البحث

تابعنا على

العودة الى الرئيسية

سمية تطلب «الخلع» من رجل أعمال «عايزني أنفخ.. وأبقى زي هيفاء وهبي»

منذ 2 شهر
December 27, 2018, 8:35 pm
سمية تطلب «الخلع» من رجل أعمال «عايزني أنفخ.. وأبقى زي هيفاء وهبي»

بعد زواج استمر نحو 4 سنوات، أقامت «سمية. و» صاحبة الـ31 عامًا، دعوى «خلع» ضد زوجها «صلاح. م» رجل أعمال 33 عامًا، بسبب استحالة العشرة بينهما، بسبب عدم رضاءه عن شكلها، ومطالبته لها بإجراء عمليات تجميل في الوجه ومناطق أخرى لتبدو شبيه بالفنانة هيفاء وهبي.
حالات متغيرة واجهتها الزوجة الثلاثينية مع زوجها، تروي «سمية» قصتها لـ«هن»: «تزوجت منه بعد حوالي 7 شهور خطوبة اتعرفنا عن طريق أخته في إطار أسري وحبينا بعض في الخطوبة لكن كان دايمًا يعلق على شكل جسمي لأن عودي فرنساوي وكان نفسه أبقى كيرفي وكانت أخته بتتريق عليّ إن كل البنات بتتخن بعد الجواز وشكلي هيتغير لكن ده محصلش».
فترات صعبة خاضتها عانت فيها «سمية» مع زوجها بعد عودة وزنها إلى 61 كيلو بعد الولادة: «طبيعة جسمي قبل الجواز كان وزني 58 وطولي أصلا 155 فجسمي مناسب لطولي لكن هو كان عايز وزني يبقى 70 أو 75 خلال فترة الحمل فعلا وزني زاد وصل لـ71 كيلو لكن بعد الولادة بفترة بدأ يرجع جسمي تاني لطبيعته طلب مني أنزل جيم وأكل كتير وكان بيضغط علي جدا وفعلا عملت كدا لحد ما وزني بقى 65 لكن مجرد ما وقفت جيم رجعت تاني مبقتش عارفة أعمله إيه طول الوقت بيعلق على شكلي ويتريق عليّ بشكل سخيف واستحملت كتير نظراته ومعاكساته للبنات التخان ومقارنتهم بي وكنت بعدي عشان مبقاش في ايدي حاجة».
تعرضت للخيانة بحجة إعجابه بأخرى، تقول الشابة الثلاثينية: «طول الوقت تريقة علي وعلى جسمي وبدأ يقول قدام الناس إنه خايف بنته تطلع في جسمي محدش هيتجوزها وخايف يخلف تاني لحسن يجيب ولد ويطلع قزم شبهي الكلام كان بيجرحني جدا بس كنت باخده بهزار عشان أعدي الموضوع لحد ما عرفت إنه معجب ببنت عنده في الشركة ولما روحت شوفتها لاقيت جسمها زي ما هو بيحب كيرفي ولاقيتهم بيتكلموا واتس اب كتير بشكل مش محترم ولما واجهته قال إنه مش مستحمل شكلي أكتر من كدا».
عرضا غريبا تلقته «سمية» من زوجها بإجراء عملية تجميل لتعبئة أجزاء من جسدها، تضيف: «لما اتخانقت معاه على التجاوزات اللي لاقيتها مع البنت قالي إنه مش عاجبه شكلي كدا ولازم أشوف دكتور أعمل حقن سيليكون للصدر والأرداف وأظبط المناخير والشفايف عشان أبقى شبه هيفاء وهبي وإنه هيدفع كل التكلفة وممكن يسفرني لبنان أعملها مجرد الاقتراح جرح أنوثتي جدا وخلاني أرفض أعيش معاه مرة تانية سيبت البيت لأول مرة أنا وبنتي ومش رجعاله تاني».
طلب زوجها بإجراء الجراحات التجميلية دفعها للجوء إلى محكمة الأسرة في مصر الجديدة لإقامة دعوى خلع حملت رقم 2547 لسنة 2018، بعد استحالة العشرة بينهما: «تعبت منه ومش هرجعله تاني أنا ست كاملة وجميلة غصب عن عين الكل ومش هسمح لحد يقلل من ثقتي في نفسي أكتر من كدا كفاية قوي عليّ 4 سنين عشتهم في المرار ده ألف واحد يتمنى مراته يبقى جسمها فرنساوي ومحافظة عليه كدا الرجالة كلهم بيشتكوا من التخن وعدم الاهتمام إلا جوزي مش هعيش مع واحد مش مقتنع بأنوثتي».
«سمية» اسم مستعار لسيدة مصرية مقيمة في أحد الأحياء الراقية في القاهرة، فضلّت عدم ذكر اسمها حرصًا على سلامتها.

 

هذا الخبر منقول من : هن













شارك بتعليقك
فيسبوك ()
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.