البحث

رحيل كاميليا السادات.. الابنة المدللة.. رفضت الجنسية الأمريكية وغيرت اسمها خوفًا من الإيرانيين

منذ 5 شهر
January 4, 2019, 12:57 am
رحيل كاميليا السادات.. الابنة المدللة.. رفضت الجنسية الأمريكية وغيرت اسمها خوفًا من الإيرانيين

شيع المئات، اليوم، جثمان كاميليا السادات، ابنة الرئيس الراحل محمد أنور السادات، من زوجته الأولى إقبال ماضي، وذلك عقب تعرضها لأزمة قلبية أدت إلى وفاتها عن عمر ناهز 74 عامًا.

وارتبط اسم كاميليا بوالدها الرئيس الراحل أنور السادات، كونها "كاتمة أسراره" والابنة المدللة له، والأقرب لملامحه وفيما يلي أبرز المعلومات عن كاميليا السادت:

- مواليد 1949، حصلت على بكالوريوس الإعلام من جامعة القاهرة، ودرجتي الماجستير والدكتوراه من أميركا.
- تزوجت وعمرها 12 عامًا من ضابط بالجيش المصري، وشهد عقد قرانها الرئيس جمال عبد الناصر، والمشير عبد الحكيم عامر.

- لم يستمر زواجها كثيرًا وانفصلت، ثم تزوجت بعدها بأربعة أعوام من مهندس سوري، اتضح فيما بعد استغلاله لاسم والدها في إقامة مشروعات، فطلب السادات منه تطليق ابنته.

- سافرت إلى أمريكا للدراسة، وطلبت السلطات الأمريكية منها تغيير اسمها حتى لا تتعرض لسخط الإيرانيين الذين يكرهون السادات.

- اضطرت بعد مشاورة والدها إلى تغيير اسمها إلى رقية أنور محمد أنور.

-رفضت الحصول على الجنسية الأمريكية بعد اغتيال والدها، حبًا في مصر، وحصلت على الماجستير والدكتوراه من أمريكا خلال 24 سنة إقامة فيها.

- أسست كاميليا عقب استقرارها في مصر سنة 2005، مركز السادات للسلام.

- دافعت عن الرئيس الأسبق حسني مبارك في ثورة 25 يناير، وهاجمت حكم الإخوان.
 


هذا الخبر منقول من : صدى البلد















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.