موقع صوت المسيحي الحر

العودة الى الرئيسية

انقلاب فى قضية مذبحة الرحاب .. والمتهم فريد يفك لغز الجريمة !!

منذ 3 شهر May 16, 2018, 2:08 pm



مصر اليوم
 قررت نيابة القاهرة الجديدة، برئاسة المستشار محمد سلامة، حجز 8 متهمين، للاشتباه بهم، في واقعة مذبحة أسرة الرحاب، بسبب مرور الأب بضائقة مالية، لمدة 24 ساعة على ذمة استكمال التحقيقات معهم صباح باكر، وذكر مصدر قضائي مطلع، أن من بين المشتبه بهم، فرد أمن بجهاز الرحاب يدعى "فريد"، وآخر من قام بزيارة أسرة الرحاب المجني عليهم، من ضمنهم محامون ومحاسب وصاحب شركة.

وكانت نيابة القاهرة الجديدة قد أمرت، برئاسة المستشار محمد سلامة، بتسليم وسادة بها بقع من الدماء، إلى مصلحة الطب الشرعي، وذلك بواقعة انتحار مقاول بعد قتله زوجته وأبنائه الثلاثة، في مدينة الرحاب، بسبب تراكم الديون لرفع البصمات من على الوسادة التي كانت بجانب جثة الأب، ولمعرفة إلى من تنتمي بقع الدماء التي توجد أعلى الوسادة وبجانبها، وأكدت التحريات مرور الأب بحالة نفسية سيئة، لكثرة الضغوط النفسية التي كان يعاني منها، حيث قرب انتهاء مهلة صاحب الفيلا بترك الأسرة لها، بعد معرفة دكتور حسن صاحب الفيلا بأخذ المجني عليه "عماد. س" مقدمًا من أحد ضحاياه وأوهمه أن الفيلا ملكه.

وكان شهود عيان كشفوا عن واقعة انتحار مقاول بعد قتله زوجته وأبنائه الثلاثة، في مدينة الرحاب، بدأ بانبعاث رائحة كريهة من داخل الفيلا التي كان يقطنها المقاول، وأضافوا أن أسرة المقاول كانت تعيش كأسرة عادية في سعادة إلا أن رب الأسرة قبل أسبوع من الحادث ظهرت عليه علامات الحزن، مشيرين إلى أنهم أبلغوا عن الحادث، وبعد انتقال الأجهزة الأمنية إلى مكان الحادث كشفت التحريات الأولية أن الجثث الخمسة لمقاول وزوجته وأبنائه الثلاث، وأنه قتلهم لمروره بضائقة مالية وتجاوز ديونه المليوني جنيه.

وكشفت معاينة النيابة أن الأعيرة النارية المستخدمة في قتل الثلاثة أطفال والسيدة وزوجها، هي ذاتها الأعيرة المنطلقة من أداة الجريمة بجانب جثة المجني عليه "مسدس غير مرخص"، ووجود 6 طلقات نارية مستخدمة في الحادث، وتبين أن المقاول محرر ضده محاضر، بسبب تأخره عن دفع الديون، وقال ياسر أحد جيران المقاول" بطبيعة المكان كل واحد في حاله، لكن أنا ساكن هنا من قبل ما يستأجر المرحوم الفيلا بنحو 6 أشهر"، وأضاف" كانوا أسرة سعيدة كنت كل ما أصادف وأشوفهم مع أولادهم الضحك والهزار دائمًا على وجوهم"، مشيرًا إلى أنه قبل الجريمة بأسبوع تصادف عند خروجه بسيارته مع المقاول أن رآه شاحب الوجه مهمومًا.

وأضافت عبير إحدى سكان المنطقة إحنا كجيران متعودين إنه ما فيش ريحة مش كويسة، من يومين بدأنا نشم رائحة كريهة، ظننا أنه كلب نفق في إحدى الفيلات المجاورة، وكشف رجال مباحث قسم شرطة التجمع الخامس، لغز الرائحة، حيث وجدت القوات الأمنية 5 جثث لسيدة في العقد الثالث، وثلاثة أطفال أكبرهم في أوائل العقد الثاني، وجثة رجل في العقد الرابع من عمره.

وأكدت ألفت إحدى جارات المقاول أنها استقبلت الخبر كصاعقة، فالجيران بالبداية ذهبت شكوكهم إلى أن قتل الأسرة كان لغرض السرقة، وذلك لكثرة حالات السرقة المنتشرة بالمنطقة، ولكن بوصول فريق النيابة العامة لمعاينة مكان الواقعة، تبين أن المصوغات الذهبية والأموال في مكانها، مما ينفي ارتباط الحادث بالسرقة.







موضوعات مثبته
كن أول من يعلق علي الخبر
كتب بواسطة MinaMamdoh
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.