موقع صوت المسيحي الحر

العودة الى الرئيسية

الذهب يتراجع لأدنى مستوى في عامين.. والجرام يخسر 40 جنيها خلال شهرين

منذ 1 اسابيع August 10, 2018, 1:09 pm



كتبت- إيمان منصور:

واصلت أسعار الذهب تراجعها للأسبوع الثامن على التوالي، لتخسر اليوم الجمعة 3 جنيهات للجرام الواحد خلال أسبوع، وتصل بهذه الخسائر إلى أدنى مستوى لها في عامين، بحسب ما قاله نادي نجيب سكرتير عام شعبة الذهب بغرفة القاهرة التجارية لمصراوي.

وبحسب نجيب، انخفض سعر جرام الذهب عيار 21 اليوم إلى 605 جنيهات مقابل 608 جنيها للجرام، الجمعة الماضية، ليسجل بذلك أدنى مستوى له في عامين.

وتراجع سعر الذهب عيار 18 إلى 517 جنيهًا للجرام، وعيار 24 عند نحو 693 جنيهًا للجرام، وهبط الجنيه الذهب إلى 4840 جنيهًا، بحسب نجيب.

وتشهد أسعار الذهب بمصر حاليا، حالة من الهبوط القوي وصلت إلى أدنى مستوى لها في نحو عامين تأثرا بانخفاض سعر المعدن عالميا، لتفقد نحو 40 جنيها في الجرام الواحد في نحو شهرين، وفقا لنجيب.

وأضاف نجيب لمصراوي، أن تلك الذبذبة في أسعار الذهب، تسبب حالة من الركود في السوق المحلية لأنه يعطل حركة البيع والشراء.

"من يريد البيع يفكر في انتظار ارتفاع الأسعار مرة أخرى، ومن يريد الشراء ينتظر مزيدًا من الهبوط" بحسب نادي.

وعالميا، انخفضت أسعار الذهب في آسيا اليوم الجمعة مقتربة من أدنى مستوى في عام لتأثرها سلبا جراء ارتفاع الدولار في ظل تصاعد التوترات السياسية عالميا، بحسب وكالة رويترز.

وبحلول الساعة 0618 بتوقيت جرينتش انخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.5% إلى 1206.3 دولار للأوقية (الأونصة) ليحوم بالقرب من أدنى مستوياته في سنة عند 1204 دولارات والذي بلغه الأسبوع الماضي.

ويتجه المعدن الأصفر صوب تسجيل خامس انخفاض أسبوعي على التوالي.

وواصل الدولار، المُسعر به الذهب، يوم الجمعة مكاسبه ليبلغ أعلى مستوى في 13 شهرا مقابل سلة من العملات المناظرة في الوقت الذي واصلت فيه العملات الأوروبية مثل الجنيه الاسترليني واليورو خسارة قوة الدفع.

في غضون ذلك، دفع فرض الولايات المتحدة عقوبات جديدة على موسكو الروبل الروسي للتراجع قرب أدنى مستوى في عامين، فيما هبطت الليرة التركية إلى مستوى قياسي منخفض في أعقاب خلاف دبلوماسي مع الولايات المتحدة.

وفشلت أسعار الذهب، والتي ترتفع في أوقات التوترات، إلى حد كبير في الاستفادة من تصاعد التوترات الجيوسياسية هذا العام، في الوقت الذي اختار فيه المستثمرون اللجوء إلى الدولار كملاذ آمن بدلا من المعدن الثمين.

        مصراوى







موضوعات مثبته
كن أول من يعلق علي الخبر
كتب بواسطة MenaKamal
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.