البحث

تفاصيل زيارة وفد من القوات المسلحه للبابا تواضروس للتهنئه بعيد الميلاد المجيد

منذ 5 شهر
January 5, 2019, 8:10 pm
تفاصيل زيارة وفد من القوات المسلحه للبابا تواضروس للتهنئه بعيد الميلاد المجيد

تفاصيل زيارة وفد من القوات المسلحه للبابا تواضروس للتهنئه بعيد الميلاد المجيد

توجه وفد من قيادات القوات المسلحة المصرية على رأسه اللواء محمد سعد العصار مساعد وزير الدفاع، واللواء أركان حرب أحمد أبو الدهب بالتنظيم والإدارة واللواء أركان حرب توحيد توفيق قائد المنطقة المركزية، لتقديم التهنئة للبابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية بعيد الميلاد المجيد، فى زيارة لم تستغرق سوى ربع ساعة بدأت السابعة مساء اليوم الخميس.
استقبل اللواء العصار والوفد المرافق، كل من الأنبا أرميا الأسقف العام والقس مكارى حبيب سكرتير البابا ودخلا بهم إلى المقر البابوى حيث ينتظرهم البابا والقس أمونيوس عادل سكرتيره، ودخل بعدها بخمس دقائق الأنبا موسى أسقف الشباب.
تحدث البابا تواضروس الثانى مع وفد القوات المسلحة فى البداية عن مصر قائلاً: "إن مصر بها بركة ومصر كنانة الله"، شارحاً معنى كنانة بأن مصدرها فرعونى مشتق من كلمة " خُن" أى " كُن"، وهى المكان الضيق المحفوظ، أى أن مصر محفوظة.
وبدأ بعدها بشرح دلالة العلم المصرى لقيادات القوات المسلحة، قائلا: "إن العلم المصرى يجمع كل أطياف الشعب المصرى بكل سكانه، فبه ثلاث ألوان ونسر، واللون الأبيض هم سكان البحر الأبيض المتوسط، سكان الساحل، واللون الأحمر هم سكان الجهة الشرقية تجاه البحر الأحمر، واللون الأسود "الأسمر"، هم سكان وادى النيل، والنسر باللون الأصفر وهم سكان الصحراء والبدو. ولقى كلام البابا استحساناً شديداً لدى قيادات القوات المسلحة.
وقال الأنبا موسى، أسقف الشباب، لـ"اليوم السابع"، إن اللقاء تطرق للحديث عن الجيش المصرى، حيث أكد البابا تواضروس الثانى، لقيادات القوات المسلحة، إن الجيش المصرى هو حامى الوحدة الوطنية فى مصر، حيث ينصهر فيه كل المصريين فى محبة الوطن وللدفاع عنه وقت الشدائد.
واستطرد الأنبا موسى، أن البابا تواضروس استرجع ذكريات الطفولة مع اللواء محمد العصار حيث إن كلا منهما من المنصورة، وتحدثا عن أيام طفولتهما التى قضوها هناك وكيف أن المحبة كانت تربط وتحكم العلاقة بين الأسر المسلمة والمسيحية هناك.
وأكد الأنبا موسى، أن اللقاء لم يتطرق إلى أمور سياسية بعينها.
فى السياق ذاته خرج اللواء محمد العصار عقب اللقاء وقال: "جئنا إلى المقر البابوى لتهنئة الأقباط بالعيد، ولنقول لهم "كل عام وأنتم بخير"، كما نقلنا تحيات وتهنئة وزير الدفاع إلى البابا تواضروس الثانى".
 

فى مداخلة تليفونية مع الاستاذ رائد مقدم عضو اللجنه العليا لحزب المصريين الأحرار حيث يرى أن زيارة القوات المسلحه للبابا تواضروس ليس جديد على قواتنا المسلحة فدائما جيش مصر تشمل المسيحى والمسلم يد بيد وليس هناك فى القوات المسلحه تفرقه فدم المسلم والقبطى سال على أرض مصر وأما عن تهنئة شيخ الأزهر لقداسة البابا التى أسعدتنا كمصريين جميعا مسيحين ومسلمين فهذا دور الازهر ويقدم الاسلام الوسطى وأما عن بعض الفتاوى بتحريم تهنئه الاقباط وهذا دخيل على مصر وفى الفترة القادمه يضع الرئيس السيسى يضع حجر أساس لمرحلة جديدة من المواطنه فى مصر من بناء كنائس وتهنئة الأقباط بأعيادهم فهو يغير الثقافة المتوارثة وتعالج مصر ما لديها من مشاكل بتوازى ويتصبح مصر منار للتنوير فى الشرق الاوسط


هذا الخبر منقول من : اليوم السابع















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.