البحث

تابعنا على

العودة الى الرئيسية

أول تعليق من الكنيسة على تهديدات داعش للأقباط في أعياد الميلاد

منذ 2 اسابيع
January 3, 2019, 3:23 pm
أول تعليق من الكنيسة على تهديدات داعش للأقباط في أعياد الميلاد

رد القس بولس حليم المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، على ما تم تداوله على السوشيال ميديا ومواقع التواصل الاجتماعي لفيديو جديد لداعش يتوعد فيه أقباط مصر باستهدافهم في أعياد الميلاد المجيدة والتي ستنطلق الاحتفالات بها خلال أيام قليلة، بالقول: ""حياتنا في يد الله".

وتابع "حليم"، في تصريحات خاصة لـ"الفجر": "نحن لا نخاف إنسانا مهما كان ونثق في وعد الله الصادق أن شعور رؤوسكم محصاة ولا تقع شعرة واحدة بدون أذنه، وأقباط مصر يزدادون صلابة وقوة بالاضطهاد وبالعكس الكنيسة أصبحت ثابتة ونامية وممتدة بفعل الاضطهاد".

وأضاف: "الكنائس يزداد فيها عدد المصلين في أيّام الاضطهاد والاستهداف أكثر بكثير من الأيام التي ليست بيها اضطهاد"، متابعا: "يوجد أناس لم نستطع أن نقنعهم أن يأتوا إلى الكنيسة ولكن بعد التفجيرات امتلأت بهم جنبات الكنائس، فهم يريدون بِنَا شرا والله يحوّله للخير فنحن الكنيسة القبطية كنيسة مصرية أبية وقوية على مر العصور".

ومن الجدير بالذكر أن تنظيم داعش قد بث تسجيلاً مرئيًا في الساعات الأولى من صباح الأحد 30 ديسمبر 2018، توعد فيه أقباط مصر بمزيد من العمليات الدامية خلال أعياد الميلاد المزمع أن تبدأ في 7 يناير المقبل.

وهدد التنظيم الإرهابي في الفيديو الذي حمل عنوان "نصارى مصر دم مهدور" بثته "صرح الخلافة" وهي إحدى الأذرع الإعلامية للتنظيم، البابا تواضرس بابا الإسكندرية وبطريرك الكنيسة المرقسية بالقتل وتوعده بأنه لن ينجو خلال الاحتفالات.  

هذا الخبر منقول من : جريده الفجر

 












شارك بتعليقك
فيسبوك ()
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.