البحث

تابعنا على

العودة الى الرئيسية

صحافة الإرهاب.. دراسة خاصة حول استخدام داعش للمنصات الإعلامية

منذ 1 شهر
October 22, 2018, 4:29 am
صحافة الإرهاب.. دراسة خاصة حول استخدام داعش للمنصات الإعلامية

تعد صحيفة النبأ الداعشية الإرهابية مرآة عاكسة لفكر وممارسة التنظيم الإرهابي تحترف التضليل في أخبارها وافتتاحياتها ومقالاتها وتصميمات الإنفوجراف التي تنشرها. كما أنها أداة إعلامية تنتهج استراتيجية التنظيم في الصدمة والرعب، فعناوينها وأخبارها ومقالاتها تصدم متصفحها بالدماء والأشلاء والتكفير. ومؤخرا أصدر مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية دراسة تحليلية (كمية وكيفية) لمضمون أعداد صحيفة النبأ الداعشية الإرهابية، وهي صحيفة أسبوعية تصدر عما يسمى بديوان الإعلام المركزي التابع للتنظيم، التي صدرت في العام الهجري 1439هـ الماضي. وقد بلغت العينة التي تناولتها الدراسة (47) عددًا.  وقدمت الدراسة عددًا من التوصيات الضرورية للتصدي لتلك الدعايات السوداء من صحيفة النبأ وغيرها من الأدوات الإعلامية لدى العناصر التكفيرية، أهمها، إيجاد آلية تضمن استبدال المحتوى العنيف بمحتوى آخر معتدل يفكك ويدحض المحتوى العنيف ويفرغه من مضمونه، بشكل يضمن أن تكون المواد المعتدلة والمناهضة للعنف هي النتائج الأولية لعمليات البحث عن المحتوى العنيف. إضافة إلى حظر الوجود العنيف على المنصات الإلكترونية والعمل على حذفها بشكل سريع وعاجل، وملاحقتها في كافة المنصات المنتشرة في مختلف الدول، وذلك بالتعاون مع المؤسسات والشركات التكنولوجية العملاقة ومحركات البحث العالمية، والعمل على إيجاد منصة عالمية تقوم بنشر وفضح المغالطات والأكاذيب التي ترد في إصدارات التنظيمات التكفيرية وخاصة فيما يتعلق بالعمليات الإرهابية وضحاياها وسير المعارك والسيطرة على المناطق والمدن. إضافة إلى البحث العلمي والأمني لإصدارات التنظيمات الإرهابية والكشف عما إذا كانت تحتوي على رسائل مشفرة لأعضاء التنظيم بخصوص القيام بالأعمال الإرهابية، ويمكن أن يكون هذا العمل البحثي بشكل تكاملي بين المؤسسات البحثية والمؤسسات الأمنية.   Fatal error: Theme at /scripts/gal/galleria.classic.js could not load, check theme path. 5 / 47        
هذا الخبر منقول من : البوابه نيوز












شارك بتعليقك
فيسبوك ()
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.