البحث

معركة الفجر بسوهاج.. مقتل 6 إرهابيين في جبال جهينة

منذ 5 شهر
January 12, 2019, 3:55 pm
معركة الفجر بسوهاج.. مقتل 6 إرهابيين في جبال جهينة

في أول عملية نوعية نفذها قطاع الأمن الوطنى، بمطلع عام 2019، أجهض مخطط جديد استهدف زعزعة الاستقرار بمنطقة جنوب الصعيد عبر اختباء العناصر الإرهابية بالظهير الصحراوى لطريق "أسيوط - سوهاج"، متخذين من الطبيعة الجبلية للمنطقة مكانا لانطلاق عملياتهم والتي تكون بعيدة عن أعين الرقابة الأمنية.

خلايا عنقودية
وتشير المعلومات الأولية، إلى أن الخلية تضم خلايا عنقودية داهمت قوات الأمن الوطنى، أوكارهم الفترة الماضية بالظهير الصحراوى لمحافظتى أسيوط والوادى الجديد، ونتيجة الملاحقات والحصار الأمني، اتخذوا من مركز جهينة مكانا لاختبائهم، ونزوح أحد عناصرها لإحضار المون والأطعمة من المدينة، مستخدمين دراجة بخارية، لعدم الشك بأمرهم.

وأوضحت المعلومات الأمنية، أن العناصر كانت تتنقل بصفة مستمرة من مكان اختبائها لعدم كشفهم، واتخاذ خور جبلى مأوى لهم، وفور ورود معلومات لقوات الأمن، تعاملت على الفور معها وباشرت في حصار المنطقة الجبلية وتمشيطها بمشاركة قوات العمليات الخاصة.

مصرع 6 إرهابيين
وأثناء فرض الحصار، قامت العناصر الإرهابية بإطلاق النيران تجاه القوات مما دفعها للتعامل مع مصدر النيران، ونتج عنه مصرع 6 من العناصر الإرهابية، عقب تبادل لإطلاق النيران استمر قرابة ساعتين.

وعثر بحوزتهم على (4 بنادق آلية عيار 7،62×39، 2 بندقية خرطوش، كمية من الطلقات، عبوة ناسفة، وسائل إعاشة، بعض الأوراق التنظيمية).

وضمت وسائل الإعاشة ( ٢ خيمة، معلبات أغذية جبن- تونة وغيرها من المواد الغذائية)، كما عثر على أوراق تنظيمية على صدور تكليفات بتنفيذ سلسلة عمليات إرهابية تستهدف مناطق الوجه عن الأكمنة الأمنية، وإحدى الكنائس، ورسم بيانى لأحد المنشآت الأمنية معد لاستهدافها.

تمشيط المنطقة الجبلية
وقامت القوات بتمشيط المنطقة الجبلية بحثا عن عناصر أخرى هاربة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية، وتتولى نيابة أمن الدولة العليا التحقيق .

ويأتى ذلك استمرارًا لجهود وزارة الداخلية في مواجهة التنظيمات الإرهابية التي تستهدف تقويض الأمن والاستقرار وملاحقة العناصر الإرهابية الهاربة والساعية لتنفيذ عمليات عدائية بالبلاد.  

هذا الخبر منقول من : موقع فيتو

 















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.