البحث

تابعنا على

العودة الى الرئيسية

ماذا تفعل قلة النوم فى بشرتك؟ هكذا تستعيدين إشراقها

منذ 1 اسابيع
January 5, 2019, 6:14 pm
ماذا تفعل قلة النوم فى بشرتك؟ هكذا تستعيدين إشراقها

ماذا تفعل قلة النوم فى بشرتك؟ هكذا تستعيدين إشراقها

 

عندما تفتقد البشرة إلى كفايتها من النوم تظهر عليها ملامح التعب وتصبح فاقدة للإشراق والحيويّة.

تعرّفوا على الحلول التي يمكن اللجوء إليها لكي تستعيد نضارتها المعهودة، وفقًا لموقع العربية.

- أهمية النوم بالنسبة للبشرة:

كلّ يوم تتخلّص بشرتنا من 4 جرامات من الخلايا الميتة، التي يحتاج جسمنا إلى 28 يوماً ليقوم باستبدالها من خلال آليّة التجدد الخلوي. 

وتنشط آليّة هذا التجدد عادةً خلال ساعات النوم التي يكون فيها الجسم في حالة راحة للتعويض عن النشاط النهاري. إلا أن خلايا البشرة لا تستريح خلال هذه الفترة، إذ أظهرت عدة دراسات أجريت في هذا المجال أن نسبة التجدّد القصوى للبشرة تُسجّل حوالي الساعة الواحدة من بعد منتصف الليل.

تشكّل بشرتنا الحاجز الحامي للجسم من الاعتداءات الخارجيّة مثل الهواء، والشمس، والمطر، والتلوّث، والبرد، وارتفاع الحرارة، والماكياج. 

وهي تتعرّض يومياً لاعتداءات عديدة مما يجعلها بحاجة إلى عناية يوميّة.

أما أبرز خطوات هذه العناية فتنظيفها كل مساء بالإضافة إلى ترطيبها وتغذيتها صباحاً ومساءً بكريمات غنيّة بالعناصر الفعّالة الضرورية للحفاظ على الحيويّة والإشراق.

- كيف نمدّ البشرة بالحيوية بعد ليلة قصيرة؟

عندما تقلّ ساعات النوم تنخفض قدرة البشرة على التجدّد وتظهر عليها علامات التعب، وفقدان الحيوية.

أفضل حلّ في هذه الحالة يكون بتخصيص وقت إضافي للنوم.

جرّبوا أيضاً رفع الوسادة قليلاً أثناء النوم مما يساعد على تنشيط الدورة الدمويّة والتخفيف من احتقان الماء في الوجه وظهور مشكلة الجيوب تحت العينين.

بعد ليلة قصيرة، ينصح خبراء العناية بالبشرة بغسل الوجه بالماء البارد صباحاً ثمّ استخدام لوشن منشّط يساعد على إيقاظ الخلايا ومدّها بالنشاط، على أن يتمّ بعد ذلك استعمال كريم مرطّب ومغذّي بحيث يتمّ تدليكه على البشرة بحركات دائريّة من أسفل الوجه إلى أعلاه لتمليس البشرة. ويُنصح أيضاً بالاستعانة بكريم حماية من الشمس لتأمين وقاية إضافية للبشرة في هذه الفترة التي لم تستطع أن تتحضّر جيداً خلالها لاستقبال يوم جديد.

إن النقص في تجدّد الخلايا يؤدي إلى ترهّل البشرة وظهور التجاعيد والبقع الداكنة في وقت مبكر. ولتجنّب هذه المشاكل ينصح الخبراء بمساعدة البشرة في آليّة تجددها من خلال الاستعانة أسبوعياً بمستحضر مقشّر يخلّص المسام من الخلايا الميتة والأوساخ المتراكمة بداخلها ويسمح للبشرة بالتنفّس بشكل أفضل.

تقدّم المختبرات التجميلية العالميّة حلولاً عديدة لمشكلة انعكاس قلة النوم على البشرة.

فبعض أنواع الأمصال تؤمّن وقاية للبشرة من نتائج قلة النوم ويُنصح باستعمالها خلال فترات السهر الطويل لحماية البشرة من التعب. كما تتوفر بعض أنواع الأقنعة التي تُطبّق صباحاً لإحياء البشرة المتعبة ومدّها بالنشاط.

- عادات مفيدة:

للتخفيف من تداعيات قلة النوم على البشرة ينصح الخبراء بتبنّي نظام غذائي صحّي ومنوّع غنيّ بالخضار والفاكهة التي تحتوي على مضادات أكسدة وفيتامينات من فئةA و CوE.

ابدأوا نهاركم بشراب "سموثي" يحتوي على الفاكهة والحليب مما يساعد في تنشيط إنتاج الكولاجين في البشرة وتأخير شيخوختها المبكرة. ولا تنسوا استهلاك ما يكفي من الماء لتأمين حاجة البشرة من الترطيب الداخلي.


هذا الخبر منقول من : مصراوى












شارك بتعليقك
فيسبوك ()
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.