البحث

الكاتبة الرائعة فاطمة ناعوت تكتب بعد حريق الكنيسه من أى طينة طيبة خُلق اولئك الرائعون

منذ 8 شهر
October 22, 2018, 12:40 am
الكاتبة الرائعة فاطمة ناعوت تكتب بعد حريق الكنيسه من أى طينة طيبة خُلق اولئك الرائعون

فاطمه ناعوت بعد حريق الكنيسه

الكاتبة الرائعة فاطمة ناعوت تكتب

" من أى طينة طيبة خُلق اولئك الرائعون 

ساعات باحس أن المسيحيين في مصر يشبهون جنود جيشنا العظيم. لا يهابون الخطر ولا يخافون الموت! كلما وقعت كنيسة تحت التهديد، يتوافدون عليها بأعداد أكبر، (كما حدث في كنيسة العذراء مريم بمسطرد، التي نجّاها الله، من تفجير مروّع ومذبحة كبرى.الشكر لله ولقوات الأمن اليقظة.) وإن فُجّرت كنيسةٌ يزداد التوافد عليها ويقف المسيحيون للصلاة فوق الأنقاض والهدد. ومَن تفقد منهن إبنًا أو بنتًا في تفجير كنيسة أو مذبحة وحشية، تغفر الأمُّ المسيحية للإرهابي الخسيس الذي قطف أرواح أبنائها، بل تدعو له الله بالمغفرة! ثم تُشيّع جثمان شهيدها بالزغاريد وهي ترتدي الأبيض فيما قلبها ينزف دمًا، تمامًا كما تفعل أمُّ جندي شهيد فقد حياته في معركة وطن على جبهة الشرف! 
من أي طينة طيبة خُلق أولئك الرائعون؟!
يزداد حبي لهم واحترامي، يومًا بعد يوم. ❤️
يا أقباط مصر الشرفاء، نحن المسلمين نحبكم ونحترمكم ونفتديكم بأرواحنا، ونعتذر لكم عمّا يفعل بكم سفهاءُ الحضيض، فسامحونا 🙏🏻

#فاطمةـناعوت
#مصر

   















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.