البحث

تفاصيل يوم رئاسي بشرم الشيخ

منذ 11 شهر
November 4, 2018, 6:59 am
تفاصيل يوم رئاسي بشرم الشيخ

شهدت القاعة الرئيسية اليوم 3 نوفمبر 2018م، بمركز المؤتمرات الدولي بمدينة شرم الشيخ بدء مراسم افتتاح منتدى شباب العالم في نسخته الثانية 2018.

واستقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي ممثلا من كل دولة، ثم استقبل عددًا من الرؤساء والمسؤولين من مختلف الجنسيات.

الأعمدة السبعة
ألقى المهندس هاني ميلاد حنا -نجل الدكتور ميلاد حنا- كلمة تعريفية عن والده الراحل، وأنه كان معلمًا متميزًا لديه قدرة عالية على استشراف المستقبل، وأن شخصيته احتوت على الأعمدة السبعة للشخصية المصرية، وكان مؤمنا بأهمية التواصل والترابط مع القارة الأفريقية. ووجه التحية للقائمين على المنتدى؛ لتسليطهم الضوء على الأعمدة السبعة للشخصية المصرية وتعدد هويات الشخصية، وتعريف الشباب بها.

وقال حنا "إن التنوع ظاهرة كونية وهو أساس الإبداع والتقدم، ولا خير في البشرية في ظل الخلافات العرقية والمذهبية، مصر مشرقة، وبالشباب أكثر إشراقًا، وليكن المنتدى نقطة تلاقي".

"نقطة تلاقي"
وتم عرض فيلم بعنوان "نقطة تلاقي" أداء الفنانة ريم مصطفى، عن ضرورة أن يتعرف كل إنسان على أصله وتاريخه وهويته، حيث قامت برحلة لاستكشاف مصر، بدءًا من جنوب سيناء حيث جبل موسى وقبر هارون، ثم أسوان وأرض النوبة، ثم واحة سيوة، ثم انتقلت إلى مجمع الأديان بمصر القديمة، ومنها إلى الإسكندرية، ثم جامع أحمد بن طولون، ومسجد محمد على، وفي كل العصور ازدهرت الحضارة في الأرض التي احتضنتها، ومصر هي جذور الثقافات، هي نتاج الثقافات والحضارات، هي نقطة التلاقي.

"نماذج شبابية مضيئة"
ثم تم عرض فقرة "نماذج شبابية مضيئة" لأبرز الشباب في العالم الذين ساهموا بجعل العالم مكانًا أفضل، حيث تحدثت جياثما ويكراماناياكي -مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة للشباب- مؤكدة أن قادة العالم في الأمم المتحدة اعتمدوا ما يطلق عليه أجندة 2030 في عام 2015، نحو التنمية المستدامة، مفيدًا أن الموضوعات التي سيناقشها المنتدى ترتبط بأجندة 2030 للتنمية المستدامة، مثل تحقيق السلم والاستقرار، والتغير المناخي، ولا بد من مشاركة فاعلة للشباب في هذه الموضوعات، وأن أفضل استثمار لأي بلد، هو في قدرات وإمكانات شبابها. 

مصري يعيش في استراليا
ثم تحدث محمد خيرت، مصري يعيش في أستراليا منذ أكثر من 10 أعوام، وحاصل على بكالوريوس الإعلام والسياسة، وماجستير في الإعلام والفنون، مبينًا أنه تم اختياره كواحد من أفضل 30 شابًا تحت 30 سنة بسبب تأسيسه موقعه الإلكتروني "شوارع مصرية". وتحدث عن أن الكثير من الشباب يتساءلون عن كيفية إحداث التغيير، وأجاب أنه في الوقت الحالي يمكنهم عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي وبصمات الأصابع أن يحدثوا تغييرًا، حيث إن شبكة التواصل الاجتماعي ساعدت الجميع على زيادة الوعي والتمكين وحدوث تغيير.

الناشطة الحقوقية العراقية
وشكرت نادية مراد -الناشطة الحقوقية العراقية- الرئيس السيسي على استقباله ودعمه لها في مصر العام الماضي، معربة عن سعادتها بالتواجد في هذا المنتدى الرائع، وأدانت الهجوم الإرهابي الذي استهدف حافلة للأقباط المسيحيين، وقتل الأبرياء بسبب الدين، وأشارت أنه يجب إعطاء دور فعلي للشباب؛ لتحقيق السلام الشامل في المنطقة، وأنها ننتظر محاسبة هؤلاء المجرمين؛ ليكونوا عبرة لغيرهم، كما تنتظر من حكام المنطقة ورجال الدين الاعتراف بهذه الجرائم، وأشارت لكلمة الرئيس السيسي لها "الشر لا يمكنه أن ينتصر"، موجهة في ختام حديثها التحية للجيش المصري البطل وجهوده في محاربة داعش.

حفيد مانديلا
ثم تحدث زوندوا مانديلا –حفيد نيلسون مانديلا- في بداية كلمته عن أن هدف هذا المنتدى هو تجمع شباب العالم؛ لمناقشة كيفية جعل العالم مكانًا أفضل، وذكر أنه قام بتأسيس مؤسسة "مانديلا ليجسي" استكمالًا لمسيرة جده في إيجاد حلول لتحسين حياة الأفارقة، من خلال مشاركة جهات عديدة دولية ومحلية لإحداث تغيير إيجابي، بواسطة مشروعات تحقق مزيد من الرفاهية وتمكين المجتمعات، والرخاء المادي، ولتحقيق هذه الأهداف ركزت المنظمة على تحصين الحصول على التعليم وتوفير فرص العمل والنهوض بالحقوق السياسية والاقتصادية، وفي ختام حديثه وجه رسالة بأنه على الجميع أن يسعوا لتحقيق أحلامهم وتغيير العالم.

