبياء ماتوا.من تجعل نفسك.
54 اجاب يسوع ان كنت امجد نفسي فليس مجدي شيئا.ابي هو الذي يمجدني الذي تقولون انتم انه الهكم
55 ولستم تعرفونه.واما انا فاعرفه.وان قلت اني لست اعرفه اكون مثلكم كاذبا.لكني اعرفه واحفظ قوله.
56 ابوكم ابراهيم تهلل بان يرى يومي فرأى وفرح.
57 فقال له اليهود ليس لك خمسون سنة بعد.أفرأيت ابراهيم.
58 قال لهم يسوع الحق الحق اقول لكم قبل ان يكون ابراهيم انا كائن.
59 فرفعوا حجارة ليرجموه.اما يسوع فاختفى وخرج من الهيكل مجتازا في وسطهم ومضى هكذا “

( يوحنا 8 : 51 - 59)

لماذا أراد اليهود أن يرجموا المسيح بعد كلامه ؟؟
ما هي التهمة التي وجهوها اليه وتستحق الرجم ؟؟
قال المسيح بشكل واضح وصريح انه هو الله
قالها لليهود ، بلغتهم وبعلومهم عن الله واسمائهم ولذلك فقد فهمها اليهود
وحاولوا ان يرجموه بتهمة التجديف

قال المسيح انه هو ( الله ) بالاسم الذي يعرفه اليهود بالعبرية
قال ( انا كائن ) … قبل ابراهيم انا كائن
لم يقل المسيح قبل ابراهيم ( انا كنت ) ، بل انا كائن

وهو نفس الاسم العبري القديم الذي اعلن الله به عن نفسه لموسى
( انا هو ) ، انا الكائن

هل من اسم الله في العهد القديم ( الكائن ) ؟؟؟

الاجابة ببساطة هي : نعم ، ان اول اسم اعلن الله به عن نفسه للبشريه هو ( أنا هو ، بمعنى انا الكائن ليس الذي كان وليس الذي سوف يكون بل في كل وقت أنا هو )
تعالوا معي نقرأ في سفر الخروج من العهد القديم .
” فقال موسى للّه من انا حتى اذهب الى فرعون وحتى اخرج بني اسرائيل من مصر . 12 فقال اني اكون معك وهذه تكون لك العلامة اني ارسلتك . حينما تخرج الشعب من مصر تعبدون الله على هذا الجبل . 13 فقال موسى لله ها انا آتي الى بني اسرائيل واقول لهم اله آبائكم ارسلني اليكم . فاذا قالوا لي ما اسمه فماذا اقول لهم . 14 فقال الله لموسى أهيه الذي أهيه . وقال هكذا تقول لبني اسرائيل أهيه ارسلني اليكم 15 وقال الله ايضا لموسى هكذا تقول لبني اسرائيل يهوه اله آبائكم اله ابراهيم واله اسحق واله يعقوب ارسلني اليكم . هذا اسمي الى الابد وهذا ذكري الى دور فدور .

خروج 3

بحسب فهم اليهود للكتب السماوية واسماء الله وافعاله في التوراة بالعبرية فان المسيح قال عن نفسه انه الله ، ما هو ردك ??

أهيه الذي أهيه كلمة عبرية بحروف عربية فضل المترجم كتابتها كما هي معناها في العربية ( أنا هو ) وقد قال المسيح اكثر من مرة ( انا هو ) مستخدما اسم الله القديم ، فهمه اليهود ، وحاولوا رجمه وقتله
تعالوا معي لنقرأ كيف فهم اليهود قول المسيح انه هو الله ؟؟؟
بحسب فهم اليهود للكتب السماوية واسماء الله وافعاله ، في التوراة بالعبرية ، فان المسيح قد اعلن نفسه انه هو الله ، فهمها اليهود ، وقالوا له صراحة بعدها : كيف تقول عن نفسك انك الله ؟؟؟

 


ملحوظة : هذه الادلة ليست للحصر ولكن لضرب الامثلة فقط …
الدليل الاول :
في حوار اليهود مع السيد المسيح ، فهموا جيدا ان المسيح قال عن نفسه انه هو الله
17 فاجابهم يسوع ابي يعمل حتى الآن وانا اعمل ، فمن اجل هذا كان اليهود يطلبون اكثر ان يقتلون ، لانه لم ينقص السبت فقط بل قال ايضا ان الله ابوه معادلا نفسه بالله

( يوحنا 5: 17 - 18)

