موقع صوت المسيحي الحر

العودة الى الرئيسية

ضربة معلم من الرئيس السيسي وسينقل مصر الي الدول العظمى انه الرجل المستحيل

منذ 6 شهر January 12, 2018, 10:36 pm



ضربة معلم من الرئيس السيسي وسينقل مصر الي الدول العظمى انه الرجل المستحيل

افتتح الرئيس عبدالفتاح السيسي، القائد الأعلى للقوات المسلحة، اليوم الجمعة، المرحلة الرئيسية لأعمال تطوير وتحديث المجمع الطبى للقوات المسلحة بالمعادى.
واستمع الرئيس إلى شرح على ماكيت المشروع من اللواء طبيب مصطفى أبو حطب مدير إدارة الخدمات الطبية للقوات المسلحة تضمن أعمال التطوير التي شملت رفع كفاءة المباني والمنشآت الحالية وإنشاء مجموعة من المستشفيات والمراكز الطبية المتخصصة لتطوير الخدمة الطبية المقدمة للعسكريين والمدنيين على حد سواء وفقا لأحدث النظم العالمية، مشيرا إلى أن المجمع الطبى بالمعادى يستقبل أكثر من 220 ألف مريض سنويًا ويجرى حوالى 7 آلاف عملية جراحية متخصصة للعسكريين والمدنيين وعائلاتهم.
وأضاف أن المجمع يستقبل 36 خبيرا طبيا عالميا على مدار العام لنقل الخبرة وتدريب الأطباء وعلاج الحالات المرضية المختلفة كما يعقد المجمع العديد من البروتوكولات الطبية كذلك الزمالة المصرية للجامعات العالمية لتأهيل الكوادر الطبية والتمريضية وفقًا لأحدث النظم العالمية.
واستعرض اللواء طبيب محمود الهلالى مدير المجمع الطبى للقوات المسلحة بالمعادى، الإمكانيات الطبية الهائلة التى تم إضافتها للمجمع مشيرا إلى الدعم الدائم والمستمر من القيادة العامة للقوات المسلحة للارتقاء بالخدمة الطبية المقدمة لأبناء الشعب المصرى من خلال إنشاء العديد من المنشآت التعليمية والمراكز الطبية المتخصصة، مؤكدا أن المنشآت والمبانى الطبية بالمجمع تم تطويرها بالكامل كما تم إضافة العديد من المراكز والمستشفيات والمراكز المتخصصة التى تساهم فى تقديم خدمة علاجية متميزة لجميع فئات المجتمع المصرى.
كما استمع الرئيس السيسى إلى شرح تفصيلى من اللواء أركان حرب إيهاب الفار مدير إدارة الأشغال العسكرية، أشار فيه إلى تكليف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بإنشاء وتطوير 18 منشأة طبية ومستشفى بمختلف محافظات الجمهورية، مضيفا أنه تم الانتهاء من تنفيذ وافتتاح 8 مستشفيات ومجمعات طبية منها مجمع الجلاء ومجمع كوبرى القبة الطبى وجار العمل فى 10 منشآت أخرى منها مستشفى المنوفية العسكرى ومستشفى ألماظة التعليمى، كما استعرض أعمال تطوير المجمع الطبى بالمعادى والتى شملت إنشاء مستشفى الأورام وأمراض الدم الجديد بطاقة 300 سرير ودعمه بأحدث أجهزة الأشعة التشخيصية الدقيقة لترتفع القدرة الاستيعابية للمستشفى الحالي والجديد إلى 400 سرير كذلك إنشاء مركز الغسيل الكلوى بمساحة 2000 متر مربع وتطوير مستشفى الطب النفسى وعلاج الإدمان بطاقة 104 أسرة وتطوير مركز الطب الطبيعى والتأهيل كذلك رفع كفاءة أجنحة المرضى بمستشفى المعادى الحالى بجميع أقسامه وأفرعه التخصصية بواقع 220 سريرا وزيادة عدد أسرة الرعاية المركزة إلى 217 سريرا، كذلك تطوير قسم الطوارئ والاستقبال بمساحة 1000 متر مربع وتطوير المعامل وبنك الدم، كما تم إضافة 300 جهاز طبى من أحدث الأجهزة العالمية فى مختلف التخصصات، كذلك أعمال تنسيق الموقع العام بمساحة 17500 متر مربع وتطوير الطرق والأسوار والمداخل لجميع أقسام ومستشفيات المجمع.
وشاهد السيسي فيلمًا تسجيليا أعدته إدارة الشئون المعنوية للقوات المسلحة تناول مراحل تطوير المجمع، بما يمكنه من أداء دوره في تقديم خدمة طبية وعلاجية متميزة من خلال مستشفيات فى جميع التخصصات الطبية لأبناء الشعب المصري.
ويضم المجمع منظومة علاجية وعيادات خارجية تغطي 38 تخصصًا طبيًا تكفي لاستيعاب 250 إلى 300 ألف مريض سنويًا، كما يشمل المجمع أرقى أقسام الاستقبال والطوارئ والرعاية المركزة وسط استنفار دائم للتعامل الفوري مع الحالات الحرجة وتصنيفها عبر تطبيق الكود اللوني العالمي "triage"، ويحتوى المجمع على 1400 غرفة للمرضى بخلاف 217 سريرًا للرعاية المركزة و30 غرفة عمليات تكفي لإجراء 6500 عملية جراحية على مدار العام بما يساهم في تطوير مستويات الرعاية الطبية المقدمة للمواطنين من العسكريين والمدنيين في جميع التخصصات الطبية.
