البحث

تابعنا على

العودة الى الرئيسية

حراسة عرين المنتخب في خطر| هل ينضم وجهًا جديدًا في معسكر مارس؟

منذ 2 شهر
January 10, 2019, 9:47 am
حراسة عرين المنتخب في خطر| هل ينضم وجهًا جديدًا في معسكر مارس؟

حراسة عرين المنتخب في خطر| هل ينضم وجهًا جديدًا في معسكر مارس؟

 

كتب:شادي ممدوح

 

بات ناقوس الخطر يطارد مركز حراسة مرمى المنتخب الوطني، بعد قرار الحارس المخضرم عصام الحضري باعتزال اللعب الدولي، بعد أن كان السد العالي واحدًا من أفضل ممن تولوا الدفاع عن عرين الفراعنة طوال السنوات الأخيرة.

وفي الأهلي يشهد مركز حراسة المرمى حالة من عدم الاستقرار في ظل الأخطاء التي يرتكبها الحارس الأساسي محمد الشناوي وآخرها أخطائه بمباراة بيراميدز الأخيرة التي خسرها الفريق الأحمر بهدفين مقابل هدف.

فضلا عن ابتعاد شريف إكرامي، عن الصورة ومشاركته على فترات في مباريات الفريق الأحمر.

ولا يعد أحمد الشناوي حارس مرمى بيراميد العائد من إصابة الرباط الصليبي، أفضل حالا حيث تلقى ثلاثة أهداف في شباكه خلال مباراة المصري الأخيرة ومازال يحتاج مزيدا من الوقت لاستعاة عافيته.

وبالرغم من تألق جنش في حراسة عرين الزمالك إلا أنه يعاب عليه العصبية وفقدان تركيزه مما كلفه الحصول على كارت أحمر في مباراة الاتحاد الأخيرة وإيقافه لمدة مباراتين من جانب لجنة المسابقات.

وهو ما يطرح التساؤبل هل يفكر جهاز المنتخب ي ضم وجه جديد في حراسة المرمى خلال معسكر شهر مارس المقبل، الذي يخوض فيه المنتخب مباراة النيجير بالجولة الأخيرة للتصفيات المؤهلة لأمم أفريقيا 2019، وودية نيجيريا. 

 


هذا الخبر منقول من : الوطن












شارك بتعليقك
فيسبوك ()
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.