البحث

تابعنا على

العودة الى الرئيسية

من الفاجر الذي تقصده المجلة الرسمية للأهلي؟

منذ 1 اسابيع
January 10, 2019, 10:54 pm
من الفاجر الذي تقصده المجلة الرسمية للأهلي؟

من الفاجر الذي تقصده المجلة الرسمية للأهلي؟

 

حالة من الجدل أثارتها مجلة النادي الأهلي "الجريدة الرسمية الناطقة باسم النادي ومجلس إدارته" عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعدما خرجت بعنوان صادم للقراء والمتابعين في غلاف الصفحة الأولى، جاء نصّه على النحو التالي: (عين الحسود فيها عود بل ألف عود أيها الفاجر). العنوان الصادم بسبب اللهجة الدخيلة على الإعلام الرياضي أسهم في تشكيك البعض في صحة صورة الغلاف، التي تم تداولها، لكن لم تمر إلا ساعات قليلة، حتى تم التأكد من صحة الأمر، بعد طرح الجريدة في الأسواق.
وما زاد من تأكد المتابعين من أن العنوان حقيقي، وتم نشره في مجلة الأهلي قيام حامد عز الدين، المستشار الإعلامي لمجلس الإدارة الحالي، بنشر صورة الغلاف عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، ما تسبب في لغط وجدل شديدين، خاصة أنها جاءت من صحيفة رسمية للنادى الكبير، التي كانت حتى وقت قريب تعمل على احترام عقول الجماهير، وتحاول الالتزام بالمهنية في عملها.
المانشيت الذي خرجت به مجلة الأهلي جاء بعد ساعات قليلة من الإعلان عن إصابة محمد محمود، الوافد الجديد للقلعة الحمراء، بقطع في الرباط الصليبي، بعد مشاركته في لقاء الفريق الأخير أمام سموحة المؤجل من الجولة الخامسة عشرة بمسابقة الدوري الممتاز، وإصابة الأنجولي جيرالدو دا كوستا بشد في العضلة الخلفية خلال نفس المواجهة، لينضم الثنائي إلى قائمة المصابين، في إشارة إلى أن هذه الإصابات سببها هو الحسد والسحر.
المانشيت الذي تضمنته مجلة الأهلي خرج عما هو متعارف عليه من قواعد مهنية، كانت تتبعها في وقت سابق، والسؤال الذي يطرح نفسه: هل سيكون هذا الأسلوب هو المتبع في المرحلة المقبلة من جانب الإعلام الأهلاوي؟
من المؤكد أن هذا سيتبعه رد فعل من جانب مجلة الزمالك، التي قد تهاجم النادي الأهلي، وربما ترد بنفس الأسلوب، وتتحول الجرائد الرسمية للأندية إلى منصة للسباب وتوجيه الشتائم للمنافسين، التي من المفترض أن تعمل وفقًا للروح الرياضية، التي تعمل على نشرها الرياضة.
والسؤال الذي يطرح نفسه: من الشخص الفاجر الذي تحدث عنه مانشيت مجلة الأهلي؟ خاصة أنها لم تعلن عنه، وقامت بسبه دون توضيح هويته أو صفته، ما زاد الجدل والغموض حول ما قامت به المجلة من تصرف خارج عن المهنية والروح الرياضية.

الغريب في الأمر أن المجلة خرجت تتحدث عن الحسد بعد إصابة محمد محمود وجيرالدو رغم أن الفريق يعاني من إصابات عديدة دفعت الإعلام إلى إطلاق مصطلح "مستشفى الأهلي"، حيث تضم قائمة المصابين 11 لاعبًا، على رأسهم المغربي وليد أزارو، الذي أصيب بمزق في العضلة الضامة، تعرض له خلال مباراة فريقه أمام بيراميدز، ومعه صلاح محسن الذي يعاني أيضًا من مزق في العضلة الضامة، ورامي ربيعة، الذي كان يعاني من التهابات في "عظمة الحوض"، حيث كان يخضع للعلاج منذ الموسم الماضي، وفي أول يوم له بعد إعلان مشاركته في التدريبات تعرض لكسر في اليد. إضافة إلى سعد سمير الذي أصيب بمزق في العضلة الخلفية خلال مواجهة الأهلي مع طلائع الجيش، ومحمد نجيب المصاب بقطع في غضروف الركبة، ويغيب منذ عدة أشهر عن المباريات، وأحمد فتحي الذي أصيب بمزق في العضلة الأمامية، وتجددت الإصابة في لقاء فريقه أمام الداخلية، وهو أول لقاء له بعد الشفاء من الإصابة الأولى، كما تضم قائمة المصابين حسام عاشور، الذي أصيب بالتواء في الكاحل، ويخضع حاليًا لفترة تأهيل تحت إشراف طبيب الفريق، وأحمد الشيخ الذي أصيب بجذع في الرباط الداخلي للركبة خلال مباراة فريقه أمام بيراميدز في الدوري الممتاز، وأكرم توفيق الذي أصيب بكسر في الأنف خلال مباراة فريقه الودية أمام جمهورية شبين.

 

هذا الخبر منقول من : التحرير













شارك بتعليقك
فيسبوك ()
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.