البحث

تابعنا على

العودة الى الرئيسية

بعد اعترافه بالهزيمة على الأرض.. كيف يخطط «داعش» لشن حرب جديدة عبر الإنترنت؟

منذ 1 شهر
November 3, 2018, 1:47 am
بعد اعترافه بالهزيمة على الأرض.. كيف يخطط «داعش» لشن حرب جديدة عبر الإنترنت؟

صوت الامه

بعد اعترافه بالهزيمة على الأرض كيف يخطط «داعش» لشن حرب جديدة عبر الإنترنت؟

اعتبر كثيرون من الخبراء والسياسيين والمتابعين أن عام 2018 هو عام سقوط تنظيم داعش الإرهابى، لما تكبده التنظيم من خسائر فادحة خلال هذا العام فى العديد من المناطق التى ظهر فيها، وذلك بفضل تكاتف بعض الجيوش العربية فى مواجهة جرائم ذلك التنظيم الإرهابى، خاصة فى سوريا والعراق.

وخلال العام الجارى، نجح الجيش السورى المدعوم من روسيا، فى طرد عناصر التنظيم الإرهابى المتطرف من كافة المناطق المحيطة بالعاصمة "دمشق"، حيث تقلصت مساحة الأراضى التى يسيطر عليها التنظيم إلى نحو 3٪ من كامل الأراضى السورية، خاصة بعد الهجمات والضربات النظامية المتتالية بالتعاون مع التحالف الكردى العربى المدعوم من الولايات المتحدة الأمريكية.

 

وخلال السنوات الماضية، نجحت الجهود فى طُرد التنظيم الإرهابى الأكثر عدوانية خلال الفترة الماضية من عدة مناطق بسوريا منها: "حلب، والرقة، ومنبج، وجرابلس، ودابق، وتدمر، ودير الزور، وكوبانى، واليرموك"، كما نجحت القوات العراقية المشتركة المدعومة بالغارات الجوية من التحالف الدولى فى طرد التنظيم الإرهابى من عدة مناطق منها: "تكريت، والرمادى، والموصل، وتلعفر".

ولجأ تنظيم داعش الإرهابى إلى المنصات الإلكترونية، ووسائل التواصل الاجتماعى المختلفة، خاصة بعد الهزائم المتتالية التى تعرض لها على مدار الفترة الماضية بميادين وساحات القتال، من أجل الترويج إلى خلافته المزعومة، فى الوقت التى شنت فيه بعض المنصات الرقمية حملات تطهير ضد الحسابات المتطرفة، والتى جاء من بينها حملات تويتر التى أسفرت عن إغلاق نحو 300 ألف حساب تم تصنيفها إرهابية، وذلك بفضل أدوات الذكاء الاصطناعى التى ساهمت فى تصنيف تلك الحسابات بسرعات فائقة.

 

لم يكتف التنظيم المتطرف بما يملكه من أدوات إعلامية قوية مثل "وكالة أعماق، وموقع إصدارات، ومؤسسة الحياة، ومؤسسة الفرقان"، إلى أنه دأب على نشر سمومه وأفكاره المتطرفة من خلال منصات ووسائل التواصل الاجتماعى الشهيرة والأكثر استخداما بين الناس مثل "فيس بوك، وتويتر، وتلجرام"، حيث أكد مدير وكالة الشرطة التابعة للاتحاد الأوروبى، فى تصريحات سابقة، أن التنظيم يطور وسائل للتواصل الاجتماعى خاصة به، لتجنب حملات التطهير التى تفقده قوته الإعلامية.

والآن قد أقر التنظيم الإرهابى بهزيمته فى العراق وسوريا، حيث ناشد عناصره الإرهابية بسرعة نقل المعارك إلى "السوشيال ميديا" ومواقع التواصل الاجتماعى، ونشر جرائمهم بكثافة على تلك الوسائل، حيث نشر التنظيم شريطا مصورا مدته تزيد عن 16 دقيقة، يدعو فيه عناصره الإرهابية للتفاعل بكثافة على مواقع التواصل الاجتماعى المختلفة، ونشر أفكاره المتطرفة، قائلًا: «بنقرة واحده يصل صوتنا لملايين الناس»، حيث قال من يتحدث بالفيديو: "إذا أغلقوا لكم حسابا واحدا أنشئوا ثلاثة، وإذا أغلقوا 3 أنشئوا 300 حساب، واخلقوا حالة من الهلع بجميع المنصات".

 

صوت الامه













شارك بتعليقك
فيسبوك ()
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.