البحث

تابعنا على

العودة الى الرئيسية

مقلب محمود عبد العزيز في حسني مبارك أمام أمراء السعودية (صور)

منذ 3 شهر
January 1, 2019, 10:34 pm
مقلب محمود عبد العزيز في حسني مبارك أمام أمراء السعودية (صور)

“اللي أصعب من أنك تمثل هو أن محدش يأخد باله أنك بتمثل”، هذا ما طبقه بالحرف الجاسوس المصري الأشهر رأفت الهجان، هذا الرجل الذي وضع بين القيادة السياسية في مصر العديد من الأسرار التي استخدمتها في حربها ضد الكيان الصهيوني.

رأفت الهجان

حينما قررت المُخابرات العامة المصرية الكشف عن قصة رأفت الهجان وتحويلها إلى عمل تلفزيوني كانت بمثابة طوق النجاة للنجم الراحل محمود عبد العزيز، الذي كان يبحث وقتها عن نافذة لإظهار إمكانياته والإطلال على المُشاهد في الشاشة الصغيرة داخل البيوت، وبالطبع لم يجد أفضل من وكر الجواسيس ليستمد منه الشهرة وثقة الجمهور، خاصة وأنه ذاق حلاوته في السينما قبلها حينما قدم فيلم “إعدام ميت”.

لقطات تجمع ليلى علوي ومحمود عبد العزيز من فيلم إعدام ميت

رأفت الهجان عُرض في البداية على الزعيم عادل إمام قبل أن يُعرض على محمود عبد العزيز، لكن نجومية عادل إمام في السينما وقتها جعلته يطلب قراءة السيناريو أولاً، الأمر الذي أغصب السيناريست صالح مُرسي فقام بعرض الشخصية على محمود عبد العزيز الذي وافق عليها بالفور، وشهد ميلاد لحظاتها الأولى.

وقتها بدأ يتردد أقاويل من الصحافة أن المسلسل سوف يذهب إلى عادل إمام لكن محمود لم يعيرها انتباه، وتلقى عبد العزيز مُكالمة هاتفية من السيناريست وحيد حامد يعرض عليه عمل جديد لكن محمود رفض واعتذر له مبرراً ذلك بأنه يستعد لمسلسل رأفت الهجان، لكن وحيد حامد فاجئه وقتها قائلاُ:”ياعم هجان مين، اللى هيعمل الهجان عادل إمام”، وبدأ هذا الكلام ينتشر وعلم محمود من أصدقاء له أن المُخابرات هي من اختارت عادل إمام لتجسيد الشخصية.

 

محمود عبد العزيز ووحيد حامد والسندريلا

بعدها بأيام تلقى محمود عبد العزيز إتصال هاتفي من أحد صُناع العمال يطلب منه الاشتراك في رأفت الهجان لكن ليس بشخصية البطل لكن بشخصية مُحسن مُمتاز التي لعبها بعد ذلك الفنان “يوسف شعبان”، فانفجر محمود بقوله:«حسبي الله ونعم الوكيل»، وكما قال وقتها في أحد اللقاءات الصحفية “استعوضت ربنا في الدور”، وكعادته كان يلجأ محمود عبد العزيز في هذه المواقف إلى الجانب الروحاني فقرر أن يذهب لأداء عُمرة بالسعودية، وكان من المعروف عنه أنه صديق لشخصيات كبيرة في العائلة المالكة هُناك.

محمود عبد العزيز وعادل إمام من فيلم عيب يا لولو يا لولو عيب

وقتها كان الرئيس الأسبق محمد حُسني مُبارك في زيارة للسعودية فطلب أحد الأمراء من أصدقاء محمود عبد العزيز أن يرتدي الزي السعودي “الجلباب والقفطان” ويذهب معهم لأستقبال مُبارك كنوع من الدعابة، حينما شاهده مُبارك وقتها لم يتخيل أنه الفنان المصري محمود عبد العزيز وظن أنه شخص يٌشبهه وأخبره “أنت شبه محمود عبد العزيز بالظبط” فضحك الجميع بعدها أخبره عبد العزيز أنه جاء لأداء العُمرة بعدما ضاق به الحال لاستبعاده من مسلسل رأفت الهجان.

مُبارك أخذ الموقف على محمل الجد ووعده: “متخافش أنت إلى هتعمل الدور”، وعاد بعدها عبد العزيز لمصر وتلقى إتصالاً بأنه سوف يقوم بأداء الدور الذي حارب من أجله.

 


هذا الخبر منقول من : وكالات










شارك بتعليقك
فيسبوك ()
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.