البحث

تابعنا على

العودة الى الرئيسية

دعوة لخلع الحجاب وتحرير المرأة من عبودية الإسلام السياسي وليس هناك فرض في الأسلام أسمه حجاب ومن يدعى غير هذا فهو كاذب ..كتبت د. منال أبوالعلاء

منذ 6 شهر
October 5, 2018, 12:20 am
دعوة لخلع الحجاب وتحرير المرأة من عبودية الإسلام السياسي وليس هناك فرض في الأسلام أسمه حجاب ومن يدعى غير هذا فهو كاذب ..كتبت د. منال أبوالعلاء


مواضيع عامه

 

دعوة لخلع الحجاب وتحرير المرأة من عبودية الإسلام السياسي وليس هناك فرض في الأسلام أسمه حجاب ومن يدعى غير هذا فهو كاذب

كتبت د. منال أبوالعلاء

 

أن الأزهر قطع الشك باليقين، وأنهى النقاش الدائر حول الحجاب وما إذا كان "عادة أم عبادة" ليصرح وبشكل قاطع أن الدين الاسلامي لم يفرضه. نتحدى كل أصحاب فكر الأسلام السياسي لو أثبتوا أن الحجاب هو أحد فروض الأسلام الخمس؟!! هذه وأحدة والثانية ليست من عندنا بل جاءت من عند الأزهر في مصر وليس نحن حتى ﻻ يدعى الكاذبون اللذين هم بالفعل ضد حقوق المرأة وحقوق الطفل وحقوقر الأنسان يدعون أن ما نذكره ليس من الأسلام بل نحن نرد عليهم جميعا بهذا التقرير عن الازهر هذا وقد سبق وأن منح الأزهر شهادة الدكتوراه للشيخ مصطفى محمد راشد في الشريعة والقانون، بتقدير ممتاز، عن أطروحته التي تناول فيها ما تشيع تسميته بـ "الحجاب" (غطاء الرأس الاسلامي) من الناحية الفقهية مؤكدا أنه ليس فريضة اسلامية. وأشار الشيخ في رسالته إلى أن "تفسير الآيات بمعزل عن ظروفها التاريخية وأسباب نزولها" أدى إلى الالتباس وشيوع مفهوم خاطئ حول "حجاب" المرأة في الإسلام "المقصود به غطاء الرأس الذي لم يُذكره لفظه في القرآن الكريم على الإطلاق". واعتبر الشيخ راشد أن بعض المفسرين رفضوا إعمال العقل واقتبسوا النصوص الدينية في غير موقعها وأن كل واحد من هؤلاء فسرها إما على هواه بعيدا من مغزاها الحقيقي وإما لنقص في "القدرات التحليلية لديهم ناتج عنإعتناقهم لفكر الأسلام السياسي الوهابي والسبب في ذلك يعود إلى تعطيل الاجتهاد رغم أن المجتهد ينال حسنة من الله حتى وإن أخطأ. ويرى أصحاب هذا الرأي أن السبب في ذلك يكمن في قاعدة "النقل قبل العقل" المعتمدة في البحث الاسلامي. آيات خصت بنساء الرسول وأخرى اقتصرت على ستر النحور فالآية (53) من سورة "الأحزاب"، التي جاء فيها {وإذا سألتموهن متاعًا فاسألوهن من وراء حجاب ذلكم أطهر لقلوبكم وقلوبهن وما كان لكم أن تؤذوا رسول الله ولا أن تنكحوا أزواجه من بعده أبدا إن ذلكم كان عند الله عظيما}، إذ يرى هؤلاء أنها تخص أمهات المؤمنين فقط، وضرورة وضع حاجز بينهن وبين صحابة الرسول. وجاء أيضا في الآية (59) من السورة ذاتها: {يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يُدنين عليهنّ من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفورا رحيما}، والتي نزلت بحسب قولهم لتحض الحرائر على وضع ما يستر وجوههن كي لا يكن عرضة لرجال يسترقون النظر إليهن كما يفعلون مع الجواري فلو كان فرضا لفرض على النساء اجمعين دون تمييز بين حرائر وجوارى. ومن المستحيل أن يفرق اللة بين أمرأة ثرية حرة وجارية لم تختار قدرها كى تصبح جارية . فأن الاسلام يفرق بين النساء وهذا أمر ﻻ يمكن أن يكون مكن عند اللة ولكنه عادات بدوية صحراوية ذكورية هدفها إباحة الجنس المطلق مع الجوارى وخوفا من الرجال على زوجتهن حتى ﻻ يفعل بهن ما يفعلوه بالجوارى من إنتهاك لعرضهن وكشف عوارات الجوارى ومعاشرتهن دون زواج ولعهذا وضع الرجال العرب البدو في أرض جزيرة العرب أرتداء غطاء الرأس لنساءهم حتى ﻻ يتم الأعتداء عليهن جنسيا مثلما يحد مع الجوارى اللذين إستباح الأسلام أعراضهن فأين هنا الشرف وحقوق المرأة؟!! السيد القمني يشرح آيات الحجاب و سبب نزولها - كما لم نعرفها من قبل


هذا الخبر منقول من : وكالات










شارك بتعليقك
فيسبوك ()
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.