البحث

التعليم تواصل حربها ضد مافيا الدروس ..و تتسلح بـ الضبطية القضائية

منذ 7 شهر
October 30, 2018, 12:13 am
التعليم تواصل حربها ضد مافيا الدروس ..و تتسلح بـ الضبطية القضائية

التعليم تواصل حربها ضد مافيا الدروس و تتسلح بـ الضبطية القضائية

 

 

 

تواصل وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، حملاتها ضد مافيا مراكز الدروس الخصوصية، حيث تستعد الوزارة لتفعيل الضبطية القضائية بشكل موسع على جميع المحافظات خلال الأيام المقبلة، وتستهدف 3 محافظات كبرى" القاهرة والجيزة والقليوبية" ، وكشفت  مصادر مسئولة بالوزارة فى تصريحات خاصة لـ" اليوم السابع"، إن أعضاء بالشئون القانونية بالوزارة والمديريات التعليمية ، ضمن فريق الضبطة القضائية   مشيرة إلى أن الحملات سوف تستهدف المراكز الكبرى المصنفة بأنها ذات سطوة ونفوذ.     وأضافت المصادر، أن الحملات سوف تضم أعضاء من شرطة المصنفات ، لمحاسبة أصحاب مراكز الدروس الخصوصية ، على استخدام حق الوزارة فى الملكية الفكرية لكون المراكز تدرس مناهج الوزارة دون أذنها وهو ما يعد مخالفة قانوينة واضحة وصريحة، إضافة إلى مصلحة التهرب الضريبى ،  مهمتها محاسبة المراكز على ضرائب التى  لا تقوم بسدادها  ، مؤكدة أن تحصيل الضرائب سيتم  بأثر رجعى، مؤكدة أن مهمة التنمية المحلية والمحليات هى تشميع المراكز وقطع المرافق عنها من خدمات كهربائية ومياه وأى خدمات أخرى، مضيفة أن المركز الذى يعود للعمل مرة أخرى سوف يفاجئ بمحضر إزالة الشمع وسوف يتعرض صاحبة للحبس والمساءلة القانونية.   وأشارت المصادر ، إلى أنه بالنسبة للمعلمين العاملين فى مدارس وزارة التربية والتعليم ، ويعملون داخل مراكز الدروس الخصوصية ، سوف يتعرضون للمساءلة القانونية وتوقيع جزاء عليهم يصل إلى الخصم شهرين من راتبهم والإحالة إلى المحاكمة التأديبية ، مشددة على أنه لا تهاون مع أى معلم يثبت مشاركته فى مراكز للدروس الخصوصية، وبالإحالة للنيابة العامة لمن يثبت أنه على غير قوة الوزارة ويمتهن مهنة التدريس  ، لأن ذلك يعد انتحال صفة ودخليل على مهنة التدريس وهذا الأمر يعد إهانة للمهنة .   وأكد المصادر ،  أن وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى ، بصدد توقيع برتوكول مع وزارة المالية خلال الأيام المقبلة لتفعيل الضبطية القضائية ، وتحصيل الضرائب المستحقة والتنسيق بين الوزارتين بشكل كبير للقضاء على تلك الظاهرة التى أرهقت أولياء الأمور، مطالبة الأسر المصرية بمساعدة الوزارة لاستئصال هذا الورم الخبيث الذى أصاب التعليم المصرى ودمر ما تبقى من المنظومة التعليمية ، مشيرة الى  أن البديل للطلاب هو العودة للمدرسة والاستفادة من مجموعات التقوية داخل المنشآت التعليمية، وشددت المصادر على ضرورة تعاون أولياء الأمور مع الوزارة. .


هذا الخبر منقول من : اليوم السابع















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.