البحث

استمرار عمليات البحث على الشاب الغارق بسيول دير الامير تادرس باسيوط

منذ 7 شهر
November 15, 2018, 4:10 pm
استمرار عمليات البحث على الشاب الغارق بسيول دير الامير تادرس باسيوط

تواصل فرق البحث والانقاذ عمليات البحث لليوم الثانى ، للعثور على جثة الشاب المفقود مينا رفعت ، الذى جرفته مياه السيول امس الاربعاء التى اجتاحت دير الامير تادرس الشطبى بجبل اسيوط بقرية بنى شقير مركز منفلوط بمحافظة اسيوط . وقال القمص تادرس كاهن كنيسة العذراء بقرية بنى شقير واحد المسئولين على دير الامير تادرس ، ان فرق البحث والغواصين تواصل العمل وتمشيط قاع النيل ، ولكن حتى الان دون جدوى وربما يكون جثمان الشاب جرفته المياه لمسافات بعيدا نظرا لقوة وسرعة حركة السيول ، التى دمرت الدير واسفرت عن خسائر فادحة . وذكر القمص تادرس ان السيول كانت مفاجئة وغير متوقعه تجمعت اعلى الجبل خلف سور الدير ونظرا لقوتها ، فجرفت سور الدير لتجتاح مبانى الدير بقوة ، وعندما شاهدها العمال اسرع شابين لفتح البوابات الحديدية بالاسوار حتى تكون ممر للسيول الى نهر النيل ولكن كانت السيول اسرع فى الوصول اليهما ، فحاول مينا رفعت الشاب المفقود انقاذ نفسه بالصعود اعلى السور ، ولكن المياة هدمت السور وجرفته الى نهر النيل وامامها مينا الذى سقط فى النهر . وتابع ان الشاب الاخر تم جرفه ايضا فى مياه النهر ولكن ظل يصرخ فاسرع بعض الصيادين لانقاذه ، وتم انقاذه ولكن الشاب الاخر مينا يبدو انه اصيب وفقد الوعى نتيجة انهيار السور الذى كان يتشبث به ، فسقط فى المياه ليختفى تماما ويتم البحث عنها حتى الان ، معبرا عن حزنه لوفاته حيث ينتمى الشاب البالغ من العمر 20 عاما لقرية الحواتكة بمنفلوط ، وكان يعمل بالدير وهو شاب محبوب تسبب فى حزن كبير داخل الدير ، وتمنى سرعة العثور على جثمانه ، مقدما العزاء لاسرته . الجدير بالذكر ان دير الامير تادرس الشطبى ببنى ش قير مركز منفلوط بجيل اسيوط تعرض ، لكارثة بعد اكتساح السيول لمنطقة الدير بالبر الشرقى واسفر عن خسائر شديده منها هدم الاسوار الخارجية للدير ، وتدمير واغراق مزارع الاغنام والماشية وورش النجارة والمعدات.

 

 

هذا الخبر منقول من : الأقباط متحدون
















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.