البحث

تابعنا على

العودة الى الرئيسية

العذراء في الغربية.. تفاصيل رحلة «أم النور» بـ«سمنود»

منذ 2 اسابيع
January 1, 2019, 3:11 pm
العذراء في الغربية.. تفاصيل رحلة «أم النور» بـ«سمنود»

كنيسة القديس أبانوب الأثرية بمدينة سمنود في محافظة الغربية، إحدى محطات العائلة المقدسة وما زالت بها الأدوات التي كانت تستخدمها السيدة العذراء والسيد المسيح خلال إقامتهم والتي استمرت ما بين ١٤ و١٧ يومًا ولأهمية هذه الكنيسة من الناحية الروحية والأثرية انضمت إلى المجلس الأعلى للآثار.

وتعد سمنود إحدى محطات العائلة المقدسة حينما عبرت نهر النيل من "منية سمنود" إلى "مدينة سمنود" بوسط الدلتا حيث استقبلهم الشعب بترحاب كبير ومازالت بالكنيسة إلى الآن الأدوات التي كانت تستخدمها السيدة العذراء منها إناء كبير "ماجورًا" حجريًا كانت تستخدمه في العجين مهدى من أهالي البلدة وهذا الماجور الآن يوضع فيه ماء مصلى عليه.

كما يوجد أيضًا بئر الماء الذي باركه السيد المسيح بنفسه ولأهمية هذه الكنيسة من الناحية الروحية والأثرية تقدمت الكنيسة بطلب إلى المجلس الأعلى للآثار لترميمها حيث تمت الموافقة منذ عام 2003 على ترميمها على نفقة الكنيسة وتحت إشراف المجلس الأعلى للآثار.

وبدأت أعمال الترميم عام 2005 وشمل ذلك التدعيم الإنشائي للمباني وتثبيت الجدران من كل جهة وعزل الأسطح لحمايتها من العوامل الجوية ومعالجة الشروخ الموجودة بالمباني والقباب وتغيير تيجان الأعمدة الرخامية واستبدال جميع الأعمال الخشبية بالكنيسة إلى جانب الترميم الدقيق للعناصر الآثرية والزخرفية والأيقونات.

ويوجد بالكنيسة مقصورة كبيرة من الخشب تتوسطها صورة للقديس أبانوب وتحمل أربعة أنابيب إحداهما بداخلها جسده أما الباقي فيحمل أجساد 8000 شهيد هم مجموعة شهداء سمنود الذين نالوا إكليل الشهادة في يوم واحد.


 

هذا الخبر منقول من : موقع فيتو













شارك بتعليقك
فيسبوك ()
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.