هنا يجب علينا الا نتجاهل ان المسيح كان يخاطب اليهود ، وهم المعنيين اولا بفهم الكتب المقدسة بين ايديهم ، وما هي الاشارات التي يعطيها الانسان ليعلن عن اللاهوت ( الله ) .
*******
الدليل الثاني :
في حوار آخر يسوع المسيح مع معلم الناموس الاسرائيلي نيقوديموس :
” اجاب يسوع وقال له انت معلّم اسرائيل ولست تعلم هذا . 11 الحق الحق اقول لك اننا انما نتكلم بما نعلم ونشهد بما رأينا ولستم تقبلون شهادتنا . 12 ان كنت قلت لكم الارضيات ولستم تؤمنون فكيف تؤمنون ان قلت لكم السماويات . 13 وليس احد صعد الى السماء الا الذي نزل من السماء ابن الانسان الذي هو في السماء “
( يوحنا 3 : 10 - 13 )
المسيح يقول عن نفسه انه نزل من السماء وهو في السماء في نفس الوقت ، هل هذا يكون لانسان عادي ؟؟؟
بالطبع كانت هذه اشارة واضحة ان (ابن الانسان ) ما هو الا ( الله الظاهر في الجسد ) فهو الذي يستطيع ان ينزل من السماء ويكون ايضا في السماء في آن واحد ….
*********
الدليل الثالث :
” 23 وكان يسوع يتمشى في الهيكل في رواق سليمان . 24 فاحتاط به اليهود وقالوا له الى متى تعلّق انفسنا . ان كنت انت المسيح فقل لنا جهرا . 25 اجابهم يسوع اني قلت لكم ولستم تؤمنون . الاعمال التي انا اعملها باسم ابي هي تشهد لي . 26 ولكنكم لستم تؤمنون لانكم لستم من خرافي كما قلت لكم . 27 خرافي تسمع صوتي وانا اعرفها فتتبعني . 28 وانا اعطيها حياة ابدية ولن تهلك الى الابد ولا يخطفها احد من يدي . 29 ابي الذي اعطاني اياها هو اعظم من الكل ولا يقدر احد ان يخطف من يد ابي . 30 انا والآب واحد 31 فتناول اليهود ايضا حجارة ليرجموه . 32 اجابهم يسوع اعمالا كثيرة حسنة أريتكم من عند ابي . بسبب اي عمل منها ترجمونني . 33 اجابه اليهود قائلين لسنا نرجمك لاجل عمل حسن بل لاجل تجديف . فانك وانت انسان تجعل نفسك الها
( يوحنا 10 :23 - 33 )
هذا تقرير واضح من اليهود انهم فعلوا اعلان السيد المسيح عن لاهوته …
قالوا له كيف وانت انسان تجعل نفسك الها ؟؟؟
هل هذا معناه ان المسيح اعلن عن لاهوته ام لم يعلن ؟؟؟
هل هذا معناه ان اليهود فهموا او لم يفهموا ؟؟؟
وللحديث بقية …

 

--------------------------------------------------------------------------------


--------------------------------------------------------------------------------

السيد المسيح هو الذي قرر ( للرب الهك تسجد واياه وحده تعبد ) فهل بعدها يقبل السجود ان لم يكن هو المعنى بالعبادة والسجود ؟؟؟
وردت كلمة السجود في العهد الجديد 60 مرة
وكلها كانت مقرونة بالسجود للسيد يسوع المسيح ، فيما عدا مايلي ( وهو لا يخرج ايضا عن مفهوم سجود العبادة ) :
1- طلب الشيطان من المسيح ان يسجد له سجود العبادة ، مما استلزم المسيح ان يرد عليه
( للرب الهك تسجد واياه وحده تعبد )
(متى 4 : 10( و ( لوقا 4 : 8 )
2- سجود كرنيليوس لبطرس عندما دخل اليه مما استدعي بطرس ان يكون ردة فعله كما يلي :
” فاقامه بطرس قائلا قم انا ايضا انسان” ( اعمال 10 : 25)
3- سجود يوحنا للملاك الذي ظهر له في سفر الرؤيا ، مما استدعى الملاك ان يقول له انا عبد مثلك :
” فخررت امام رجليه لاسجد له.فقال لي انظر لا تفعل.انا عبد معك ومع اخوتك الذين عندهم شهادة يسوع.اسجد للّه.فان شهادة يسوع هي روح النبوة “
(رؤيا 19 : 10)
“8 وانا يوحنا الذي كان ينظر ويسمع هذا.وحين سمعت ونظرت خررت لاسجد امام رجلي الملاك الذي كان يريني هذا.
9 فقال لي انظر لا تفعل.لاني عبد معك ومع اخوتك الانبياء والذين يحفظون اقوال هذا الكتاب.اسجد للّه.
( رؤيا 22 : 8 - 9)
من هذا نستنتج مايلي :
1- كل افعال السجود في العهد الجديد تم تقديمها للسيد يسوع المسيح وقبلها
2- رفض كل البشر والملائكة هذا النوع من السجد وقرروا ( اسجد لله )
3- فقط السيد يسوع المسيح قبله ولم يعترض عليه
4- السيد المسيح هو الذي قرر ( للرب الهك تسجد واياه وحده تعبد ) فهل بعدها يقبل السجود ان لم يكن هو ( الله) المعنى بالعبادة والسجود ؟؟؟








موضوعات مثبتة
شارك بتعليقك
فيسبوك ()
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.