البحث

تابعنا على

العودة الى الرئيسية

المسيحي و الحق المسيحي له الحق و لكن حقه ضائع كتب / محمد فتحي

منذ 6 شهر
October 22, 2018, 12:50 am
المسيحي و الحق المسيحي له الحق و لكن حقه ضائع كتب / محمد فتحي

" المسيحي و الحق "
المسيحي له الحق و لكن حقه ضائع 
كتب / محمد فتحي 
من خلال عملي الحقوقي تدخلت كثيرا و قليلا في قضايا حقوقية و طائفية أحيانا يأخذ صاحب الحق حقه و أحيانا يضيع و لم يصل له 
و لكن توقفت كثيرا أمام قضيتين شاب لهم شعر رأسي 
قضية منهم تم الأطاحة ببعض الأسر الفقراء الذين يذهبون لكسب قوتهم اليومي و حدث ذلك معهم نظرا لضعفهم المادي و النفوذي و قلة علاقاتهم بل غيرهم من الباعة المجاورين لهم وقتها حتي الأن متواجدين في أماكنهم و لم يقترب لهم أحدا 
فسألت نفسي عدة أسئلة فكانت أجابتهم 
تم التمييز في إزالات الباعة و تم تطبيق القانون علي فئة و فئة لا
لأن الفئة الباقية الموجودة حاليا تم كسر أنفهم و الخضوع و الركوع إلي الأشخاص الذين يمتلكون الأموال و النفوذ و لهم سلطة و كلمة من خلال أموالهم 
و هنا تم توريط الجهة التنفيذية في تمييزها و تفريقها بين الباعة 
أما القضية الثانية عندما أتابع أحداثها أموت في الدقيقة مائة مرة 
شهيد ضحي بروحه لأجل أن نعيش نحن و لم يهرب من الموت بل قدم روحه فداءا للوطن 
و صدر قرارا له بتعليق لافتة بأسمه علي أحدي المدارس هذه القضية منذ سنة و لم تعلق له اللافتة حتي اليوم و أسرته تموت يوميا من الحسرة و الكسرة 
شير . شير . شير 
أفضح المسؤولين الذين يتقاعصوا في حقوق المسيحيين 
لماذا حق المسيحيين ضائع ؟
لماذا يتم تعنتهم ؟
أليسوا هم بشرا مثلنا !











شارك بتعليقك
فيسبوك ()
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.