البحث

بالصوره توضيح هذا الخبر المنتشر و الذى يروجه الكثيرون خاصة من كارهى الانبا بيشوى هو خبر كاذب وهذه هى حقيقته

منذ 1 سنه
October 6, 2018, 3:58 pm
بالصوره توضيح هذا الخبر المنتشر و الذى يروجه الكثيرون خاصة من كارهى الانبا بيشوى هو خبر كاذب وهذه هى حقيقته

بالصوره توضيح: هذا الخبر المنتشر و الذى يروجه الكثيرون خاصة من كارهى الانبا بيشوى هو خبر كاذب وهذه هى حقيقته

توضيح: هذا الخبر المنتشر و الذى يروجه الكثيرون خاصة من كارهى الانبا بيشوى هو خبر كاذب و عار تماما من الصحة وهذا التصحيح نشره دير القديسة دميانة ببراري بلقاس وقتها هذا نصه:
تصحيح: الأنبا بيشوى لم يكفِّر من يقول أن المسيح هو الله

نشرت جريدة الدستور في عددها الصادر يوم 2/6/2007 مقالاً عن محاضرة ألقاها الأنبا بيشوى في قاعة مكتبة الإسكندرية بدعوة من المكتبة في المؤتمر الدولي الرابع لمركز المخطوطات بعنوان: "مشكلات فهم مصطلحات اللاهوت المسيحي بين السريانية واليونانية واللاتينية والعربية ".
وكانت المحاضرة باللغة الإنجليزية وتم توزيع نسخ على الحاضرين جميعاً، وهى في محفل أكاديمي علمي. ولم يرد في محاضرة الأنبا بيشوي إطلاقاً أن من يقول أن المسيح هو الله يكون كافراً، فهذا غير صحيح. بل رفض الأنبا بيشوي تأليه الإنسان. وذلك رداً على سؤال عقب المحاضرة للأستاذ الدكتور يوسف زيدان رئيس مركز المخطوطات بالمكتبة، عن الخلاف الذي حدث في التعبيرات اللاهوتية بين البابا كيرلس الأول (الكبير) بابا الإسكندرية ونسطوريوس بطريرك القسطنطينية والذي تم عزله في مجمع أفسس المسكوني سنة 431م. فقال الأنبا بيشوي رداً على سؤاله أن نسطور قال "أن السيد المسيح هو إنسان سكن فيه الله الكلمة ومن أجل كرامة الإله الساكن في الإنسان يسوع المسيح يُعبد الإنسان مع الإله". ورد البابا كيرلس الكبير بأن هذا نوع من الشرك بالله أن يعبد الإنسان مع الإله لأن المسيحية ترفض تأليه الإنسان. وقال البابا كيرلس الأول في رده على نسطور أن المسيح هو كلمة الله المتجسد وليس إنساناً صار إلها. وقال الأنبا بيشوى أننا نرفض الشرك بالله، ونؤمن بإله واحد. وإن المسيح هو كلمة الله المتجسد. وقد ورد عن السيد المسيح أنه هو كلمة الله في الإنجيل وورد ذلك أيضاً في القرآن، وقال الأنبا بيشوى أن الله وكلمته لا ينفصلان. فالله وكلمته وروحه إله واحد وهذا ما تؤمن به المسيحية وترفض إعتبار السيد المسيح إلهاً منفصلاً عن الله لأن الله واحد.
أما عن ترجمة الإنجيل بواسطة الخلفاء الراشدين فقد ورد الحديث في محاضرات أخرى في المؤتمر لمحاضرين آخرين، ولم يرد إطلاقاً في محاضرة الأنبا بيشوى. وكان من ضمن المشاركين في هذا المؤتمر نيافة المطران مار يوحنا إبراهيم مطران حلب بسوريا للسريان الأرثوذكس وألقى محاضرة عن "الترجمات المبكرة بين السريانية والعربية وأثرها على ثقافة اللغتين". وكانت المحاضرة في نفس الجلسة مع محاضرة الأنبا بيشوى.
لذلك نأمل نشر هذا التصحيح منعاً للبلبلة وحرصاً على سلامة النشر خاصة في موضوع حساس يتعلق بإيمان المسيحيين بالسيد المسيح في العالم أجمع.
الراسل: دير القديسة دميانة ببراري بلقاس

 
















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



جون المصرى و;كشف حقيقة محمد على بعد حوار البى بى سى

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.