البحث

تابعنا على

العودة الى الرئيسية

محاولة اغتصاب مسيحية رفضت الارتداد عن الايمان..وقتل وزير مسيحى ..كان يدافع عنها وهى تنتظر الاعدام

منذ 3 شهر
January 16, 2019, 12:51 am
محاولة اغتصاب مسيحية رفضت الارتداد عن الايمان..وقتل وزير مسيحى ..كان يدافع عنها وهى تنتظر الاعدام

مواضيع عامه

محاولة اغتصاب مسيحية رفضت الارتداد عن الايمانوقتل وزير مسيحى كان يدافع عنها وهى تنتظر الاعدام

نظم الفرع الإيطالي لمنظمة عون الكنيسة المتألمة  في 24 من شباط/ فبراير 2018 حدثاً استثنائياً في روما من أجل هزّ الضمائر بشأن الاضطهاد الذي يستهدف المسيحيين في العالم. وتضمن الحدث شهادات عدد من الضحايا المدعوييين للمشاركة في الحدث.

 

من بين القصص المؤلمة واحدة جد مؤثرة لشابة اغرورقت عيناها بالدموع كلّما لفظت كلمة أمّي باللغة الأرديّة. فوالدتها آسيا بيبي تقبع منذ سنوات في سجون باكستان باسم قوانين منع التجديف بحق المسلمين.

جرم آسيا بيبي كان الشرب في كوب يستخدمه زملاؤها المسلمون إذ إنها بنظرهم غير طاهرة. نعم في باكستان تعد هذه السّيدة المسيحية غير طاهرة لذا يحرّم عليها المساس بأوان يستخدمها المسلمون.

القضاة في باكستان اعتبروا أم جرمها يستحق الإعدام.قضيّة آسيا تشعّبت خصوصًا بعد استشهاد أحد الوزراء وهو المسيحي شهباز باتي جرّاء دعمه صراحةً للسّيدة آسيا.

 

تدمع عينا الفتاة ويقابلها تأثر كبير في صفوف الحاضرين في روما. تروي الشابة ذكرياتها الأخيرة مع والدتها خارج السجن قبل أن يوقفها رجال الشرطة. ابنة التسع سنوات وقتذاك كانت شاهدة على جرّ والدتها على الأرض ومحاولات اغتصابها.

“ألمٌ لن أنساه أبداً”… ويكمل والدها عنها فيقول إن مأساة آسيا بيبي كانت لتنتهي لو تخلت عن إيمانها وتزوجت بمسلم لكنها لا تريد التخلي عن المسيح ولا عن عائلتها.

اليتيا











شارك بتعليقك
فيسبوك ()
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.