البحث

تابعنا على

العودة الى الرئيسية

بعد وفاة البطلة الروسية.. أبرز كوارث الهواتف الذكية حول العالم

منذ 4 شهر
December 13, 2018, 2:59 pm
بعد وفاة البطلة الروسية.. أبرز كوارث الهواتف الذكية حول العالم

تتسبب ملازمة الهواتف الذكية لأصحابها أثناء النوم والاستحمام وغيرها من الأماكن غير الملائمة للاستخدام للعديد من الحوادث والتشويه لأصحابها حتى وصلت لوفاة عائلة بأكملها.
ولقت بطلة رياضية روسية في سن المراهقة مصرعها إثر تعرضها للصعق بالكهرباء بعد أن سقط هاتفها الذي كان موصلا بشاحنه، في الماء، أثناء استحمامها.
وفارقت إيرينا ريبنيكوفا بطلة الفنون العسكرية الروسية البالغة من العمر 15 الحياة في الحادث المأساوي، يوم السبت الماضي، وفقا لشبكة "سكاي نيوز" الإخبارية.
وأوضح أقارب إيرينا أن هاتف "آيفون" الخاص بها سقط أثناء استحمامها، بعدما أوصلته بالشاحن، وذلك في منزلها في مدينة براتسك بإقليم سيبيريا، وعثروا عليها ميتة في الحمام.
وقال رئيس قسم الكهرباء في جامعة إيركوتسك الحكومية يوري أجرافونوف: "الماء موصل جيد للتيار، ولهذا تشكلت دائرة كهربية قصيرة عندما سقط الهاتف في الماء".
وأضاف: "إذا لم يوصل الهاتف بتيار كهربائي بقوة 220 فولت، لما حدثت هذه المأساة".
وكانت المراهقة الراحلة إحدى بطلات نوع من الملاكمة نشأت في اليونان القديمة، وقد فازت بالبطولة الروسية منذ شهرين، وحينها اختيرت لتمثل منتخب بلادها.

وتستعرض "الوطن" أبرز حوادث الهواتف الذكية:
- مقتل عائلة مكونة من 8 أفراد:

تداول ناشطون إماراتيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أنباء عن وفاة 8 مواطنين من عائلة واحدة، في شهر أكتوبر الماضي، بعد اشتعال النيران في منزلهم الكائن بمنطقة بني ياس إحدى ضواحي العاصمة الإماراتية أبوظبي.
وأوضح بديوي الكثيري صاحب المنزل، تفاصيل الواقعة والضحايا الذين سقطوا في الحريق: "توفي 8 أشخاص في منزلنا منهم اثنتان من بناتي ومات أخوي وبنته وأختي وثلاثة من عيالها عيال محمد بن رامس الله يرحمهم والعزاء للجميع"، بحسب "سبوتنك".
وأفادت مصادر مقربة من العائلة، بأن الحريق ناجم عن انفجار شاحن هاتف محمول في غرفة استقبال المنزل نجم عنه دخان كثيف تسبب في حالات الوفاة المذكورة، فضلا عن نقل 4 أفراد من العائلة إلى العناية المركزة.
- شاب ماليزي يفقد حياته بسبب وضع سماعة الهاتف في أذنه أثناء النوم:

في واقعة غريبة ومأساوية تبعث برسالة تحذير لكل الآباء، تعرض فتى ماليزي لنهاية مؤلمة بعد أن فارق الحياة إثر صعقة من سماعات الهاتف أثناء نومه.
وعثر على الشاب محمد الزهار ميتا في سريره، في مدينة كامبونج بارو الماليزية، متأثرا بصعقة كهربائية من سماعات الأذن المربوطة بالهاتف بعد أن نام وهي في أذنيه.
وأفادت "سكاي نيوز عربية" بأن سبب الوفاة كان الصعقة الكهربائية من هاتفه الذي كان موصولا إلى الشاحن في وقت كانت السماعات في أذني الفتى طوال الليل.
وقبل أن تخرج والدة الشاب من المنزل وجدته مستلقيا على الأرض، وتركته ظنا أنه ما زال نائما، ولكنها فوجئت بوجوده بنفس الوضعية عندما عادت للمنزل ظهرا، لتكتشف وفاته.
ولم تظهر أي علامات إصابة للشاب سوى في أذنه اليسرى، التي بدت مغطاة بالدماء، وبداخلها آثار حروق، وهي الجهة التي يبدو أنه صعق من ناحيتها.
ولم تنبه دراسات عالمية في السابق عن خطورة النوم وارتداء سماعات الهاتف أثناء شحنه، ولكن حادثة الزهار قد تثير هذا الأمر، وتنبه لخطورة هذه العادة التي يمارسها الكثيرون خاصة على الأطفال.
- وفاة فتاة هندية بعد انفجار هاتف:
فارقت فتاة الحياة من قرية خيرياكاني بولاية أوديشا بشرق الهند تبلغ من العمر 18 عاماً، إثر انفجار هاتفها القديم من نوع "نوكيا" في وجهها أثناء إجرائها مكالمة مع صديقتها.
وأدى انفجار الهاتف الذي كان موصولاً في الشاحن أثناء استخدمها له إلى إصابات شديدة في يدها وصدرها ورجلها؛ ما أدى لفقدانها الوعي من ثم وفاتها في المستشفى، حسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.
وعلق شقيقها على الحادثة المؤلمة قائلاً: "إن الضحية كانت تملك هاتفاً قديماً من نوع نوكيا، وفي حدود منتصف النهار، اتصلت بصديقتها، وشرعت في الحديث معها بالرغم من أن الهاتف كان في طور الشحن، وبعد لحظات معدودة انفجر الهاتف في وجهها".
لطالما تسبب استخدام الهواتف الذكية أثناء شحنها بانفجارها، مسببة إصابات تتراوح بين الخفيفة والشديدة، الأمر الذي دفع الكثير من الجهات والخبراء بالتأكيد على أهمية شحن الهواتف الذكية من ثم استخدامها.

 

هذا الخبر منقول من : الوطن











شارك بتعليقك
فيسبوك ()
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.