موقع صوت المسيحي الحر

أخر االأخبار
شاهد تفاصيل جديدة عن الهجوم الإرهابي أمام البرلمان البريطاني رساله ناريه جدا من سيد على على الهوا لكل مسيحى ومسلم وينفعل بشده ويقول يا غبى شاهد من كان يقصد وما السبب فرص بقاء هذه الفئه من طالبي اللجوء المرفوضين في ألمانيا عالية ​ الأرصاد تكشف عن الطقس فى عيد الأضحى.. وتحذيرات من التعرض للشمس بيان عاجل من وزاره الداخليه و ضربه موجعه بوجه الارهاب شاهد من تم القبض عليهم من اخطر العناصر الارهابيه شديد الخطوره و ما كان بحوزتهم قبل تنفيذ مخططهم الكارثى حفظ الله مصر و شعبها فيديو و تتوالى اخبار الخير على مسامع المصريين شاهد ما قام بفعله وزير البترول سيدير على مصر مليارات الدولارات و ينعش الحاله الاقتصاديه فيديو بعد طول انتظار الحكومه تعلن عن قرار هام جداا طال انتظاره كثيره مفرح جدا وسيد على هى دى الاخبار المهمه بعد غياب وفى تعليق نـارى القس فيلوباتير عن جريمة قتل الأنبا إبيفانيوس .. وهذا ما قالة عن الراهب المشلوح والمنتحر خبر تاريخى مبروك للمصريين هكذا يفعلها العظماء الله عليك يا سيسى شاهد الخبر الذى خرج به مذيع قناه الحياه على المصريين و شيئ مفرح للغايه سيحدث غدا من قبل الرئيس السيسى و فيديو سيد على ينفعل بشده على الهوا ويعلن الحرب على الحكومه بعد التعديل المستفز الذى طرأ على قانون الضريبه العقاريه
العودة الى الرئيسية

أشهر من تولو رئاسة الجهاز المركزي للمحاسبات.. من أمين عثمان إلى هشام جنينة

منذ 6 شهر February 13, 2018, 8:35 pm



أشهر من تولو رئاسة الجهاز المركزي للمحاسبات من أمين عثمان إلى هشام جنينة      

كتب - نعيم يوسف عام 1942، تم تأسيس "ديوان المحاسبة"، كأداة للتحكيم في المالية العامة، ثم تطور وتغير اسمه عام 1964، وأصبح يشرف على الجهات الحكومية، ليكون "الجهاز المركزي للمحاسبات"، ليتولى رئاسته منذ تأسيسه حتى الآن 17 شخصا، معظمهم من الباشوات، والذين تقلدوا مناصب رفيعة فيما بعد ليصبحوا رؤساء وزراء، أو مقربين من الرئاسة ونعرض في السطور التالية أبرز الشخصيات التي تولت رئاسته.   أمين عثمان في الفترة منذ عام 1942، وحتى تغيير اسمه وسلطاته عام 1964، هيمن على رئاسته عدد من الباشوات، والوزراء، وكان أول شخص يتولى الجهاز، هو أمين عثمان وزير المالية المصري في حكومة الوفد، وهو ورئيس جمعية الصداقة المصرية - البريطانية، ولكنه تعرض للاغتيال من الجمعية السرية بعضوية الرئيس المصري السابق أنور السادات.   كامل صدقي باشا خلف "أمين عثمان" في المنصب، كامل صدقي باشا، وهو النقيب العاشر لنقابة المحامين المصرية، تولى منصب وزير التجارة فى مصر عام 1942، ثم تولى وزارة المالية التي ظل فيها 6 أشهر، وتولى رئاسة الجهاز المركزي للمحاسبات من 2 يونيو 1943 خلفاً لأمين عثمان الذي عين بدلاً منه في وزارة المالية، حتى إحالته للمعاش في 1 مارس 1945، وتوفى فى عام 1946، أطلق اسمه على أحد الشوارع بالقرب من ميدان رمسيس، باسم شارع كامل صدقى وهو شارع الفجالة الآن.   زكريا محيي الدين زكريا محيي الدين، رفيق جمال عبدالناصر في تنظيم الضباط الأحرار، كان الرئيس السابع للجهاز، وهو كان يشغل منصب رئيس وزراء ونائب رئيس جمهورية مصر العربية وأول رئيس للمخابرات العامة المصرية، تولى منصب رئيس الجمهورية فترة يومين عندما تنحى الرئيس جمال عبد الناصر عن الحكم في أعقاب هزيمة 1967، عرف بميوله يمين الوسط، وتولى رئاسة الجهاز لمدة عام واحد فقط.   حسين الشافعي بعد زكريا محيي الدين، تولى رئاسة الجهاز حسين الشافعي، منذ عام 1965، وحتى عام 1971، وهو عسكري وسياسي مصري، وأحد أعضاء حركة الضباط الأحرار وشغل منصب وزير الحربية عام 1954، كما شغل منصب نائب رئيس جمهورية مصر العربية بالفترة من 1963 إلى 1974، توفي حسين الشافعي في يوم الجمعة 18 نوفمبر 2005 عن عمر يناهز 87 عاماً.   محمد صدقي منذ عام 1971، وحتى عام 1978، تولى رئاسة الجهاز محمد صدقي سليمان، وهو من مواليد سنة 1919 في محافظة القليوبية ويرجع أصله الي قرية السيفا، مركز طوخ - محافظة القليوبية. وحصل على بكالوريوس هندسة 1939 - حصل على ما جستير في العلوم العسكرية، كان رئيسا لوزراء مصر عام 1966 ووزيرا للسد العالي   عاطف صدقي رئيس وزراء مصر الأسبق، عاطف صدقي، تولى الجهاز عام 1981، وحتى عام 1986، وهو تولى رئاسة الوزراء في الفترة بين عامي 1986 إلى 1996، وتعرض لمحاولة اغتيال على أيدى مجموعة من جماعة الجهاد الإسلامية، ولكنه نجا من المحاولة. كان من ضمن أفراد تلك المجموعة والمسئول المالي بها أمين إسماعيل المصلحي الذي حوكم وتم اعدامه وأفراد المجموعة.   هشام جنينة يعتبر الدكتور جودت الملط، أخر رؤساء الجهاز في عصر الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، حيث تولى الجهاز في الفترة من 1999، حتى أكتوبر عام 2011، وهو أستاذ في القانون والتشريعات، وبعدها تم تعيين السيدة منيرة عبدالهادي، لفترة عام واحد، ليعين الرئيس المعزول محمد مرسي، رئيسًا جديدًا للجهاز، وهو المستشار هشام جنينة، الذي أثار جدلا واسعأً بتصريحاته عن أن الفساد تخطى 600 مليار، ليخرج بعدها من الجهاز، ويتم تعيين هشام بدوي، بدلا منه، الذي يستمر في المنصب حتى الآن.       

 


هذا الخبر منقول من : الأقباط متحدون







كن أول من يعلق علي الخبر
كتب بواسطة Jothfeen
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.