البحث

تابعنا على

العودة الى الرئيسية

ناجية إيزيدية من داعش سكان منطقتي خانونا وداعش جعلني خادمة للعلاقات الغير اخلاقية

منذ 6 شهر
November 11, 2018, 6:03 pm
ناجية إيزيدية من داعش سكان منطقتي خانونا وداعش جعلني خادمة للعلاقات الغير اخلاقية

خطفت ليلي من قبل تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام ، ليلي تعلو امرأة إيزيدية من العراق ظلت أسيرة داخل سجون تنظيم "داعش" ، عندما اختطفها التنظيم مع أسرتها لمدة 3 سنوات ، اعتبرها التنظيم من السبايا وقام ببيعها مرات عديدة ، قام أخيها الصحفي خالد تعلو بتأليف كتاب تناول فيه فترة اسر شقيقته.، ليلي شاهد عيان على كل جرائم التنظيم الإرهابي في العراق ، خلال السطور التالية سنعرض أهم ما قالته ليلي تعلو خلال لقاءها في برنامج " المشهد " ، الذي يذاع على "بي بي سي نيوز" . بعض مسلمون منطقتي خانوا الايزيدين والمسيحيين أوضحت ليلي تعلو ، أن التنظيم الإرهابي عندما هاجم المنطقة التي تعيش بها مع أسرتها ، قام بقتل الايزيدين والمسيحيين وترك المسلمون فقط ، موضحة أن الجيران المسلمون قاموا بإخبار التنظيم الإرهابي عن منازل الايزيدين والمسيحيين في المنطقة ، لذلك هجم التنظيم الإرهابي على منازل الايزيدين والمسيحيين فقط وقام بقتل البعض وخطف البعض الأخر ، وليست المرة الأولى التي تحدث . سيارات إسعاف والسجن داخل دائرة حكومية قالت ليلي تعلو ، التنظيم قام بخطفي مع أسرتي ، وضعونا داخل سيارات إسعاف ربما قاموا بخطفها من الوحدة الصحية التابعة للمنطقة ، وقاموا بحبسنا داخل مبنى قديم ، والمبنى القديم كان دائرة حكومية تابعة للحكومة العراقية ، كثير من الايزيدين كانوا معنا داخل هذا السجن . البنات العذارى ذهبوا لجهاد النكاح أشارت الناجية من تنظيم داعش ، أن التنظيم الإرهابي جمع الفتيات العذارى من الايزيدين والمسيحيين ، وقام بإرسالهم إلى المجاهدين في العراق وسوريا وليبيا ، لإخضاعهن لجهاد النكاح ، مؤكدة أن الوضع كان مؤلم للغاية ، تسبب في تدهور حالتهم النفسية داخل تلك السجون . خبز يابس واغتصبت النساء أمام أزواجهن قالت تعلو ، رجال التنظيم الإرهابي الذين ظلوا معنا داخل الدائرة الحكومية ، كان يأتيء الأمير على رأسهم ويقومون بأخذ النساء المتزوجات منا ويقومون باغتصابنا كل ليلة ، دون شفقة أو رحمة ، كانوا يقولون أن هذا من الإيمان وهم على صواب ، مقابل الحصول على كسرة خبز يابس . أطفال الكفار لابد وان يموتون أضافت تعلو ، أن التنظيم كان يترك الأطفال دون طعام ، كان يصرخ الأمير في وجوهنا قائلا : هؤلاء الأطفال أبناء للكفار يجب وان يهلكون من الجوع ، موضحة أن التنظيم كان يسعد بمشاهد الأطفال التي افترسها الجوع داخل السجون التابعة للتنظيم . اللبن جف من صدور الأمهات أوضحت تعلو ، أن رجال داعش كانوا يقومون بتجويع الأمهات ، حتى جف اللبن من صدورهن ، كانوا يقومون بمنح النساء الخبز اليابس إذا كانوا سيجروهن إلى الفراش لاغتصابهن . هاتف ليلى البعيد عن أنظار التنظيم أكدت ليلي أن التنظيم الإرهابي ، قام بسحب الهواتف المحمولة من الجميع ، لكنها استطاعت الاحتفاظ بهاتفها ، وجعلته بعيدا عن أنظار التنظيم ، موضحة أنها كانت تقوم بالاتصال بأهلها في كردستان ، وتواصلت مع أخيها وزوجها حتى جمعهما التنظيم داخل منزل واحد ، لكن بشروط . تشهرون الإسلام إذا انتم في أمان قالت تعلو ، أن الأمير داخل السجن ، قال لهم : تشهرون الإسلام إمامنا إذا انتم في أمان ، وأكدت تعلو قائلة : لقد قمنا بنطق الشهادة أمامهم مرغمين واعتنقنا الإسلام ، لذلك سمحوا لزوجي وشقيقي بالعيش معي لأننا أصبحنا مسلمين . قتلوا الكثير من الرجال أشارت ليلى ، أن اليوم الذي أبصرت فيه زوجها وشقيقها مرة أخرى ، شعرت بان الحياة عادت لها مرة أخرى ، ولفتت الانتباه أن التنظيم قام بقتل الكثير من الرجال أمام أعين النساء والأطفال ، لذلك كانت تخشى أن يكون التنظيم قام بقتل زوجها وشقيقها . جعلونا خدام للجنس لفتت تعلو الانتباه ، أن التنظيم كان ينظر للمرأة على أنها جسد فقط يتم استخدامه لإشباع غرائز الرجل ، موضحة أن رجال التنظيم جعلوا النساء خادمات للجنس ، لقد جعلوني خادمة للجنس أنا وكل النساء داخل السجون ، كان الأمر بشع به كثير من المذلة والاهانة ، لقد كانت فترة بشعة مؤلمة بالنسبة لام وزوجة مثلي .

 

 

هذا الخبر منقول من : الأقباط متحدون











شارك بتعليقك
فيسبوك ()
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.