البحث

اسرار تكشف لاول مرة عن القمص زكريا بطرس عن ماحدث له فى مصر وقصة سجنه و تفاصيل تعميدة لتوفيق الحكيم

منذ 10 شهر
October 12, 2018, 5:13 pm
اسرار تكشف لاول مرة عن القمص زكريا بطرس عن ماحدث له فى مصر وقصة سجنه و تفاصيل تعميدة لتوفيق الحكيم

مواضيع عامة

القمص زكريا بطرس يظهر فى تورونتو

27/06/2009
تحقيق د. رأفت فهيم جندى, رئيس تحرير جريدة "الأهرام الجديد" الكندية علم الأهرام الجديد أن القمص زكريا بطرس موجود فى تورونتو لمدة يوم واحد فذهب مندوبو الجريدة للقاءه وكانت القاعة محاطة ببضعة عربات شرطه, وكان الحضور الأمنى مكثفا ومحسوسا
كان عدد الحاضرين يقدر ببضعة آلاف بالرغم من عدم وجود اعلانات ورقية ولكن المعلومة اتت لكل الحاضرين عن طريق التليفون والبريد الألكترونى والكلمة بالفم. ولاحظت أن عدد من الحاضرين لم يكن من المصريين, وأستقبله الحاضرون عند دخوله بتصفيق متواصل أستمر لمدة تقرب من السبعة دقائق مما دل على شعبيته العارمة. تكلم القمص زكريا بطرس عن بعض من نشاطه وبرامجه على القنوات الفضائية والنت, ثم القى بعدها عظة فى الحاضرين يحثهم على الحياة المسيحية متمسكين بتعاليم المسيح وبين لهم اهمية فحص النفس وعدم ادانة الآخرين
والقمص زكريا بطرس ـ 75 عاما ـ يلبس ملابس الكهنة الاقباط ولكنه لا يذهب إلى اى كنيسة قبطية ولا يتلاقى مع احد من كهنتها وكان قد قدم طلب إحالة على المعاش منها بعد خروجه من مصر، وخدمته بانجلترا.
وكان قد تم ايداع القمص زكريا بطرس فى السجن مرتين, فكان من بين الذين قد تم القبض عليهم فى سبتمبر 1981 والتى قبض فيها الرئيس السادات على عدد من الأساقفة والكهنة والعلمانيين قبل اغتيال السادات فى 6 اكتوبر 1981.
وفي المرة الثانية سنة 1989م وافرج عن القمص زكريا بعدها, ولكنه أجبر على مغادرة مصر بسبب تعميده (تنصيره) لشخصيات هامة مثل حفيدة الشيخ حسن البنا والاستاذة ناهد متولى وأن كان لم يعلم آحد وقتها بتعميده للأديب توفيق الحكيم. ويُرجع القمص زكريا بطرس بدايه طريقه فى علم الأسلاميات للكاتب توفيق الحكيم الذى كان يقضى وقتا طويلا معه فى مكتبه يطلعه على ما كان لم يعلم به وقتها فى كتب التراث الإسلامي. ومما يًعرف عن الأديب توفيق الحكيم وعميد الأدب العربي الأستاذ طه حسين انهما كانا يحتفلان بصلوات البصخه (اسبوع الآلام) الذى يسبق عيد القيامة وكانا الأديبان يعتزلان فى هذا الاسبوع فى القناطر الخيرية  
والقمص زكريا بطرس يثير جدلا واسعا فى برامجه التى تبث فى مصر والشرق الأوسط فى قناة الحياة كما يبث فى قناة الكرمة فى امريكا الشمالية بالأضافة لغرفته الذائعة الصيت على الأنترنت (البال توك) مما دعا بعض المؤسسات الخليجية الأسلامية لرصد مبلغ 60 مليون دولار لقتله. الكثير من البرامج الأجنبية استضافته, والكثير ايضا كًتب عنه وإحدى المجلات الأمريكية جعلته شخصية العام 2008, وأيضا صدر عنه كتاب (154 صفحة) كتبه المؤلف الاسترالي ستيورات روبنسون وأطلق مؤلف الكتاب على القمص زكريا "رسولٌ إلي الإسلام" تشبيها بالقديس بولس "الرسول للأمم".
كانت معجزة أن اتكلم معه بعد محاضرته وأن استطيع سؤاله ومناقشته, وكان هذا ما ناقشناه فيه ولكن بعجلة لضيق الوقت
حوارى مع القمص زكريا بطرس  
س: لقد أعلنت أن هناك 4 مليون مصرى تحولوا للمسيحية فى مصر, فكيف اتيت بهذا العدد؟
ج: أنا لم أعلن ذلك (لازم نتكلم بدقة) ولكنى ذكرت أن جريدة صوت الأمة قالت أن عدد المتحولين للمسيحية فى مصر هو هذا العدد. وهناك أيضا احصائيات قامت بها قناة الجزيرة وبها اثبتت تحول الملايين الكثيرة فى افريقيا, وممكن ترجع لها.
سأروى لك شيئا, لقد بذل اهل احد الشباب المتحولين مجهودا كبيرا معه لأقناعه بالرجوع وعندما فشلوا لجأوا لأحد الشخصيات الهامة لأقناعه فعندما تقابلت معه هذه الشخصية منفردة سأله ما هى المدة التى أمنت بها بالمسيح ياابنى؟ فأجابه الشاب بأنها 3 اسابيع, فقال له هذا الشخص, 3 اسابيع فقط وعامل الهيصة الكبيرة دى, أنا آمنت به منذ 3 سنوات ولم أفتح فمى.
س: هل أنت بهذا تسبب ضيق وإضطهاد أكبر للأقباط فى مصر؟
