البحث

تابعنا على

العودة الى الرئيسية

بكري يكشف الهدف الخبيث للإخوان من تأييدهم تولي الجنزوري رئاسة الحكومة بعد ثورة يناير

منذ 5 شهر
December 16, 2018, 4:28 am
بكري يكشف الهدف الخبيث للإخوان من تأييدهم تولي الجنزوري رئاسة الحكومة بعد ثورة يناير

"بكري" يكشف الهدف الخبيث للإخوان من تأييدهم تولي الجنزوري رئاسة الحكومة بعد ثورة يناير

قال الإعلامي مصطفى بكري، إن الإخوان أيدوا تولي كمال الجنزوري لرئاسة الحكومة في نوفمبر 2011 لهدف خبيث، موضحًا أن الإخوان ذهبوا لـ"الجنزوري" في ديسمبر2011 وعرضوا عليه تأييده في الترشح للرئاسة، بشرط أن يأتي بخيرت الشاطر رئيس مكتب الإخوان لرئاسة الحكومة.

وأضاف "بكري"، خلال حواره مع الإعلامي محمد الباز، ببرنامج "90 دقيقة"، المذاع على فضائية "المحور"، مساء السبت، أن "الجنزوري" رفض عرض الإخوان، فقاموا بوضع الكثير من العراقيل، وافتعلوا الكثير من الأزمات والمشاكل أمام "الجنزوري". 

وأشار إلى أنه ذهب للدكتور محمد بديع مرشد الإخوان لتهدئة الازمة ما بين "الجنزوري" والإخوان، فطالبه المرشد بمطالبة المشير حسين طنطاوي بإقالة "الجنزوري"، وفتح الباب بشكل أكبر مع الإخوان، فقام المشير بتعديل دستوري في الحكومة ببعض الوزراء التكنوقراط.

ولفت إلى أن الإخوان كانوا يهدفون من هذه الأزمة إثبات قدرتهم على التأثير السياسي في الحكومة.


هذا الخبر منقول من : جريده الفجر










شارك بتعليقك
فيسبوك ()
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.