البحث

حكاية لصين اشتريا سيارات فارهة وألماظا بـ 14 مليون جنيه

منذ 5 شهر
January 18, 2019, 10:59 am
حكاية لصين اشتريا سيارات فارهة وألماظا بـ 14 مليون جنيه

حكاية لصين اشتريا سيارات فارهة وألماظا بـ 14 مليون جنيه 

 

كشفت مباحث الفنادق عن حيلة لجأ إليها شابان مكنتهما من الاستيلاء على 14 مليون جنيه من رجل أعمال سعودي الجنسية حيث استغلا انه قعيد وادعيا صداقته ومساعدته حتى نجحا في سرقة بطاقة الائتمان الخاصة به ومعرفة الرقم السري لها وسحب الأموال منها.

بداية الكشف عن الجريمة كانت ببلاغ تلقته مباحث الفنادق من رجل أعمال سعودي الجنسية باكتشافه سحب 2 مليون و800 الف ريال تقدر بحوالي 14 مليون جنيه مصري من الفيزا الخاصة به وعندما طلب كشف حساب من البنك تبين سحب المبالغ أثناء فترة تواجده في مصر خلال شهر نوفمبر الماضي، وفور اخطار اللواء دكتور ناجح ذكي مدير الادارة العامة لمباحث السياحة والاثار أمر بتشكيل فريق بحث لكشف ملابسات الحادث وطريقة سحب تلك الأموال.

تولى فريق البحث برئاسة العقيد هاني شعبان رئيس مباحث الفنادق إجراء التحريات اللازمة بعد وضع خطة بحث تضمنت عدة بنود أبرزها فحص ومراجعة كاميرات المراقبة في الفندق الذي أقام به السعودي بمدينة نصر والاستعلام عن جميع الأشخاص الذين ترددوا عليه لزيارته بالفندق وخلال 24 ساعة توصلت التحريات الي هوية شابين تواجدا بشكل شبه مستمر مع السعودي بعد تعرفهما عليه داخل "البار" وكانا يرافقانه في كافة تنزهاته داخل وخارج الفندق خاصة انه يستخدم كرسيا متحركا في تنقلاته نظرا لأنه قعيد.

وتوصلت التحريات الى هوية المتهمين وتبين أنهما عاطلان مسجلان جنائيا وتعرفا على بعضهما داخل السجن أثناء قضائهما عقوبة 3 سنوات في قضية نصب وكونا فيما بينهما تشكيلا عصابيا للنصب علي الأثرياء المترددين علي الفنادق الشهيرة، وأعدت مباحث الفنادق عدة أكمنة بمناطق مختلفة نجحت في اسقاط المتهمين وهما يستقلان سيارتين "جيب شيروكي" استأجرا الواحدة منها بمبلغ ربع مليون جنيه .

وفجّر المتهمان في مناقشاتهما مفاجآت حول كيفية استيلائهما علي اموال السعودي حيث قررا أنهما عندما توجها الي الفندق لاصطياد ضحية شاهدا السعودي القعيد وعلما انه بمفرده فاعتبراه صيدا سهلا لهما فتعرفا عليه اثناء تواجده في بار الفندق ووطدا علاقتهما به وادعيا رغبتهما في مساعدته في التنقل لتواجده بمفرده وأثناء قيامه ببعض المشتريات التقطا الرقم السري "باسوورد" الفيزا وقاما بمغافلته واستوليا عليها لسحب اموال منها، وأضاف المتهمان ان احدهما كان يتواجد بصفة مستمرة مع رجل الاعمال بينما يخرج الاخر للقيام بعمليات شراء بالبطاقة الائتمانية حيث قاما خلال 15 يوما بدفع مقدم لسيارتين BMW ومرسيدس بمبلغ 2 مليون و775 الف جنيه كما قاما باستئجار سيارتين "جيب شيروكي" لمدة عام بمبلغ ربع مليون جنيه لكل منهما واعترف الاول أنه فتح حسابا في البنك بمبلغ مليون و 740 الفا والثاني وضع في حسابه مبلغ 914 الف جنيه علاوة على شراء شهادات استثمار بمبلغ ربع مليون جنيه للواحدة.

واستطرد المتهمان أنهما قاما بشراء أطقم ألماظ وذهب بمبالغ مالية ضخمة بالاضافة الي كمية كبيرة من الملابس الرجالية وخاصة البدل قد يصل ثمن الواحدة منها إلى 3 آلاف جنيه واحذية ونظارات ماركات عالمية وهواتف آيفون ثمن الواحد منها 30 الف جنيه وأجهزة لاب توب وتابلت بالاضافة الي حجزهما تذاكر طيران للسفر خارج البلاد والتنزه والسهر في الملاهي الليلية والانفاق من اموال السعودي القعيد.

بعد تسجيل اعترافات المتهمين اصطحبتهما قوة أمنية في حراسة مشددة للارشاد عن كافة المتعلقات التي اشترياها من الاموال المستولي عليها وتم ضبطها جميعا بالاضافة الي استعادة مقدم السيارتين من معرض سيارات شهير والمبلغ المدفوع في استئجار السيارتين الجيب، كما ادلي المتهمان بأرقام حساباتهما التي أودعا بها النقود فتمت إحالتهما للنيابة العامة.

أمرت نيابة أول مدينة نصر بحبس المتهمين 4 أيام علي ذمة التحقيقات بعد سماع أقوال رجل الاعمال السعودي الذي قرر انه عندما عاد الى دولته وأثناء قيامه بإجراء عمليات شراء بالفيزا فوجئ بعدم وجود رصيد بها وتواصل مع البنك الذي اعطاه كشفا بالحساب والتواريخ التي توافقت مع تواجده في مصر فعاد مرة اخرى الي الاراضي المصرية ليتقدم ببلاغ خاصة انه لم يقم بشراء أي من تلك الاشياء ولم يتوجه الي الاماكن المذكورة بكشف الحساب، واستعلمت النيابة عن ارقام الحسابات وشهادات الاستثمار وتحفظت على كافة المضبوطات.


هذا الخبر منقول من : صدى البلد















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.