ج: احداث القتل للأقباط فى السبعينيات مثل الخانكة والزاوية الحمرأ وغيرها لم تكن بسببى, احداث أبو قرقاص وغيرها فى التسعينيات والكشح من عام 1998 الى عام 2000 والتى استشهد فيها 22 قبطيا عام 2000 فى يوم واحد لم تكن ايضا بسببى وغيرها الكثير. هم يضطهدون ويقتلون الأقباط منذ الغزو العربى ولكنهم فقط يلصقونها بى الآن.
س: البعض فى مصر يحث السلطات على تقديم طلب للبوليس الدولى "الأنتربول" للقبض عليك ومحاكمتك, فما هو ردك؟
ج. ياريت يسمحولى ادخل المحكمة ومعى . ويحاكموا اقوالى أن كانت صح أم لا, دى تبقى فرصة عمرى.
س: لماذا تقول أنه لم يستطع أحد أن يرد عليك؟ فلقد علمت بأن الأزهر اصدر كتابا للرد على ما تقوله.
ج: الكتاب الذى صدر لم يستطع الرد بالأقناع ولكنه أتى بمبررات ساذجة, وردودهم فتحت ابوابا كثيرة لى للمناقشة استطيع أن اصيدها وانا مغمض العينين. وأقص لك بأن احد الشيوخ قال أنه بعد كل حلقة من حلقاتى كان يذهب لكى يبحث فى كتب التراث عن حقيقة ما اقوله فيجد أنه صحيح تماما واننى لا اذكر كلمة واحدة بدون مرجع او دليل , وعندما استشار باقى اصدقائه الشيوخ اتوا بنفس النتيجة وبدأوا اللقاء ـ كمجموعة شيوخ اصدقاء ـ فى البحث فى الكتاب المقدس لكى يجدوا به ما يدينوه وهاهم الآن يدرسون الكتاب المقدس منبهرين بتعاليم المسيح الممتلئة بالحب
س: انت اثرت فتنة بين الناس هناك, الأترى هذا؟
ج: الذين يهاجمون ويفترون على المسيحية سمحت وتسمح لهم الدولة بهذا من القنوات والجرائد المصرية, ولكنهم يستنكرون أن اقول أنا حقائق من خارج مصر
ولعلمك أن المذيعة هالة سرحان وبرنامجها عن "رضاعة الكبير" والمذيعة بسمة وهبة وبرنامجها عن "ما ملكت ايمانكم" اديا لنتائج اكبر مما انا كنت قد قمت به, ولكنهما فعلتا هذا بعد ان كنت قد فتحت هذه الموضوعات فى حلقات كثيرة وهذه البرامج موجودة على النت.
س: أنت تفعل هذا وانت خارج مصر, فهل كنت تفعله وانت فى مصر؟
ج: لقد ذهبت مرة لجامع عمر بن الخطاب الذى فى مصر الجديدة وتقابلت مع الشيوخ هناك وكان بعد منتصف الليل وتحاورت معهم, فعلم الأمن بهذا بعدها وعندما اشتكونى لقداسة البابا وقتها متعللين بأننى افسد الوحدة الوطنية, قال لهم قداسته وقتها انتم فى حمايتكم للوحدة الوطنية علمتم بأن القمص زكريا بطرس ذهب بعد منتصف الليل للجامع وتقابل سرا مع نفر قليل   وكيف لا تدرون بالشيخ كشك الذى يتحدث فى الجامع الذى بجوارى هنا وفى وضح النهار وعلى العلن ويخطب فى الاف ويقول بأنه سيأسلم "شنودة"؟ فخجل رجال الأمن من كلام قداسته   وعندما قبضوا علىّ وضعوا فى تحرياتهم بأننى ذهبت عند صلاة الظهر يوم الجمعة ولم يضعوا بأننى كنت بعد منتصف الليل, وعندما واجهنى وكيل النيابة بهذا قلت له كيف اذهب هناك عند صلاة الظهر وسط المصليين؟ انهم كانوا سيفتكون بى. فهز وكيل النيابة رأسه مؤمنا على كلامى غير مصدقا لتحريات بوليس أمن الدولة, بالطبع كنت اعرف أننى لا يجب أن أصحح لوكيل النيابة واقعة الاتهام, فلم اقل له بأننى فعلا ذهبت هناك ولكن ليس بعد صلاة الظهر بل بعد منتصف الليل
س: ما هى رسالتك الحقيقية؟
ج: هداية النفوس الضالة عن المسيح وأضحى بحياتى فى سبيل هذا
س: لقد كنت قد اجريت حوارا معك على النت قبل صدور العدد الأول للأهرام الجديد ووقتها لم تعرف حتى اسم الجريدة التى ستنشره, فهل سمعت عن نشر هذا الحوار؟
ج: نعم سمعت عنه بعد نشره, اعطنى من فضلك هذا العدد.وهنا اعطيته العدد الثانى للأهرام الجديد والذى كان قد صدر بتاريخ 23 مارس 2008
عزيزى القارئ بسبب ضيق وقت القمص زكريا بطرس فأننى أعتبرها معجزة أن احصل منه على هذا الحوار.
لقد سألتك فى نهاية حوارى الأول معه الذى تم عن طريق النت منذ أكثر من عام هل القمص زكريا هو أحدى الزيتونتين المذكورتين فى سفر الرؤيا الأصحاح 11؟ أم هو مخرب للوحدة الوطنية المصرية؟ وها أنا اعيد عليك نفس السؤال.
ملحوظة: حوار الأهرام الجديد الأول مع القمص زكريا بطرس موضوع على النت فى منتدى سايت الأهرام الجديد.

www.al-ahramelgdeed.com
بعد دخولك على السايت اطرق على كلمة "دخول" فى اسفل الصفحة وافتح "حوار ضيوف الأهرام الجديد

   















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.