البحث

تابعنا على

العودة الى الرئيسية

الحرب تشتعل بين نجمتين شهيرتين بسبب طليق إحداهن!

منذ 3 شهر
January 24, 2019, 4:18 pm
الحرب تشتعل بين نجمتين شهيرتين بسبب طليق إحداهن!

بعدما هدأت قضايا طلاق النّجمين العالميين براد بيت وأنجلينا جولي التي بدّأت مُنذ انفصالهما في عام 2016، أصبحت حياة براد تسير في المُنحنى الطّبيعي، فأصبح أهدأ بالاً؛ لكي يُسلّط الضوء على حياته العاطفية من جديد، والتّنقل في مواعدة النّساء.   وبعد مواعدته القصيرة للبروفيسورة الإسرائيلية نيري أوكسمان، صدرت تقارير جديدة عن صحيفة "ذا صن" البريطانية، تُفيد بأنّ النجم العالمي يُواعد مُنذ شهر المُمثلة العالمية من أصول جنوب أفريقية "تشارليز ثيرون"، إذ تعرّفا على بعضهما البعض عن طريق خطيب ثيرون السّابق، الممثل "شين بين".   وليس ذلك فحسب، بل إنّ علاقة الثّنائي توطّدت أكثر في الأسبوع الأخير، حيث يقضيان الكثير من الوقت سويًّا، ومن الأمثلة على خُروجاتهما سويّاً، مُلاقاتهما في الثاني عشر من شهر يناير الحالي، بعد انتهاء عرض فيلم Roma at the Chateau Marmont في غرب هوليوود، حيث كانت تشارليز في حفل إطلاق الفيلم، ومن ثمّ تبعها براد لكي يُكملا الليلة سويًّا.   كان بيت قبل ذلك في عرض فيلمه الجديد If Beale Street Could Talk برفقة الممثلة بلانكا بلانكو، كما التقط معها صورة السيلفي، وبعد ذلك بدّل ملابسه وانطلق لرؤية حبيبته الجديدة.   ومن الجدير ذكره أنّ الثّنائي يتواعدان مُنذ الكريسماس الماضي، كما يقضيان الكثير من الوقت في قصر براد الفاره في لوس فيليس، علمًا بأنّ تشارليز لم تلتقِ بأطفال براد الستة حتى اللحظة.  

وشوهد الثنائي الشهير "الجديد" الأسبوع الماضي في حانة بلوس أنجيلوس. عندما انضم بيت إلى ثيرون بعد العرض الخاص لفيلم (لو استطاع شارع بيل التحدث) "If Beale Street Could Talk"، حيث كان بيت منتج هذا الفيلم.

وتذكر الصحيفة بعلاقات بيت العاطفية السرية، التي ربطته بجميلات هوليوود كجينيفر أنيستون وجونيث بالترو، من وراء ظهر جولي.

وتسود الآن أجواء سلبية تصل إلى حد العداوة بين بيت وجولي، بسبب الخلاف على حضانة الأولاد بعد الطلاق.


هذا الخبر منقول من : جريده الفجر










شارك بتعليقك
فيسبوك ()
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.