البحث

الملف القبطي بأدراج المسئولين

منذ 9 شهر
September 29, 2018, 11:19 pm
الملف القبطي بأدراج المسئولين

الملف القبطي بأدراج المسئولين

بقلم / ساميه نجيب  

حتي الان لم نجد مسئول يرد علي تساؤلات الأقباط التي تثير غضبهم من ناحيه دور العباده والفتن الطائفيه فهي قنبله موقوته من وقت لأخر المسئولين لم يعطون الاقباط التصاريح اللازمة لترخيص الكنائس وبالتالي تصلي الأقباط داخل المنازل لعدم وجود كنائس تخدمهم ويمارسون شعائرهم الدينيه مثل إخواننا المسلمين الذين يجدون سهوله فى بناء الجوامع والزوايا دون قيود بعدد السكان مثلما حدث بقانون بناء الكنائس بل ويبني أكثر من جامع بمنطقه واحده وتوضع مكبرات الصوت احيانا بجوار منازل الأقباط ولا توجد أى مشاكل لكن هناك بعض المتشددين لا يطيقون اصوات اجراس الكنائس ولا يطيقون الصليب علي المناره وكأنهم اعوذ بالله فحشاء او كباريه وبنفس الوقت هؤلاء المتشددين دينيا يعبدون الله بشفاتيهم فقط يأخذون الدين ظاهريا لانها لم تكن هذه سماحه الإسلام ويربون ذقونهم منظره بالتدين ( خربش واكسب) لم نرى الفتره الماضيه قبطي يهد جامع او يحرق منازل الطرف الآخر او يتعدى حدوده لفظيا ، لدرجه ان بعض المتطرفين اخذوها ان هذا ضعف من للاقباط لانهم اقليه ولا يفهمون اننا ننفذ وصيه الله وهو أن نحب حتى اعدائنا ونصلي من أجل من يسيئون إلينا. هذا ليس بضعف انما هو تنفيذ للوصيه لان الأقباط ناظرين للسماء وليس الارض ناظرين لله عندما يقفون اليه وليس بفكرهم ان العين بالعين والسن بالسن حسنا فكلا منا ينفذ ما بكتابه ومن المعروف أن الإنجيل دستور المسيحيه هكذا اوصانا الله بالمحبه ونحن نطبقها حتى لو كانت علي حساب حقوقنا المشروعه كمصريين نعيش بنفس الارض ندفع ما علينا كالاخرين غير مقصرين بشىء نعيش بوطن اسلامي نعلم هذا جيدا ونحترم القضاء بالمحاكم الذي يحكم لنا بالشريعه الإسلاميه ولم نعترض يوما ما مع العلم ان هناك اختلاف بالكتب والدين مثل قضايا الطلاق والميراث وغيره ومع ذلك نحترم القضاء لأننا وطنيين درجه اولي وعندما حرقت كنائسنا قولنا هنصلي بالجوامع ولا أحد يهز وطنيتنا ويأثر علي صورة مصر الحبيبه لأنه كما قال المتنيح قداسه البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية ان ( مصر ليس وطن نعيش فيه بل وطنا يعيش فينا ) كان اكبر رد علي هؤلاء المتشددين وانهم لم ينالون بتفتيت وحدتنا الوطنية في مصر كل هذا كلام جميل ومواقف من الأقباط مشرفه للجميع داخل مصر وخارجها انما اين هم المسئولين من الأقباط؟ لماذا حتى الآن نجد صعوبه فى بناء او ترميم او ترخيص الكنائس؟ اذا كانوا المتشددين هم المعارضون لهذا؟! فأين أنتم؟! لماذا تنتظرون وقوع المشكله ثم نبحث عن حلها ؟ لماذا لم تحل مشاكل الملف القبطي من جذورها وتناقش للمرة المليون حتى نصل لحلول؟ لماذا يوضع الملف القبطى بالادراج؟!
















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.