البحث

صفقات الأهلي الجديدة.. «نعمة أم نقمة على الفريق»

منذ 5 شهر
January 7, 2019, 7:53 pm
صفقات الأهلي الجديدة.. «نعمة أم نقمة على الفريق»

صفقات الأهلي الجديدة «نعمة أم نقمة على الفريق» حالة من الارتياح سيطرت على الشارع الأهلاوي، بعد الصفقات القوية التي نجحت الإدارة الحمراء في إتمامها خلال الأسابيع الماضية، بالتعاقد مع خمسة اللاعبين من العيار الثقيل، وهم محمود وحيد في مركز الظهير الأيسر والقادم من مصر المقاصة، ومحمد محمود صانع الألعاب القادم من وادى دجلة ورمضان صبحى المعار من هيردسفيلد الإنجليزى والأنجولى جيرالدو داسيلفا القادم من بريميرو دى أجوستو الأنجولى وأخيرا حسين الشحات جناح العين الإماراتى.

ولا يستطيع أحد أن ينكر قوة الصفقات الخمس الحمراء، خاصة أن جميعهم لاعبون دوليون يمثلون المنتخب الوطنى، إلى جانب الأنجولى جيرالدو أحد العناصر الأساسية بالمنتخب الأنجولى، كما أن كل لاعب منهم قدم أروع مواسمه مع فريقه السابق خلال الفترة الماضية، باستثناء رمضان صبحى الذي كان بعيدا عن المشاركة مع فريقه الإنجليزى هيردسفيلد، إلا أن الجميع يعلم مهارات وقدرات رمضان صبحى قبل الرحيل عن الأهلي في الموسم الماضى للاحتراف في ستوك سيتى الإنجليزى.

وعلى الرغم من حالة التفاؤل التي تسيطر على الشارع الأهلاوي، بعد دعم فريق الكرة بهذه الصفقات القوية، إلا أن هناك في المقابل بعض القلق تسيطر على البعض الآخر من الجماهير الحمراء، خاصة أن أغلب الصفقات الجديدة تلعب في مراكز مزدحمة باللاعبين الأكفاء، حيث يلعب وليد سليمان كجناح أيمن وهونفس المركز الذي يلعب به الأنجولى جيرالدو داسيلفا، كما أن رمضان صبحى يلعب في كجناح أيسر وهو نفس المركز الذي يلعب به مؤمن زكريا والوافد الجديد حسين الشحات، فيما يلعب محمد محمود في نفس المركز الذي يلعب به ناصر ماهر وصالح جمعة وجونيور أجايى العائد من الإصابة وأحمد الشيخ، وهو بالطبع ما يمثل أزمة أمام الجهاز الفنى للأحمر بقيادة الأوروجوياني مارتن لاسارتى، وسيضعه في حيرة كبيرة، بسبب الزحام في بعض المراكز، وسيكون مضطرا لإعادة توظيف بعض اللاعبين في مراكز أخرى، بغرض الاستفادة بأكبر قدر من اللاعبين أصحاب القدرات الخاصة في صفوف الفريق.

الغريب في الأمر أن مسئولى الأهلي، اهتموا بضم لاعبين في بعض المراكز التي لا تعانى نقصا في الفترة الماضية، بينما تجاهلوا دعم المراكز الأكثر احتياجًا مثل مركز المدافع المساك ومركز الوسط المدافع، واستقدم لاعبين في مراكز أكثر ازدحاما، وهو ما من شأنه أن يتسبب في أزمات كبيرة داخل الفريق خلال الفترة المقبلة بسبب أولوية المشاركة في التشكيلة الأساسية للفريق، وربما تتحول الصفقات الجديدة للمارد الأحمر إلى نقمة على الفريق، إذا فشل الأوروجويانى مارتن لاسارتى في السيطرة على هذه الكوكبة من النجوم خلال الفترة المقبلة، إلى جانب إعادة توظيف اللاعبين داخل الملعب بما يساعده على تحقيق العدالة في المشاركة بين الجميع.   

هذا الخبر منقول من : موقع فيتو
















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.