كما شملت أعمال التطوير المعامل الرئيسية بما يكفي لاستقبال ما يقرب من المليون حالة سنويًا بمعدل تحليل ألف و200 عينة في الساعة الواحدة ليواكب التطوير أحدث التقنيات العالمية فى ذلك المجال، كما تم إنشاء وحدة الحامض النووي المستخدمة في تشخيص الخلل الجيني في الورم بما سوف يسهم في تشخيص الأمراض باستخدام عينات الدم دون اللجوء للعمليات الجراحية، وشمل التطوير بنك الدم من خلال توفير نظام آمن لنقل الدم بمشتقاته بطاقة 1500 كيس دم وألف و800 كيس بلازما شهريًا، وتطوير أقسام الأشعة التشخيصية والتداخلية بما يخدم ما يزيد على 90 ألف حالة سنويًا، وتطوير قسم الأسنان عبر إنشاء مركز تخصصي أكاديمي للأبحاث يضم 4 عيادات ليصل العدد الكلي إلى 16 عيادة لمختلف تخصصات طب الأسنان، وتطوير قسم الرمد ليشمل نقلة نوعية عبر أحدث الأجهزة الجراحية والنظم العلاجية، وشهد قسم القلب تحديثا غير مسبوق بإضافة المزيد من وحدات القسطرة، بالإضافة إلى وحدة مناظير الجهاز الهضمي التى تمثل نقلة نوعية بانضمام أرقى مناظير الأمعاء الدقيقة والموجات فوق الصوتية، ويصل المجمع إلى أعلى المعايير العالمية في مكافحة العدوي من خلال تطوير جميع وحدات التعقيم المركزية، وكذلك الارتقاء بمعدلات أداء منظومة العلاج الطبيعي لتضم أربع صالات علاجية جديدة مزودة بكل متطلبات العلاج بما فيها أحدث وحدات العلاج المائي، وقسم رعاية الأطفال حديثي الولادة، إضافة إلى وحدة متطورة تضم 15 حضانة مزودة بأحدث ما وصل إليه العلم في مجال التنفس الصناعي وقياس نسبة الأكسجين في الدم والعلاج الضوئي والتدفئة وقياس نسبة الصفراء.
وإيمانًا من القوات المسلحة بأهمية المستشفيات التخصصية الجديدة والتى تعد حجر الزاوية في منظومة التطوير الطبي تم إنشاء مستشفى الأورام وأمراض الدم ومستشفى الكلى وزراعة الكبد، فضلا عن مستشفى الصحة النفسية والذي يتجلى به أفضل المعايير العلاجية بتطبيق الكود العالمي لمستشفيات الطب النفسي وعلاج الإدمان وفق أحدث الوسائل في مجال الرعاية والعلاج، وتتكامل منظومة الرعاية الصحية بالاهتمام بجودة ونوعية الغذاء المقدم للمرضى، حيث يعتبر أحد أهم وسائل اكتمال العلاج التى تمت من خلال عمل تطوير شامل للمطبخ وحرصا على التأكد من سلامة الأغذية المقدمة للمرضى فقد تم إنشاء معمل لتحليل الأغذية وعمل الاختبارات الدورية عليها.
كما احتوى المجمع على قاعة للمحاضرات الرئيسية مجهزة بأحدث وسائل العرض والمشاهدة، كما يعد المجمع مقرا لعقد امتحانات الزمالة للباطنة والجراحة للكلية الملكية بالمملكة المتحدة.
كما أجرى الرئيس جولة تفقدية شملت مستشفى الأورام وأمراض الدم الذي يعد من أكبر الصروح الطبية في الشرق الأوسط، وقد صمم المستشفى وفقًا لأحدث كود عالمي وزود بأرقى الأجهزة التشخيصية والعلاجية مع أحدث وحدة صيدلة إكلينيكية ومنظومة متكاملة في تحضير العلاج الكيماوي و20 عيادة لأمراض الدم والأورام، وضم المستشفى وحدات هي الأكثر تطورًا في مجال الرعاية المركزة، ليشهد المجمع الطبى بالمعادى نقلة علاجية نوعية بإضافة أحدث المعجلات الخطية عالية وشديدة الطاقة والدقة في علاج الأورام مع اعتماد أرقى أنظمة تقييم الإصابة عبر جهاز الماسح المقطعي من طراز pet c t scan فضلًا عن احتواء المستشفى على وحدات رعاية تلطيفية بطاقة 14 غرفة لكل وحدة وذلك لتقديم الرعاية الصحية لحالات الأورام المتقدمة، مع توفير أعلى أنظمة المتابعة والمراقبة بالكاميرات الحديثة.
وتفقد الرئيس مركز الغسيل الكلوى والذى يضم أكبر وحدة غسيل دموي على مساحة 2000 متر مربع بطاقة ثمانين ماكينة من أحدث وحدات الاستصفاء الدموي مزودة بأرقي النظم لمعالجة المياه الطبية مع وجود وحدة خلط مركزي لمحاليل الكلي ضمن أحدث التقنيات في هذا المجال، كما يساهم المركز فى تطوير البحث العلمي وتأهيل طلبة كلية الطب للقوات المسلحة.

هذا الخبر منقول من : البوابه نيوز







كن أول من يعلق علي الخبر
كتب بواسطة Mora
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.