الجرائم الإرهابية
واعتلى الرئيس عبد الفتاح السيسي المنصة مرحبًا بالحضور، ثم وعد بأن تكون أولى توصيات المنتدى هذا العام هي مطالبة كل العالم بالاعتراف بالجرائم الإرهابية التي يقوم بها تنظيم داعش وكل التنظيمات الإرهابية الأخرى، مؤكدًا أن كل المصريين يرفضون تلك الممارسات الإرهابية، ثم أعلن انطلاق فعاليات المنتدى.
النصب التذكاري
وتأكيدا على وحدة نسيج المجتمع المصري وإيمانا بدور الشباب المصري في نشر الوعي بمفهوم إحياء الإنسانية؛ افتتح الرئيس السيسي والسيدة قرينته نصبًا تذكاريًا لإحياء الإنسانية بمفهوم مصري يحمل رسالة للعالم كله؛ رسالة سلام تؤكد على دور مصر الرائد في نشر رسالة المحبة والسلام.
وجاء اختيار أرض سيناء لإقامة النصب التذكاري لإحياء الإنسانية لما لها من قيمة خاصة لدى جموع الشعب المصري، ونتيجة لما مرت به من أحداث متلاحقة سطرت تاريخًا يحمل أسمى معاني التضحية، وبذلك كانت أرض سيناء بقعة مقدسة لها رمزية تعبر عن الإنسانية في أبهى صورها، وتحديدًا على أرض مدينة شرم الشيخ – مدينة السلام- تم اختيار موقع إقامة النصب التذكاري في نقطة يحتضنها الجبل وتطل على المدينة من نقطة مرتفعة تجعلها الأقرب للسماء إيذانًا بنشر رسالة إحياء الإنسانية للعالم كله.

جاءت الفكرة الرئيسية للنصب التذكاري في صورة صرح يضم رمزا للإنسانية بحيث يكون كل رمز معبرا عن منظور دولة من دول العالم ليكون المنتج النهائي معبرا عن المناظير المختلفة لمفهوم الإنسانية مع ضرورة توحيد مقاييس القطع الفنية لبيان تساوي الحقوق الإنسانية في كل مكان مهما اختلفت الأديان والثقافات، وعليه تم تحديد مقياس القطع الفنية واختيار (القلب) كرمز للإنسانية.

تم اختيار الشكل الدائري لتوزيع القلوب داخل النصب التذكاري لتأكيد فكرة الوحدة والتعادل مع وضع القلب المصري في المنتصف تأكيدا لدور مصر المركزي في نشر رسالة الإنسانية. وتأكيدا لفكرة الإشعاع والانتشار تم تزويد الأعمدة الحاملة للقطع الفنية بوحدات إضاءة وجعل الأعمدة بيضاء اللون ترسيخا لفكرة النقاء وتأكيدا للمشهد الجنائزي الذي نتج عن أحداث العنف حول العالم.

وتنفيذا للفكرة الرئيسية للنصب التذكاري أعد فريق العمل قوائم للنحاتين العالميين ليمثل كل نحات أو نحاتة دولته ومنظوره الخاص في تجسيد مفهوم الإنسانية، وبدأت مرحلة التواصل مع النحاتين من قبل فرق المتابعة ومراجعة الترشيحات من قبل المختصين، ومن ثم تم اختيار النحاتين للمشاركة في المنتدى بعد مراجعة أعمالهم الفنية السابقة وسيرهم الذاتية.

تم تقسيم الفنانين إلى فريقين الأول يقوم بنحت الأعمال الفنية في سمبوزيوم شرم الشيخ في الفترة من 15-31 أكتوبر 2018 وفي الموقع المحدد من قبل اللجنة المنظمة في وادي الخروم، والفريق الثاني يشارك بالقطع الفنية عن طريق إرسالها بعد نحتها في بلده.

تقدم للاشتراك في العمل 400 نحات من مختلف دول العالم شارك منهم 72 نحاتا يمثلون 72 دولة حضر منهم إلى مصر 68 نحاتا في حين أرسل نحاتون من الدنمارك وفلسطين والإمارات العربية المتحدة والفلبين منحوتاتهم إلى مصر، تتراوح أعمار النحاتين المشاركين بين 22 و73 عاما.

المنتدى
منتدى شباب العالم، الذي يُقام تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، هو حدثٌ سنويٌ عالميٌ يقام بمدينة شرم الشيخ، بمصر في الفترة من (٣-٦ نوفمبر ٢٠١٨). وكان المنتدى قد انطلق عام ٢٠١٧ بعد دعوة عدد من شباب مصر المتميز له؛ ليرسل رسالة سلام وازدهار وتنمية إلى العالم أجمع.

ويشهد المنتدى هذا العام مشاركة أكثر من ٥٠٠٠ من شباب العالم؛ للتعبير عن آرائهم والخروج بتوصيات ومبادرات، في حضور نُخبة من زعماء وقادة العالم والشخصيات المؤثرة.




 

هذا الخبر منقول من : موقع فيتو

 















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



جون المصرى و العاصمة الادرية

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.