البحث

الساعات السويسرية القديمة تنافس أبل ووتش

منذ 9 شهر
November 21, 2018, 2:14 am
الساعات السويسرية القديمة تنافس أبل ووتش

الساعات السويسرية القديمة تنافس "أبل ووتش"

يعمل صناع الساعات التقليدية القديمة على مواكبة التطورات التكنولوجية والدخول إلى سوق الذكاء الاصطناعي، لا سيما بعد إطلاق "أبل" ساعتها الذكية الأولى في عام 2015.

وتحاول علامات تجارية سويسرية في عالم الساعات التقليدية مثل "تاج هوير" و"سواتش" بالتعاون مع شركات برمجيات ذكية كبرى مثل "إنتل" و"ألفابيت" لتقديم نماذج هجينة من الساعات، تجمع بين الشكل القديم والوظائف الذكية، وفقا لشبكة "سكاي نيوز" الإخبارية.

وتراجعت مبيعات الساعات السويسرية القديمة بشكل كبير، خصوصا بعد الكشف عن ساعة "أبل ووتش" في عام 2015، التي من المتوقع أن ترتفع مبيعاتها إلى 40 بالمائة العام المقبل، لتصل إلى 33 مليون ساعة.

وطرحت "تاج هوير" ساعتها الذكية الأولى في وقت سابق هذا العام، إذ تضم خصائص ذكية، مثل استقبال التنبيهات والرد على المكالمات وعرض العلامات الحيوية للجسم.

إلا أن الشركة تعمدت أن تكون الساعة "هجينة"، بحيث حافظت على شكلها القديم مع إدخال الميزات الذكية، وبقيت شاشتها لا تعمل باللمس، بل بخاصية بلوتوث، وهي ثمرة تعاون مع "إنتل" و"جوجل".

وذكر الرئيس التنفيذي لشركة "تاج هوير"، جان كلود بيفر، أن إنتاج ساعة هجينة يحقق نجاحا، لأنها تبدو بالفعل وكأنها ساعة حقيقية، لكن مع كل الميزات التكنولوجية التي يحتاجها المستخدم.

ويبلغ أقل سعر لساعة هجينة من "تاج هوير" 1200 دولار أمريكي، ورفض الرئيس التنفيذي للشركة الإفصاح عن حجم المبيعات للساعة الجديدة في الأسواق العالمية.

وتفوقت مبيعات الساعات الذكية على نظيرتها الميكانيكية في عام 2016، في حين ارتفعت مبيعات الساعات الهجينة إلى 7.5 مليون في جميع أنحاء العالم في عام 2017.

وتتوقع شركات أبحاث تسويقية أن يتضاعف حجم المبيعات لكلا النوعين من الساعات الذكية والهجينة بحلول عام 2020.


هذا الخبر منقول من : الوطن















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.